Menu
أزمة صانع ألعاب الأهلي السابق تُشعل الأجواء في مصر

لم يكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يصدم الأهلي المصري في قضية مستحقات حامل لقب الدوري الممتاز في صفقة انتقال صانع ألعاب الراقي السابق عبدالله السعيد إلى بيراميدز، حتى جاء رد الاتحاد المصري، ليزيد من أوجاع القلعة الحمراء.

ووجّه وليد العطار، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، ضربة موجعة إلى الشياطين الحمر، حول أزمة عبدالله السعيد، مشددًا على أن «الجبلاية» ليس مختصًا بتوقيع عقوبات على الأهلي السعودي، فيما يتعلق بفسخ التعاقد مع صانع ألعاب بيراميدز الحالي.

ورفض «فيفا» شكوى متصدر الدوري المصري ضد أخضر جدة؛ بشأن أحقية حصول القلعة الحمراء على مقابل انتقال السعيد إلى بيراميدز في ميركاتو يناير 2018، بدعوى عدم الاختصاص، ما دعا أبناء الجزيرة لإحالة الملف إلى الجبلاية.

وشدد العطار، على أنه لم يطلع شخصيًا على خطاب فيفا في قضية السعيد، إلا أنه حيال ذلك رفض الاتحاد الدولي شكوى الأهلي، فلا يملك الطرف المصري في المقابل إصدار عقوبات تخالف قراره، وعلى مجلس محمود الخطيب اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية.

وكان السعيد، قد انتقل إلى الدوري السعودي وتحديدًا إلى صفوف الراقي قادمًا من الأهلي المصري، مع وجود بند في العقد لا يتيح لصانع ألعاب الإسماعيلي السابق العودة لأي نادٍ مصري، إلا بعد دفع مليوني دولار لحساب القلعة الحمراء.

وقبل ساعات قليلة من مباراة الأهلي أمام بيراميدز، المملوك سابقًا للمستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه، فوجئ بطل الدوري المصري، بالسعيد بين تشكيل الفريق الوليد، بعد فسخ التعاقد بالتراضي مع الراقي.

وتحرك الأهلي المصري صوب «فيفا» من أجل الحصول على قيمة انتقال السعيد إلى الدوري المصري، إلا أن الراقي أثبت أن الدولي المصري فسخ التعاقد أولًا مع قلعة الكؤوس، وبات لاعبًا حرًا، ويحق له التوقيع مع أي نادٍ؛ دون الرجوع إلى الراقي.

واشتعلت أزمة السعيد مع الأهلي قبيل ميركاتو صيف 2018، عندما نجح الغريم التقليدي الزمالك في اختراق جدران القلعة الحمراء الحصينة، والحصول على توقيع اللاعب الأفضل في الدوري المصري حاليًا، نظير 40 مليون جنيه، في صفقة انتقال حر، قبل أن يتحرك مجلس الخطيب متأخرًا؛ مستعينًا بالرئيس الشرفي آل الشيخ لمنع إتمام الصفقة.

وبعد إفساد الصفقة، قرر الأهلي تجميد السعيد وعرض صانع الألعاب للبيع، ليرحل معارًا إلى الدوري الفنلندي، قبل أن يرحل عن القلعة الحمراء نهائيًا إلى الدوري السعودي ومنه إلى بيراميدز، ليتربع بعد ذلك على عرش هدافي المسابقة المحلية.

وكان محمد الحارثي، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أكد أن ناديه ليس طرفًا في أزمة النادي الأهلي المصري مع عبدالله السعيد، صانع ألعاب فريق بيراميدز؛ لأن اللاعب قبل العودة إلى بلاده، فسخ عقده مع الراقي بالتراضي.

وأضاف الحارثي: «الوضع حاليًا يبقى كما هو عليه، الأهلي المصري من حقه الاستئناف على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، عبدالله السعيد فسخ تعاقده معنا وتعاقد كلاعب حر مع بيراميدز، وبالتالي نحن لسنا طرفًا في تلك الأزمة».

 اقرأ أيضًا:

الأهلي: لسنا طرفًا في أزمة الأهلي المصري وعبدالله السعيد

تركي آل الشيخ يرفض تخفيض رواتب اللاعبين والموظفين في ألميريا

2020-10-17T18:59:25+03:00 لم يكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يصدم الأهلي المصري في قضية مستحقات حامل لقب الدوري الممتاز في صفقة انتقال صانع ألعاب الراقي السابق عبدالله السعيد إلى ب
أزمة صانع ألعاب الأهلي السابق تُشعل الأجواء في مصر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أزمة صانع ألعاب الأهلي السابق تُشعل الأجواء في مصر

بعد خطاب «فيفا».. «الجبلاية» يرد

أزمة صانع ألعاب الأهلي السابق تُشعل الأجواء في مصر
  • 50
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 شعبان 1441 /  20  أبريل  2020   09:28 ص

لم يكد الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، يصدم الأهلي المصري في قضية مستحقات حامل لقب الدوري الممتاز في صفقة انتقال صانع ألعاب الراقي السابق عبدالله السعيد إلى بيراميدز، حتى جاء رد الاتحاد المصري، ليزيد من أوجاع القلعة الحمراء.

ووجّه وليد العطار، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة المصري، ضربة موجعة إلى الشياطين الحمر، حول أزمة عبدالله السعيد، مشددًا على أن «الجبلاية» ليس مختصًا بتوقيع عقوبات على الأهلي السعودي، فيما يتعلق بفسخ التعاقد مع صانع ألعاب بيراميدز الحالي.

ورفض «فيفا» شكوى متصدر الدوري المصري ضد أخضر جدة؛ بشأن أحقية حصول القلعة الحمراء على مقابل انتقال السعيد إلى بيراميدز في ميركاتو يناير 2018، بدعوى عدم الاختصاص، ما دعا أبناء الجزيرة لإحالة الملف إلى الجبلاية.

وشدد العطار، على أنه لم يطلع شخصيًا على خطاب فيفا في قضية السعيد، إلا أنه حيال ذلك رفض الاتحاد الدولي شكوى الأهلي، فلا يملك الطرف المصري في المقابل إصدار عقوبات تخالف قراره، وعلى مجلس محمود الخطيب اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية.

وكان السعيد، قد انتقل إلى الدوري السعودي وتحديدًا إلى صفوف الراقي قادمًا من الأهلي المصري، مع وجود بند في العقد لا يتيح لصانع ألعاب الإسماعيلي السابق العودة لأي نادٍ مصري، إلا بعد دفع مليوني دولار لحساب القلعة الحمراء.

وقبل ساعات قليلة من مباراة الأهلي أمام بيراميدز، المملوك سابقًا للمستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه، فوجئ بطل الدوري المصري، بالسعيد بين تشكيل الفريق الوليد، بعد فسخ التعاقد بالتراضي مع الراقي.

وتحرك الأهلي المصري صوب «فيفا» من أجل الحصول على قيمة انتقال السعيد إلى الدوري المصري، إلا أن الراقي أثبت أن الدولي المصري فسخ التعاقد أولًا مع قلعة الكؤوس، وبات لاعبًا حرًا، ويحق له التوقيع مع أي نادٍ؛ دون الرجوع إلى الراقي.

واشتعلت أزمة السعيد مع الأهلي قبيل ميركاتو صيف 2018، عندما نجح الغريم التقليدي الزمالك في اختراق جدران القلعة الحمراء الحصينة، والحصول على توقيع اللاعب الأفضل في الدوري المصري حاليًا، نظير 40 مليون جنيه، في صفقة انتقال حر، قبل أن يتحرك مجلس الخطيب متأخرًا؛ مستعينًا بالرئيس الشرفي آل الشيخ لمنع إتمام الصفقة.

وبعد إفساد الصفقة، قرر الأهلي تجميد السعيد وعرض صانع الألعاب للبيع، ليرحل معارًا إلى الدوري الفنلندي، قبل أن يرحل عن القلعة الحمراء نهائيًا إلى الدوري السعودي ومنه إلى بيراميدز، ليتربع بعد ذلك على عرش هدافي المسابقة المحلية.

وكان محمد الحارثي، المدير التنفيذي للنادي الأهلي، أكد أن ناديه ليس طرفًا في أزمة النادي الأهلي المصري مع عبدالله السعيد، صانع ألعاب فريق بيراميدز؛ لأن اللاعب قبل العودة إلى بلاده، فسخ عقده مع الراقي بالتراضي.

وأضاف الحارثي: «الوضع حاليًا يبقى كما هو عليه، الأهلي المصري من حقه الاستئناف على قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، عبدالله السعيد فسخ تعاقده معنا وتعاقد كلاعب حر مع بيراميدز، وبالتالي نحن لسنا طرفًا في تلك الأزمة».

 اقرأ أيضًا:

الأهلي: لسنا طرفًا في أزمة الأهلي المصري وعبدالله السعيد

تركي آل الشيخ يرفض تخفيض رواتب اللاعبين والموظفين في ألميريا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك