Menu

وزير الدفاع الكوري الجنوبي يزور السعودية الثلاثاء المقبل

مدتها 5 أيام وبحث خلالها تطوير العلاقات الثنائية

يبدأ وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونج كيونج-دو، زيارة إلى المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء المقبل تستمر 5 أيام، وذلك لبحث سبل تطوير العلاقات الدفاعية الثنائ
وزير الدفاع الكوري الجنوبي يزور السعودية الثلاثاء المقبل
  • 287
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

يبدأ وزير الدفاع الكوري الجنوبي جونج كيونج-دو، زيارة إلى المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء المقبل تستمر 5 أيام، وذلك لبحث سبل تطوير العلاقات الدفاعية الثنائية.

وذكرت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية -وفقًا لما أوردته وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية اليوم الجمعة- أن الزيارة تأتي بدعوة من المملكة العربية السعودية.

أوضح أن جونج كيونج- دو سيتوجه مباشرة للسعودية بعد اختتام جدول أعماله في الاجتماع السادس لوزراء دفاع رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المقرر عقده يومي الأحد والإثنين المقبلين في تايلاند.

وفي يوليو الماضي وقّعت «أرامكو السعودية» 12 اتفاقية مع عدد من كبريات الشركات الكورية الجنوبية؛ لتعزيز علاقتها مع كوريا الجنوبية، وتوسيع رقعة أعمالها الدولية، والتأكيد على التزامها بتأمين إمدادات الطاقة في آسيا.

قال رئيس «أرامكو السعودية» وكبير إدارييها التنفيذيين، المهندس أمين حسن الناصر؛ في معرض تعليقه على الاتفاقيات: «تمثل كوريا الجنوبية عبر اقتصادها القوي والقائم على الابتكار، وشركاتها الكبرى وسوق الطاقة المتطوّر فيها، شريكًا اقتصاديًّا واستراتيجيًا مهمًّا لنجاح أعمال (أرامكو السعودية).. كما أن صادرات النفط السعودي والغاز المسال لها تُسهم في ازدهارها الاقتصادي".

وأضاف الناصر: «ستسهم، بإذن الله، مجموعة الاتفاقيات ومذكرات التعاون، التي وقعناها في سيئول، ستسهم في دخول مرحلة جديدة من الشراكة الاقتصادية التي بدورها تعزّز استراتيجية (أرامكو السعودية) في النموّ وتحقيق مزيد من التنوع والتكامل المنشود».

وأشار الناصر إلى أن «من أهم ما يميز هذه الاتفاقيات أنها تتضمن استثمارات مشتركة في البلدين. وتشمل هذه الاتفاقيات مجالات حيوية؛ كالتكرير والكيماويات وتخزين النفط، ومجالات توطين صناعة السفن والمحركات في المملكة، ومجالات التطوير التقني في استخدام وسائل النقل لطاقة الهيدروجين المشتقة من النفط الخام والغاز».

كما تشمل «تطوير استخدام المواد غير المعدنية المرتبطة بالصناعات البتروكيماوية. وستسهم -بإذن الله- في توفير خيارات طويلة الأمد لتسويق النفط الخام السعودي وتلبية الطلب المتنامي على الطاقة والمنتجات الكيماوية في هذه المنطقة المهمة»

وهذه الاتفاقيات هي جزء من استراتيجية «أرامكو السعودية» طويلة الأمد لنموّ وتنوّع قطاع التكرير والمعالجة والتسويق، وتم توقيعها مع الشركات والمؤسسات الكورية الجنوبية.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك