Menu
مرصد البحث والتطوير: «جازان» ضمن أفضل 10 جامعات في أبحاث كورونا

كشف التقرير الصادر عن مرصد البحث والتطوير والابتكار بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن تحقيق جامعة جازان مركزًا متقدمًا ضمن أفضل 10 جامعات ومؤسسات بحثية على مستوى المملكة في مجال الأبحاث العلمية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين حرص الجامعة على إثراء ودعم البحث العلمي، والأبحاث الخاصة بفيروس كورونا منذ بدايات ظهور وانتشار الفيروس بمتابعة ودعم من رئيس الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، وتشجيعه الدائم للباحثين من أعضاء هيئة التدريس على إجراء الدراسات والبحوث.

وأوضح عميد البحث العلمي الدكتور أحمد بن محمد عبدالحق قيام عدد من باحثي الجامعة في كليات: طب الأسنان، والصيدلة، والعلوم الطبية التطبيقية، والتمريض، إلى جانب باحثين من مركز الأبحاث الطبية، ومركز المؤثرات العقلية بنشر عدة أبحاث منذ بداية العام عن جائحة فيروس كورونا المستجد، مضيفًا أن سبعة أبحاث منها تم نشرها حتى الآن، مع وجود أبحاث أخرى في طور المراجعة والنشر في العديد من المجلات الدولية المرموقة.

وأشار عبدالحق إلى أن الأبحاث المنشورة تضمنت دراسة عن البناء على تجربة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية للاستعداد والاستجابة لجائحة كورونا المستجد في المملكة، ومراجعة سردية للاستخدام العلاجي للكلوروكين الهيدروكسي في مرضى كوفيد 19 والالتهابات الفيروسية الأخرى قام بها الباحث عبدالله القيسي من كلية العلوم الطبية التطبيقية ومركز الأبحاث الطبية بالجامعة، إلى جانب دراسة تحليلية لانتشار وزيادة الوفيات المرتبطة بمرض الانسداد الرئوي المزمن والتدخين في المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وبين عبدالحق أن الباحث محمد جعفر وزملائه في كلية طب الأسنان نفذوا دراسة على المستوى الوطني عن الوعي بمرض فيروس كورونا بين أطباء الأسنان المتدربين ومساعدي الأسنان واختصاصيي الأسنان، موضحًا أن الأبحاث شملت مقترحات جديدة قدمها باحثون من كلية طب الأسنان عن دور بروتين معين كمتغير بيولوجي لسرطان الفم ودوره المحتمل في الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

كما شارك باحثون من كلية طب الأسنان في مسح تجريبي عن تصورات ممارسي طب الأسنان لدور الهباء الجوي الخفيف في انتقال فيروس كورونا، كما نشر الباحثون حسن الحازمي ومحمد البراتي وحافظ مكين وعاصم نجمي وآخرون من كلية الصيدلة ومركز المؤثرات العقلية والسموم بحثًا عن التطورات الحديثة في التشخيص والوقاية والعلاج الدوائي المستقبلي لمرض كورونا المستجد، واستعرضت دراسة قام بها باحثون من كلية الحاسب وتقنية المعلومات بعض الأنشطة الإلكترونية الضارة المرتبطة بجائحة كورونا 91 ووضعت حلولًا للحد منها.

وفي سياق آخر، أعرب مجلس جامعة جازان عن اعتزازه وافتخاره بالجهود الكبرى التي بذلتها وزارة التعليم لاستئناف العام الدراسي الجديد عن بُعد، وقال رئيس الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني يحق لنا الفخر بوطننا وبقيادته التي جعلت سلامة وصحة الإنسان أولا، وجاء قرار استئناف الدراسة ملبيا لتطلعات القيادة الرشيدة مع تحقيق الجودة التعليمية، ونوه بحجم الجهود التي تبذلها وزارة التعليم وتسخيرها لكل الموارد والإمكانات بمتابعة دقيقة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ.

 كما شدد على أهمية مشاركة الأسرة وأولياء الأمور في دعم استمرار العملية التعليمية ومتابعة عملية التعليم عن بُعد مع أبنائهم.

جاء ذلك خلال انعقاد مجلس الجامعة في أولى جلساته للعام الجامعي 1442هـ عن بُعد، اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس الجامعة الدكتور مرعي القحطاني وبمشاركة الدكتور محمد بن عبد العزيز الصالح، الأمين العام للجنة المؤقتة القائمة بأعمال مجلس التعليم العالي، ووكلاء الجامعة وعمداء وعميدات الكليات والعمادات المساندة.

فيما أوضح أمين مجلس الجامعة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين، أن المجلس اتخذ عددًا من القرارات منها: الموافقة على استمرار وانتقال بعثة (76) من المعيدين والمحاضرين من الجنسين للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصصات مختلفة، ومنح درجة الماجستير لـ7 طلاب وطالبات، والموافقة على اعتماد الدليل الإجرائي لبناء وتقويم نواتج التعلم.

وتمت الموافقة على اعتماد القواعد والإجراءات التنظيمية المالية لبرامج الدراسات العليا بالجامعة، والموافقة على اعتماد خطة القبول والتسجيل لإعادة التوازن لأعمال القبول والاستيعاب في الجامعة بمؤشر قياس سنوي، و إعادة تشكيل مجلس عمادة البحث العلمي لمدة عامين، والموافقة على الموضوعات البحثية والأكاديمية لبعض أعضاء هيئة التدريس (مجلس علمي ــ إعارة)، وتفويض رئيس الجامعة صلاحيات مجلس الجامعة فيما يختص ببعض الموضوعات.

2020-10-02T16:33:54+03:00 كشف التقرير الصادر عن مرصد البحث والتطوير والابتكار بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن تحقيق جامعة جازان مركزًا متقدمًا ضمن أفضل 10 جامعات ومؤسسات بحثية
مرصد البحث والتطوير: «جازان» ضمن أفضل 10 جامعات في أبحاث كورونا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مرصد البحث والتطوير: «جازان» ضمن أفضل 10 جامعات في أبحاث كورونا

مجلس الجامعة فخور بجهود وزارة التعليم خلال العام الدراسي الجديد..

مرصد البحث والتطوير: «جازان» ضمن أفضل 10 جامعات في أبحاث كورونا
  • 338
  • 0
  • 0
أمل بحاري
20 محرّم 1442 /  08  سبتمبر  2020   09:16 م

كشف التقرير الصادر عن مرصد البحث والتطوير والابتكار بمدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية عن تحقيق جامعة جازان مركزًا متقدمًا ضمن أفضل 10 جامعات ومؤسسات بحثية على مستوى المملكة في مجال الأبحاث العلمية المتعلقة بفيروس كورونا المستجد.

وأكد وكيل جامعة جازان للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين حرص الجامعة على إثراء ودعم البحث العلمي، والأبحاث الخاصة بفيروس كورونا منذ بدايات ظهور وانتشار الفيروس بمتابعة ودعم من رئيس الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني، وتشجيعه الدائم للباحثين من أعضاء هيئة التدريس على إجراء الدراسات والبحوث.

وأوضح عميد البحث العلمي الدكتور أحمد بن محمد عبدالحق قيام عدد من باحثي الجامعة في كليات: طب الأسنان، والصيدلة، والعلوم الطبية التطبيقية، والتمريض، إلى جانب باحثين من مركز الأبحاث الطبية، ومركز المؤثرات العقلية بنشر عدة أبحاث منذ بداية العام عن جائحة فيروس كورونا المستجد، مضيفًا أن سبعة أبحاث منها تم نشرها حتى الآن، مع وجود أبحاث أخرى في طور المراجعة والنشر في العديد من المجلات الدولية المرموقة.

وأشار عبدالحق إلى أن الأبحاث المنشورة تضمنت دراسة عن البناء على تجربة متلازمة الشرق الأوسط التنفسية للاستعداد والاستجابة لجائحة كورونا المستجد في المملكة، ومراجعة سردية للاستخدام العلاجي للكلوروكين الهيدروكسي في مرضى كوفيد 19 والالتهابات الفيروسية الأخرى قام بها الباحث عبدالله القيسي من كلية العلوم الطبية التطبيقية ومركز الأبحاث الطبية بالجامعة، إلى جانب دراسة تحليلية لانتشار وزيادة الوفيات المرتبطة بمرض الانسداد الرئوي المزمن والتدخين في المرضى المصابين بفيروس كورونا.

وبين عبدالحق أن الباحث محمد جعفر وزملائه في كلية طب الأسنان نفذوا دراسة على المستوى الوطني عن الوعي بمرض فيروس كورونا بين أطباء الأسنان المتدربين ومساعدي الأسنان واختصاصيي الأسنان، موضحًا أن الأبحاث شملت مقترحات جديدة قدمها باحثون من كلية طب الأسنان عن دور بروتين معين كمتغير بيولوجي لسرطان الفم ودوره المحتمل في الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

كما شارك باحثون من كلية طب الأسنان في مسح تجريبي عن تصورات ممارسي طب الأسنان لدور الهباء الجوي الخفيف في انتقال فيروس كورونا، كما نشر الباحثون حسن الحازمي ومحمد البراتي وحافظ مكين وعاصم نجمي وآخرون من كلية الصيدلة ومركز المؤثرات العقلية والسموم بحثًا عن التطورات الحديثة في التشخيص والوقاية والعلاج الدوائي المستقبلي لمرض كورونا المستجد، واستعرضت دراسة قام بها باحثون من كلية الحاسب وتقنية المعلومات بعض الأنشطة الإلكترونية الضارة المرتبطة بجائحة كورونا 91 ووضعت حلولًا للحد منها.

وفي سياق آخر، أعرب مجلس جامعة جازان عن اعتزازه وافتخاره بالجهود الكبرى التي بذلتها وزارة التعليم لاستئناف العام الدراسي الجديد عن بُعد، وقال رئيس الجامعة الدكتور مرعي بن حسين القحطاني يحق لنا الفخر بوطننا وبقيادته التي جعلت سلامة وصحة الإنسان أولا، وجاء قرار استئناف الدراسة ملبيا لتطلعات القيادة الرشيدة مع تحقيق الجودة التعليمية، ونوه بحجم الجهود التي تبذلها وزارة التعليم وتسخيرها لكل الموارد والإمكانات بمتابعة دقيقة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ.

 كما شدد على أهمية مشاركة الأسرة وأولياء الأمور في دعم استمرار العملية التعليمية ومتابعة عملية التعليم عن بُعد مع أبنائهم.

جاء ذلك خلال انعقاد مجلس الجامعة في أولى جلساته للعام الجامعي 1442هـ عن بُعد، اليوم الثلاثاء، برئاسة رئيس الجامعة الدكتور مرعي القحطاني وبمشاركة الدكتور محمد بن عبد العزيز الصالح، الأمين العام للجنة المؤقتة القائمة بأعمال مجلس التعليم العالي، ووكلاء الجامعة وعمداء وعميدات الكليات والعمادات المساندة.

فيما أوضح أمين مجلس الجامعة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور محمد بن حسن أبوراسين، أن المجلس اتخذ عددًا من القرارات منها: الموافقة على استمرار وانتقال بعثة (76) من المعيدين والمحاضرين من الجنسين للحصول على درجتي الماجستير والدكتوراه في تخصصات مختلفة، ومنح درجة الماجستير لـ7 طلاب وطالبات، والموافقة على اعتماد الدليل الإجرائي لبناء وتقويم نواتج التعلم.

وتمت الموافقة على اعتماد القواعد والإجراءات التنظيمية المالية لبرامج الدراسات العليا بالجامعة، والموافقة على اعتماد خطة القبول والتسجيل لإعادة التوازن لأعمال القبول والاستيعاب في الجامعة بمؤشر قياس سنوي، و إعادة تشكيل مجلس عمادة البحث العلمي لمدة عامين، والموافقة على الموضوعات البحثية والأكاديمية لبعض أعضاء هيئة التدريس (مجلس علمي ــ إعارة)، وتفويض رئيس الجامعة صلاحيات مجلس الجامعة فيما يختص ببعض الموضوعات.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك