Menu
السفير البريطاني بالمملكة يتفاعل مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج

تفاعل السفير البريطاني لدى المملكة نيل كرمبتون مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج التي نشرتها «واس» في تغطيتها للقصة على ساحل البحر الأحمر نهاية شهر مارس الماضي؛ وحظيت بتفاعل واسع من وسائل الإعلام، وأبناء المنطقة، إضافة إلى المتطوعين والجهات المختصة بعملية إنقاذ ناجحة.

ورافقت وكالة الأنباء السعودية السفير كرمبتون، اليوم، في زيارته لمحافظة أملج؛ حيث وقف على شواطئها التي هي من أجمل شواطئ المملكة البكر وتعد مقصدًا للكثير من الأحياء البحرية ومنها الدلافين، والسلاحف.

وأبدى السفير البريطاني إعجابه بما تقوم به حكومة المملكة العربية السعودية وما أعلنت عنه من برامج تجاه البيئة والمحافظة عليها مثل مبادرة السعودية الخضراء التي أعلن عنها سمو ولي العهد، والتزامها بمكافحة التغير المناخي، مضيفًا أن جزءًا مهمًّا من هذه البرامج يركز على حماية البيئة والشعاب المرجانية بالبحر الأحمر.

وقال السفير كرمبتون: إن هذه المنطقة تحظى بمشروعات سياحية رائعة أعلن عنها مؤخرًا، كما تهدف إلى حماية البيئة وتنوعها وحماية هذه المناطق للأجيال القادمة.

يُذكر أن الرياح الشديدة واضطراب الأحوال الجوية أدى قبل أيام عدة إلى جنوح عشرات الدلافين إلى شواطئ أملج؛ مما دفع المتطوعين من أبناء المنطقة والجهات المختصة للمشاركة في عملية إنقاذ واسعة.

وشارك في عمليات الإنقاذ عناصر من قوات حرس الحدود ووزارة البيئة والمياه والزراعة وبلدية أملج والدفاع المدني وجمعية البر وخبراء بيئة من شركة البحر الأحمر للتطوير وعدد من المتطوعين.

وتمكنت تلك العملية من إنقاذ عشرات الدلافين من موت محقق بإعادتها إلى المياه العميقة في البحر الأحمر، فيما نفق منها 7 دلافين.

2021-09-19T02:38:18+03:00 تفاعل السفير البريطاني لدى المملكة نيل كرمبتون مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج التي نشرتها «واس» في تغطيتها للقصة على ساحل البحر الأحمر نهاية شهر مارس
السفير البريطاني بالمملكة يتفاعل مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

السفير البريطاني بالمملكة يتفاعل مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج

أبدى إعجابه بما تقوم به السعودية من برامج تجاه البيئة..

السفير البريطاني بالمملكة يتفاعل مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج
  • 1540
  • 0
  • 0
فريق التحرير
24 شعبان 1442 /  06  أبريل  2021   12:18 م

تفاعل السفير البريطاني لدى المملكة نيل كرمبتون مع قصة جنوح عشرات الدلافين إلى شاطئ أملج التي نشرتها «واس» في تغطيتها للقصة على ساحل البحر الأحمر نهاية شهر مارس الماضي؛ وحظيت بتفاعل واسع من وسائل الإعلام، وأبناء المنطقة، إضافة إلى المتطوعين والجهات المختصة بعملية إنقاذ ناجحة.

ورافقت وكالة الأنباء السعودية السفير كرمبتون، اليوم، في زيارته لمحافظة أملج؛ حيث وقف على شواطئها التي هي من أجمل شواطئ المملكة البكر وتعد مقصدًا للكثير من الأحياء البحرية ومنها الدلافين، والسلاحف.

وأبدى السفير البريطاني إعجابه بما تقوم به حكومة المملكة العربية السعودية وما أعلنت عنه من برامج تجاه البيئة والمحافظة عليها مثل مبادرة السعودية الخضراء التي أعلن عنها سمو ولي العهد، والتزامها بمكافحة التغير المناخي، مضيفًا أن جزءًا مهمًّا من هذه البرامج يركز على حماية البيئة والشعاب المرجانية بالبحر الأحمر.

وقال السفير كرمبتون: إن هذه المنطقة تحظى بمشروعات سياحية رائعة أعلن عنها مؤخرًا، كما تهدف إلى حماية البيئة وتنوعها وحماية هذه المناطق للأجيال القادمة.

يُذكر أن الرياح الشديدة واضطراب الأحوال الجوية أدى قبل أيام عدة إلى جنوح عشرات الدلافين إلى شواطئ أملج؛ مما دفع المتطوعين من أبناء المنطقة والجهات المختصة للمشاركة في عملية إنقاذ واسعة.

وشارك في عمليات الإنقاذ عناصر من قوات حرس الحدود ووزارة البيئة والمياه والزراعة وبلدية أملج والدفاع المدني وجمعية البر وخبراء بيئة من شركة البحر الأحمر للتطوير وعدد من المتطوعين.

وتمكنت تلك العملية من إنقاذ عشرات الدلافين من موت محقق بإعادتها إلى المياه العميقة في البحر الأحمر، فيما نفق منها 7 دلافين.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك