Menu
بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الجمعة

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، وحققت في المعاملات الفورية 1572.96 دولار للأوقية، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب إلى 1578.30 دولار، وحقق البلاديوم 2307.02 دولار، وتراجع البلاتين إلى 976.16 دولار، واستقرت الفضة عند 17.82 دولار.

جاء ذلك بعدما قالت منظمة الصحة العالمية، إن التدابير التي اتخذتها الصين قد تسيطر على تفشي فيروس كورونا، وأظهرت مسوح مؤشرات على الاستقرار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لكن الذهب ارتفع 3.7 بالمئة منذ بداية الشهر الجاري. بحسب رويترز.

ويتجه الذهب لتسجيل أفضل مكسب شهري منذ أغسطس في الوقت الذي أجّج فيه انتشار الوباء مخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، ويُعتبر الذهب ملاذًا آمنًا في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.

وارتفعت الأسهم الآسيوية قليلًا، في الوقت الذي يأمل فيه المستثمرون في أن يتم احتواء الوباء الصيني قريبًا، بينما أظهرت مسوح استقرار نشاط المصانع الصينية وشركات الخدمات هذا الشهر بعد تحسن أكبر في المعنويات.

2020-07-12T05:57:06+03:00 تراجعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، وحققت في المعاملات الفورية 1572.96 دولار للأوقية، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب إلى 1578.30 دولار، وحقق البلاديوم
بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الجمعة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الجمعة

وسط مخاوف اقتصادية وصحية ترتبط بكورونا..

بالدولار.. أسعار الذهب والفضة والبلاتين في تعاملات الجمعة
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
6 جمادى الآخر 1441 /  31  يناير  2020   01:49 م

تراجعت أسعار الذهب، اليوم الجمعة، وحققت في المعاملات الفورية 1572.96 دولار للأوقية، بينما تراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب إلى 1578.30 دولار، وحقق البلاديوم 2307.02 دولار، وتراجع البلاتين إلى 976.16 دولار، واستقرت الفضة عند 17.82 دولار.

جاء ذلك بعدما قالت منظمة الصحة العالمية، إن التدابير التي اتخذتها الصين قد تسيطر على تفشي فيروس كورونا، وأظهرت مسوح مؤشرات على الاستقرار في ثاني أكبر اقتصاد في العالم، لكن الذهب ارتفع 3.7 بالمئة منذ بداية الشهر الجاري. بحسب رويترز.

ويتجه الذهب لتسجيل أفضل مكسب شهري منذ أغسطس في الوقت الذي أجّج فيه انتشار الوباء مخاوف من تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي، ويُعتبر الذهب ملاذًا آمنًا في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.

وارتفعت الأسهم الآسيوية قليلًا، في الوقت الذي يأمل فيه المستثمرون في أن يتم احتواء الوباء الصيني قريبًا، بينما أظهرت مسوح استقرار نشاط المصانع الصينية وشركات الخدمات هذا الشهر بعد تحسن أكبر في المعنويات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك