Menu
أسعار النفط تقفز 2 بالمئة بعد إعلان اتفاق «أوبك+»

أفادت بيانات التداول، اليوم الاثنين، بأن نمو الأسعار على النفط تسارع حتى 2 بالمئة، على خلفية اتفاق أوبك وحلفائها.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لشهر يونيو على نفط برنت بنسبة 0.66 بالمئة إلى 31.61 دولار للبرميل، أما العقود الآجلة لشهر مايو على خام تكساس الوسيط فتراجع سعرها بـ1.8 بالمئة الى 22.79 دولار للبرميل.

وتوصلت دول مجموعة «أوبك+» إلى اتفاق وصف بالتاريخي، وأجمعت على خفض إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا، في أكبر تخفيض من أي وقت مضى.

وقالت «أوبك+» إنها اتفقت على تقليص الإنتاج 9.7 مليون برميل يوميًا في مايو ويونيو، بعد محادثات مطولة لأربعة أيام.

ويعد هذا أكبر خفض على الإطلاق لإنتاج النفط، إذ يتجاوز أربعة أمثال التخفيضات التي اتُفق عليها أثناء الأزمة المالية في 2008.

وفي اتصال هاتفي مشترك بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وكل من رئيسي أمريكا وروسيا، أعرب القادة عن ارتياحهم البالغ لما أثمرت عنه الجهود المبذولة لتحقيق استقرار أسواق البترول العالمية، والمحافظة عليه من قبل الدول المنتجة.

وتم التأكيد خلال الاتصال، ضرورة مواصلة الدول المنتجة القيام بمسؤولياتها والالتزام بها في سبيل استقرار الأسواق البترولية ولدعم الاقتصاد العالمي.

2020-04-13T06:03:14+03:00 أفادت بيانات التداول، اليوم الاثنين، بأن نمو الأسعار على النفط تسارع حتى 2 بالمئة، على خلفية اتفاق أوبك وحلفائها. وتراجعت أسعار العقود الآجلة لشهر يونيو على نف
أسعار النفط تقفز 2 بالمئة بعد إعلان اتفاق «أوبك+»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أسعار النفط تقفز 2 بالمئة بعد إعلان اتفاق «أوبك+»

الاتفاق يهدف لاستقرار أسواق البترول العالمية

أسعار النفط تقفز 2 بالمئة بعد إعلان اتفاق «أوبك+»
  • 523
  • 0
  • 0
فريق التحرير
20 شعبان 1441 /  13  أبريل  2020   06:03 ص

أفادت بيانات التداول، اليوم الاثنين، بأن نمو الأسعار على النفط تسارع حتى 2 بالمئة، على خلفية اتفاق أوبك وحلفائها.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة لشهر يونيو على نفط برنت بنسبة 0.66 بالمئة إلى 31.61 دولار للبرميل، أما العقود الآجلة لشهر مايو على خام تكساس الوسيط فتراجع سعرها بـ1.8 بالمئة الى 22.79 دولار للبرميل.

وتوصلت دول مجموعة «أوبك+» إلى اتفاق وصف بالتاريخي، وأجمعت على خفض إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا، في أكبر تخفيض من أي وقت مضى.

وقالت «أوبك+» إنها اتفقت على تقليص الإنتاج 9.7 مليون برميل يوميًا في مايو ويونيو، بعد محادثات مطولة لأربعة أيام.

ويعد هذا أكبر خفض على الإطلاق لإنتاج النفط، إذ يتجاوز أربعة أمثال التخفيضات التي اتُفق عليها أثناء الأزمة المالية في 2008.

وفي اتصال هاتفي مشترك بين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وكل من رئيسي أمريكا وروسيا، أعرب القادة عن ارتياحهم البالغ لما أثمرت عنه الجهود المبذولة لتحقيق استقرار أسواق البترول العالمية، والمحافظة عليه من قبل الدول المنتجة.

وتم التأكيد خلال الاتصال، ضرورة مواصلة الدول المنتجة القيام بمسؤولياتها والالتزام بها في سبيل استقرار الأسواق البترولية ولدعم الاقتصاد العالمي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك