Menu
تطوّر مفاجئ.. واشنطن وموسكو تتّفقان على موعد ومكان المفاوضات النووية

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، أنها توصلت إلى اتفاق مع روسيا حول موعد ومكان إجراء مفاوضات حول الحدّ من الأسلحة النووية، مشيرة إلى أنه تم دعوة الصين للمشاركة فيها.

وقال الممثل الأمريكي الخاص المعنيّ بشؤون السيطرة على الأسلحة، مارشال بيلينغسلي، عبر «تويتر»: «توصلنا اليوم مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل ريابكوف، إلى اتفاق حول موعد ومكان المفاوضات حول الأسلحة النووية في شهر يونيو».

وأضاف بياينغسلي، بحسب «روسيا اليوم» أن «الصين مدعوّة أيضًا إلى هذه المفاوضات، متسائلًا: «هل ستُبدي الصين حسن النية وهل ستتفاوض معها؟».

وباتت النسخة الـ3 من معاهدة الحدّ من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية (أُبرمت بين روسيا والولايات المتحدة عام 2010) الصفقة العاملة الوحيدة بين الطرفين حول تقليص السلاح.

جاء ذلك بعد انسحاب واشنطن، يوم 2 أغسطس 2019، من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، فيما دعا ترامب إلى مفاوضات حول اتفاق ثلاثي أوسع بشأن الأسلحة النووية يضم الصين، والتي رفضت بدورها هذه الفكرة.

2020-06-08T21:05:43+03:00 أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، أنها توصلت إلى اتفاق مع روسيا حول موعد ومكان إجراء مفاوضات حول الحدّ من الأسلحة النووية، مشيرة إلى أنه تم دعوة الصين للمش
تطوّر مفاجئ.. واشنطن وموسكو تتّفقان على موعد ومكان المفاوضات النووية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


تطوّر مفاجئ.. واشنطن وموسكو تتّفقان على موعد ومكان المفاوضات النووية

سيتم دعوة الصين للمشاركة فيها..

تطوّر مفاجئ.. واشنطن وموسكو تتّفقان على موعد ومكان المفاوضات النووية
  • 754
  • 0
  • 0
فريق التحرير
16 شوّال 1441 /  08  يونيو  2020   09:05 م

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، أنها توصلت إلى اتفاق مع روسيا حول موعد ومكان إجراء مفاوضات حول الحدّ من الأسلحة النووية، مشيرة إلى أنه تم دعوة الصين للمشاركة فيها.

وقال الممثل الأمريكي الخاص المعنيّ بشؤون السيطرة على الأسلحة، مارشال بيلينغسلي، عبر «تويتر»: «توصلنا اليوم مع نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل ريابكوف، إلى اتفاق حول موعد ومكان المفاوضات حول الأسلحة النووية في شهر يونيو».

وأضاف بياينغسلي، بحسب «روسيا اليوم» أن «الصين مدعوّة أيضًا إلى هذه المفاوضات، متسائلًا: «هل ستُبدي الصين حسن النية وهل ستتفاوض معها؟».

وباتت النسخة الـ3 من معاهدة الحدّ من الأسلحة الاستراتيجية الهجومية (أُبرمت بين روسيا والولايات المتحدة عام 2010) الصفقة العاملة الوحيدة بين الطرفين حول تقليص السلاح.

جاء ذلك بعد انسحاب واشنطن، يوم 2 أغسطس 2019، من معاهدة نزع الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، فيما دعا ترامب إلى مفاوضات حول اتفاق ثلاثي أوسع بشأن الأسلحة النووية يضم الصين، والتي رفضت بدورها هذه الفكرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك