Menu
توخيل: تشيلسي يفتقد رفاهية التقاط الأنفاس.. ونستمتع بـ«قسوة الروزنامة»

أكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفري تشيلسي الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أن البلوز يستمتع بالقتال على 3 جبهات على رغم من ضغط روزنامة المباريات، والذي حرم الفريق رفاهية التقاط الأنفاس في المنعطف الأخير من عمر الموسم.

ويترقب النادي اللندني اختبارًا صعبًا أمام ليستر سيتي، في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وبات قاب قوسين أو أدني من حجز تذكرة التأهل إلى المحطة الختامية من دوري أبطال أوروبا، إلى جانب الكفاح من أجل الحفاظ على أحد المقاعد الأوروبية في مقدمة الدوري الإنجليزي.

ولعب رجال توخيل 8 مباريات منذ مطلع أبريل الجاري، بعد فترة التوقف الدولي الشهر الماضي، إلا أن الفريق اللندني كان حاضرًا بقوة، حيث حقق العلامة الكاملة في دوري الأبطال بـ3 انتصارات متتالية وضعت البلوز على أعتاب النهائي، إلى جانب إسقاط السيتي في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأوضح توخيل، في المؤتمر الصحفي، اليوم الجمعة: «دون شك روزنامة في غاية القسوة، نعم الأمر في فرنسا على نفس القدر من المنافسة، لكن بالطبع هناك اختلافات كبيرة بين المسابقتين من حيث حجم التحديات وقوة المنافسة».

وأضاف مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي السابق: «نقاتل هنا في مستويات أخرى لا هوادة فيها، لا نملك رفاهية التقاط الأنفاس أو الاسترخاء والراحة، نحاول الخروج بأكبر المكاسب، دون أن نفقد الاستمتاع بما نقدم فوق الميدان».

ويترقب البلوز اختبارًا صعبًا أمام ضيفه فولهام، في ديربي غرب لندن الذي يُقام مساء غد السبت، على ملعب ستامفورد بريدج، ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز، في مهمة الحفاظ على المركز الرابع على سلم الترتيب.

وعلى الرغم من أهمية نقاط مباراة فولهام في ظل الصراع المحموم على مقاعد دوري الأبطال الموسم المقبل، فإن تركيز أزرق لندن يبدو منصبًا على إياب نصف نهائي الشامبيونزليج، أمام ريال مدريد الإسباني.

وعاد البلوز إلى القواعد بتعادل ثمين من ملعب ألفريدو دي ستيفانو أمام النادي الملكي، بهدف لكل طرف، الثلاثاء الماضي، ليضع قدمًا في المباراة الختامية، في مهمة البحث عن اللقب الثاني في تاريخ الفريق اللندني.

وأضاف المدرب الألماني: «الفوز على فولهام فرصة سانحة من أجل الحفاظ على هذه الأفضلية في البريميرليج، نعم المباراة صعبة للغاية، خاصة أنها تتوسط مباراتي الريال في نصف نهائي دوري الأبطال، تمر بأسبوع غير عادي».

ويدرك توخيل أنه لا مجال للتعثر أمام الجار اللندني، في ظل فارق النقاط الثلاث أمام المطارد المباشر على آخر مقاعد المربع الذهبي وست هام الخامس، إلا أن الألماني قلل من حجم الضغوط الكبيرة، معقبًا: «أنا سعيد لأن اللحظة حانت لإثبات قدرتنا على التركيز».

وحول تراجع مردود مهاجم تشيلسي تيمو فيرنر، الذي وقع على 3 أهداف فقط منذ مطلع العام الجاري، قال توخيل: «يجب أن يحافظ على تركيزه، بالتأكيد ننتظر منه المزيد من الأهداف، وكذلك يتمنى هو أيضًا إحراز المزيد من الأهداف، يجب أن يرفع رأسه ويثق في قدراته، ويركز على هز الشباك، هذا ما يحتاج إلى القيام به».

2021-05-01T23:03:49+03:00 أكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفري تشيلسي الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أن البلوز يستمتع بالقتال على 3 جبهات على رغم من ضغط روزنامة المباريات، والذي حر
توخيل: تشيلسي يفتقد رفاهية التقاط الأنفاس.. ونستمتع بـ«قسوة الروزنامة»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

توخيل: تشيلسي يفتقد رفاهية التقاط الأنفاس.. ونستمتع بـ«قسوة الروزنامة»

النادي اللندني يترقب اختبارًا صعبًا أمام ليستر سيتي

توخيل: تشيلسي يفتقد رفاهية التقاط الأنفاس.. ونستمتع بـ«قسوة الروزنامة»
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
18 رمضان 1442 /  30  أبريل  2021   10:10 م

أكد الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفري تشيلسي الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، أن البلوز يستمتع بالقتال على 3 جبهات على رغم من ضغط روزنامة المباريات، والذي حرم الفريق رفاهية التقاط الأنفاس في المنعطف الأخير من عمر الموسم.

ويترقب النادي اللندني اختبارًا صعبًا أمام ليستر سيتي، في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، وبات قاب قوسين أو أدني من حجز تذكرة التأهل إلى المحطة الختامية من دوري أبطال أوروبا، إلى جانب الكفاح من أجل الحفاظ على أحد المقاعد الأوروبية في مقدمة الدوري الإنجليزي.

ولعب رجال توخيل 8 مباريات منذ مطلع أبريل الجاري، بعد فترة التوقف الدولي الشهر الماضي، إلا أن الفريق اللندني كان حاضرًا بقوة، حيث حقق العلامة الكاملة في دوري الأبطال بـ3 انتصارات متتالية وضعت البلوز على أعتاب النهائي، إلى جانب إسقاط السيتي في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

وأوضح توخيل، في المؤتمر الصحفي، اليوم الجمعة: «دون شك روزنامة في غاية القسوة، نعم الأمر في فرنسا على نفس القدر من المنافسة، لكن بالطبع هناك اختلافات كبيرة بين المسابقتين من حيث حجم التحديات وقوة المنافسة».

وأضاف مدرب باريس سان جيرمان الفرنسي السابق: «نقاتل هنا في مستويات أخرى لا هوادة فيها، لا نملك رفاهية التقاط الأنفاس أو الاسترخاء والراحة، نحاول الخروج بأكبر المكاسب، دون أن نفقد الاستمتاع بما نقدم فوق الميدان».

ويترقب البلوز اختبارًا صعبًا أمام ضيفه فولهام، في ديربي غرب لندن الذي يُقام مساء غد السبت، على ملعب ستامفورد بريدج، ضمن منافسات الجولة الـ34 من الدوري الإنجليزي الممتاز، في مهمة الحفاظ على المركز الرابع على سلم الترتيب.

وعلى الرغم من أهمية نقاط مباراة فولهام في ظل الصراع المحموم على مقاعد دوري الأبطال الموسم المقبل، فإن تركيز أزرق لندن يبدو منصبًا على إياب نصف نهائي الشامبيونزليج، أمام ريال مدريد الإسباني.

وعاد البلوز إلى القواعد بتعادل ثمين من ملعب ألفريدو دي ستيفانو أمام النادي الملكي، بهدف لكل طرف، الثلاثاء الماضي، ليضع قدمًا في المباراة الختامية، في مهمة البحث عن اللقب الثاني في تاريخ الفريق اللندني.

وأضاف المدرب الألماني: «الفوز على فولهام فرصة سانحة من أجل الحفاظ على هذه الأفضلية في البريميرليج، نعم المباراة صعبة للغاية، خاصة أنها تتوسط مباراتي الريال في نصف نهائي دوري الأبطال، تمر بأسبوع غير عادي».

ويدرك توخيل أنه لا مجال للتعثر أمام الجار اللندني، في ظل فارق النقاط الثلاث أمام المطارد المباشر على آخر مقاعد المربع الذهبي وست هام الخامس، إلا أن الألماني قلل من حجم الضغوط الكبيرة، معقبًا: «أنا سعيد لأن اللحظة حانت لإثبات قدرتنا على التركيز».

وحول تراجع مردود مهاجم تشيلسي تيمو فيرنر، الذي وقع على 3 أهداف فقط منذ مطلع العام الجاري، قال توخيل: «يجب أن يحافظ على تركيزه، بالتأكيد ننتظر منه المزيد من الأهداف، وكذلك يتمنى هو أيضًا إحراز المزيد من الأهداف، يجب أن يرفع رأسه ويثق في قدراته، ويركز على هز الشباك، هذا ما يحتاج إلى القيام به».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك