Menu
مها المنصور تبلغ عن صديقات لها تجاهلن خطر كورونا .. وتؤكد: ليست نذالة

أبلغت الإعلامية السعودية مها منصور، عن مجموعة من صديقاتها لمخالفتهن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، بعد جلوسهن في تجمع واحد لكسر الملل، مشيرة إلى أن ما قامت به واجب على الجميع.

مها منصور تعترف بأنها أبلغت عن صديقاتها

وكتبت مها منصور عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر»: «بكل حب، أعترف بأني قد بلغت عن مجموعة من الصديقات مجتمعات في مكان واحد بحجة الملل، لما فيه من الإخلال بالنظام والإجراءات الاحترازية لمحاربة كورونا».

وأضافت مها منصور: «هذا واجبنا جميعًا للمحافظة على وطننا الغالي وسلامتنا وسلامة أحبائنا، أنت كذلك من واجبك التبليغ لو كان أخوك، لست آسفة».

مها منصور ترد على الانتقادات

وتعرضت مها منصور للعديد من الانتقادات بعد تغريدتها؛ حيث ردت قائلة: «أي استفسارات أخرى، كل شخص يعارض التبليغ عن التجمعات فهو يعارض أوامر الدولة وتجب محاسبته لجهله المدقع والتسبب في انتشار وباء كورونا».

وأوضحت أن تلك الفعلة ليست «نذالة» مشيرة إلى أن معنى النذالة الحقيقي هو السكوت على من يخل بالإجراءات الاحترازية ويكون سببًا في إصابة أشخاص من أهله، ويتسبب في انتشار فيروس كورونا.

مها منصور توجه الشكر لوزارة الصحة

في بداية مارس الماضي نقلت مها المنصور إلى المستشفى تحت رعاية طاقم طبي للاطمئنان على صحتها، بعد شعورها بأعراض الإنفلونزا، وذلك بعد عودتها إلى المملكة؛ حيث ظهرت في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الخاص وهي تتواصل مع وزارة الصحة وترسل إليها رسالة صوتية، قائلة إنها كانت تشعر بالتعب أثناء التواجد خارج المملكة.

وقالت مها منصور: «اليوم أشعر بصعوبة في التنفس وألم في الحلق، وارتفاع درجة الحرارة وجميع أعراض الإنفلونزا، إيش أسوى، إيش الخطوات».

كما نشرت مها منصور صورة خلال نقلها للمستشفى، موجهة الشكر لوزارة الصحة لسرعة استجابتها لندائها؛ حيث كتبت: «أشكر وزارة الصحة على استجابتهم السريعة والاهتمام، الآن في طريقي إلى المستشفى تحت رعاية الطاقم الطبي للاطمئنان، دعواتكم».

مها منصور تحذر من التجمعات والسفر

وبعد الأزمة التي تعرضت لها مها منصور، كتبت عبر حسابها الشخصي: «حكومتنا تسعى جاهدة للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، تعليق الدراسة، إلغاء الرحلات، تعقيم الحرم وغيرها من جهود، دورنا كأفراد من هذا المجتمع المسؤولية تقع على الجميع، احذروا التجمعات، السفر بدون سبب، ملامسة الأسطح والأشخاص، غسل اليدين وتوعية الأطفال».

وأضافت: «أتمنى أن نكون على قدر من المسؤولية والوعي ولا نجعل الأنانية والخوف يسيطران على مشاعرنا، مسؤوليتنا جميعًا التذكير بالتعقيم، التوعية، تبليغ الجهات المختصة عند الاشتباه هذه مسؤولية الجميع والحفاظ على هدوئنا وطلب المساعدة من الجهات المختصة واجب علينا جميعا والله خير الحافظين».

اقرأ أيضًا :

الصحة تحدد كيفية التصرف عند الشك في الإصابة بعدوى كورونا

متخصصون بريادة الأعمال: آليات وخطط جديدة لمواجهة تحديات كورونا

2020-09-18T19:11:02+03:00 أبلغت الإعلامية السعودية مها منصور، عن مجموعة من صديقاتها لمخالفتهن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، بعد جلوسهن في تجمع واحد لكسر الملل، مشيرة إلى أن
مها المنصور تبلغ عن صديقات لها تجاهلن خطر كورونا .. وتؤكد: ليست نذالة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

مها المنصور تبلغ عن صديقات لها تجاهلن خطر كورونا .. وتؤكد: ليست نذالة

تجمَّعن في مكان واحد بحجة كسر الملل

مها المنصور تبلغ عن صديقات لها تجاهلن خطر كورونا .. وتؤكد: ليست نذالة
  • 200
  • 0
  • 0
فريق التحرير
15 رمضان 1441 /  08  مايو  2020   07:22 م

أبلغت الإعلامية السعودية مها منصور، عن مجموعة من صديقاتها لمخالفتهن الإجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا، بعد جلوسهن في تجمع واحد لكسر الملل، مشيرة إلى أن ما قامت به واجب على الجميع.

مها منصور تعترف بأنها أبلغت عن صديقاتها

وكتبت مها منصور عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر»: «بكل حب، أعترف بأني قد بلغت عن مجموعة من الصديقات مجتمعات في مكان واحد بحجة الملل، لما فيه من الإخلال بالنظام والإجراءات الاحترازية لمحاربة كورونا».

وأضافت مها منصور: «هذا واجبنا جميعًا للمحافظة على وطننا الغالي وسلامتنا وسلامة أحبائنا، أنت كذلك من واجبك التبليغ لو كان أخوك، لست آسفة».

مها منصور ترد على الانتقادات

وتعرضت مها منصور للعديد من الانتقادات بعد تغريدتها؛ حيث ردت قائلة: «أي استفسارات أخرى، كل شخص يعارض التبليغ عن التجمعات فهو يعارض أوامر الدولة وتجب محاسبته لجهله المدقع والتسبب في انتشار وباء كورونا».

وأوضحت أن تلك الفعلة ليست «نذالة» مشيرة إلى أن معنى النذالة الحقيقي هو السكوت على من يخل بالإجراءات الاحترازية ويكون سببًا في إصابة أشخاص من أهله، ويتسبب في انتشار فيروس كورونا.

مها منصور توجه الشكر لوزارة الصحة

في بداية مارس الماضي نقلت مها المنصور إلى المستشفى تحت رعاية طاقم طبي للاطمئنان على صحتها، بعد شعورها بأعراض الإنفلونزا، وذلك بعد عودتها إلى المملكة؛ حيث ظهرت في مقطع فيديو نشرته عبر حسابها الخاص وهي تتواصل مع وزارة الصحة وترسل إليها رسالة صوتية، قائلة إنها كانت تشعر بالتعب أثناء التواجد خارج المملكة.

وقالت مها منصور: «اليوم أشعر بصعوبة في التنفس وألم في الحلق، وارتفاع درجة الحرارة وجميع أعراض الإنفلونزا، إيش أسوى، إيش الخطوات».

كما نشرت مها منصور صورة خلال نقلها للمستشفى، موجهة الشكر لوزارة الصحة لسرعة استجابتها لندائها؛ حيث كتبت: «أشكر وزارة الصحة على استجابتهم السريعة والاهتمام، الآن في طريقي إلى المستشفى تحت رعاية الطاقم الطبي للاطمئنان، دعواتكم».

مها منصور تحذر من التجمعات والسفر

وبعد الأزمة التي تعرضت لها مها منصور، كتبت عبر حسابها الشخصي: «حكومتنا تسعى جاهدة للمحافظة على صحة المواطن والمقيم، تعليق الدراسة، إلغاء الرحلات، تعقيم الحرم وغيرها من جهود، دورنا كأفراد من هذا المجتمع المسؤولية تقع على الجميع، احذروا التجمعات، السفر بدون سبب، ملامسة الأسطح والأشخاص، غسل اليدين وتوعية الأطفال».

وأضافت: «أتمنى أن نكون على قدر من المسؤولية والوعي ولا نجعل الأنانية والخوف يسيطران على مشاعرنا، مسؤوليتنا جميعًا التذكير بالتعقيم، التوعية، تبليغ الجهات المختصة عند الاشتباه هذه مسؤولية الجميع والحفاظ على هدوئنا وطلب المساعدة من الجهات المختصة واجب علينا جميعا والله خير الحافظين».

اقرأ أيضًا :

الصحة تحدد كيفية التصرف عند الشك في الإصابة بعدوى كورونا

متخصصون بريادة الأعمال: آليات وخطط جديدة لمواجهة تحديات كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك