Menu
مغامرة «وادي أوستا» تضع رونالدو في ورطة حقيقية

لم يكن الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف فريق يوفنتوس الإيطالي يتوقع، عندما شد رحال لمسافة 150 مترًا خارج حدود مدينة تورينو، أن يجد نفسه في ورطة حقيقية قد تصل عواقبها إلى فرض عقوبات صارمة ضد «الدون».

وغلَّف رونالدو الزيارة الخاطفة إلى كورمايور شمال غرب مدينة تورينو؛ بالكثير من السرية؛ من أجل تجنب الكثير من الجدل، إلا أنه لم يضع في الحسبان شغف صديقته جورجينا رودريجيز بمواقع التواصل الاجتماعي، لتخرج الأمور عن سيطرة النجم البرتغالي.

وكشفت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت»، اليوم الخميس، أن مهاجم السيدة العجوز، انتهك قيود السفر ضمن إجراءات مكافحة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، وقرر خوض مغامرة «سرية» برفقة جورجينا في منتجع للتزلج.

وأشار التقرير إلى أن رونالدو قرر الاحتفال بعيد ميلاد صديقته على طريقته الخاصة؛ حيث أمضى أمسية الثلاثاء، داخل فندق في مدينة كورمايور، وأجرى برفقة جورجينا، جولة في المنحدرات المغطاة بالثلوج في منتجع التزلج صباح اليوم التالي، قبل العودة إلى تورينو.

واعتقد الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد، أن المغامرة انتهت عند هذا الحد، إلا أن رودريجيز صاحبة الـ27 عامًا، نشرت مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على تطبيق «إنستجرام»، تفضح مغامرة رونالدو داخل عربة ثلجية، لينقلب السحر على الساحر.

وعلى الرغم من سحب جورجينا المقطع بسرعةٍ لتفادي دخول كريستيانو في أزمة، فإن وسائل الإعلام الإيطالية كانت أسبق إلى نشر المغامرة على نطاق واسع، فيما التزم

البيانكونيري الصمت حيال الأزمة.

وحسب الضوابط الاحترازية في إيطاليا لمكافحة انتشار عدوى «كوفيد–19»؛ لم يكن يجب على رونالدو مغادرة مدينة تورينو، إلا أن البرتغالي تجاهل تلك القيود وغادر إقليم بييمونتي بأكمله صوب وادي أوستا لقضاء وقت من المرح في كورمايور، ليصبح في مرمى عقوبات لن تقل عن دفع غرامة قدرها 400 يورو.

ولا تعد زيارة إقليم وادي أوستا الخرق الأول لرونالدو لقيود حظر السفر؛ حيث كرر الأمر في وقت سابق من العام الماضي إلى البرتغال؛ حيث كان عناصر اليوفي بالكامل داخل الحجر الصحي بعد اكتشاف حالتين إيجابيتين، قبل أن تثبت إصابة صاحب الـ35 عامًا بالعدوى فيما بعدُ، ليقضي أسبوعين في العزل المنزلي.

اقرأ أيضًا:

صائد الأرقام القياسية.. يوفنتوس يحتفل بمولد الأسطورة بوفون

يوفنتوس يسحق سبال برباعية نظيفة ويتأهَّل للمربع الذهبي بكأس إيطاليا

2021-11-21T06:05:00+03:00 لم يكن الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف فريق يوفنتوس الإيطالي يتوقع، عندما شد رحال لمسافة 150 مترًا خارج حدود مدينة تورينو، أن يجد نفسه في ورطة حقيقية قد
مغامرة «وادي أوستا» تضع رونالدو في ورطة حقيقية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مغامرة «وادي أوستا» تضع رونالدو في ورطة حقيقية

يوفنتوس قرر التزام الصمت

مغامرة «وادي أوستا» تضع رونالدو في ورطة حقيقية
  • 169
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 جمادى الآخر 1442 /  28  يناير  2021   11:06 م

لم يكن الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف فريق يوفنتوس الإيطالي يتوقع، عندما شد رحال لمسافة 150 مترًا خارج حدود مدينة تورينو، أن يجد نفسه في ورطة حقيقية قد تصل عواقبها إلى فرض عقوبات صارمة ضد «الدون».

وغلَّف رونالدو الزيارة الخاطفة إلى كورمايور شمال غرب مدينة تورينو؛ بالكثير من السرية؛ من أجل تجنب الكثير من الجدل، إلا أنه لم يضع في الحسبان شغف صديقته جورجينا رودريجيز بمواقع التواصل الاجتماعي، لتخرج الأمور عن سيطرة النجم البرتغالي.

وكشفت صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت»، اليوم الخميس، أن مهاجم السيدة العجوز، انتهك قيود السفر ضمن إجراءات مكافحة تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد، وقرر خوض مغامرة «سرية» برفقة جورجينا في منتجع للتزلج.

وأشار التقرير إلى أن رونالدو قرر الاحتفال بعيد ميلاد صديقته على طريقته الخاصة؛ حيث أمضى أمسية الثلاثاء، داخل فندق في مدينة كورمايور، وأجرى برفقة جورجينا، جولة في المنحدرات المغطاة بالثلوج في منتجع التزلج صباح اليوم التالي، قبل العودة إلى تورينو.

واعتقد الهداف التاريخي لنادي ريال مدريد، أن المغامرة انتهت عند هذا الحد، إلا أن رودريجيز صاحبة الـ27 عامًا، نشرت مقطع فيديو عبر حسابها الشخصي على تطبيق «إنستجرام»، تفضح مغامرة رونالدو داخل عربة ثلجية، لينقلب السحر على الساحر.

وعلى الرغم من سحب جورجينا المقطع بسرعةٍ لتفادي دخول كريستيانو في أزمة، فإن وسائل الإعلام الإيطالية كانت أسبق إلى نشر المغامرة على نطاق واسع، فيما التزم

البيانكونيري الصمت حيال الأزمة.

وحسب الضوابط الاحترازية في إيطاليا لمكافحة انتشار عدوى «كوفيد–19»؛ لم يكن يجب على رونالدو مغادرة مدينة تورينو، إلا أن البرتغالي تجاهل تلك القيود وغادر إقليم بييمونتي بأكمله صوب وادي أوستا لقضاء وقت من المرح في كورمايور، ليصبح في مرمى عقوبات لن تقل عن دفع غرامة قدرها 400 يورو.

ولا تعد زيارة إقليم وادي أوستا الخرق الأول لرونالدو لقيود حظر السفر؛ حيث كرر الأمر في وقت سابق من العام الماضي إلى البرتغال؛ حيث كان عناصر اليوفي بالكامل داخل الحجر الصحي بعد اكتشاف حالتين إيجابيتين، قبل أن تثبت إصابة صاحب الـ35 عامًا بالعدوى فيما بعدُ، ليقضي أسبوعين في العزل المنزلي.

اقرأ أيضًا:

صائد الأرقام القياسية.. يوفنتوس يحتفل بمولد الأسطورة بوفون

يوفنتوس يسحق سبال برباعية نظيفة ويتأهَّل للمربع الذهبي بكأس إيطاليا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك