Menu

ميليشيا الحوثي تخرق اتفاق الحديدة قبل ساعات من تنفيذه

قصفت مواقع للجيش شرق المدينة..

جدّدت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، قصفها، اليوم الأحد، على مواقع يتمركز فيها الجيش اليمني، بشرق مدينة الحديدة قبل ساعات من موعد انسحابها الذي تم
ميليشيا الحوثي تخرق اتفاق الحديدة قبل ساعات من تنفيذه
  • 399
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

جدّدت ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، قصفها، اليوم الأحد، على مواقع يتمركز فيها الجيش اليمني، بشرق مدينة الحديدة قبل ساعات من موعد انسحابها الذي تم تأجيله إلى الغد الإثنين.

وقال مصدر عسكري، إن مواقع تتمركز، فيها وحدات من «ألوية العمالقة» في شرق مدينة الحديدة، ومنطقة كيلو 16 تعرضت لقصف بقذائف «B10  «من قبل الحوثيين، وأصيب على إثره عدد من الجنود.

وحسب موقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع اليمنية، فإن ميليشيا الحوثي قصفت أيضًا مواقع «العمالقة» بقذائف الهاون والأسلحة المتوسطة في مديرية الدريهمي جنوب الحديدة، مشيرًا إلى أن «هذا التصعيد الحوثي قبل موعد انسحابها من موانئ الحديدة بساعات يُعد مؤشرًا واضحًا بنيتها الالتفاف على الاتفاق الذي وقّعت عليه مؤخرًا، كما قامت بالالتفاف على اتفاق السويد».

في سياق  متصل، أعلنت قوات الجيش اليمني اليوم الأحد، تحرير قرى ومواقع جديدة، إثر معارك مع ميلشيا الحوثي، في محافظة صعدة، شمالي البلاد، مشيرة إلى أن قوات الجيش، مدعومة بتغطية جوية مكثفة لطيران تحالف دعم الشرعية، أحرزت تقدمًا كبيرًا باتجاه مركز مديرية كتاف في صعدة.

وأضاف بيان للجيش، أن القوات ذاتها، تمكّنت من تحرير سلسلة جبال عنبان وجبل الحنكة، وعدد من القرى المجاورة والقريبة من مركز المديرية شرقي المحافظة، لافتًا إلى أن طيران تحالف دعم الشرعية نفّذ عمليات استهداف دقيقة لعدد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين، في مناطق متفرقة قريبة من مركز مديرية كتاف، ودمّر منصة إطلاق صواريخ كاتيوشا.

وأعلن البيان مقتل وجرح 20 من عناصر الحوثيين، جراء المعارك التي دارت اليوم، وكانت اليمن قد شهدت معارك أمس قُتل وأصيب فيها عشرات من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في معارك مع مسلحي قبائل حجور في مديرية قارة بمحافظة حجة، شمال غرب البلاد.

وذكر مصدر عسكري أن مواجهات عنيفة نشبت بين الجانبين، بعد أن أقدمت ميليشيا الحوثي على تفجير الوضع شرق مديرية قارة، وفتحها جبهة جديدة فيها لتعويض خسائرها المتتالية في مناطق أخرى.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك