Menu
بـ10 لاعبين.. لدغة تاوامبا تقود ذئاب التعاون لالتهام النصر «الجريح»

حقق فريق التعاون فوزًا غاليًا ومستحقًا على حساب ضيفه النصر، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري المحترفين السعودي.

وعلى الرغم من النقص العدد المبكر في صفوف أصحاب الأرض، بعد طرد ريان الموسى في الدقيقة التاسعة من عمر المباراة، فإن سكري القصيم كان الأفضل والأخطر طوال المباراة، ليوقع الكاميروني العائد تاوامبا على هدف الفوز في الدقيقة 63، ويهدي التعاون ثلاث نقاط ثمينة.

وعمّق ذئاب القصيم من أوجاع الضيف الأصفر، ليُعقد موقف المدرب روي فيتوريا الخسارة الثانية تواليًا في الموسم الجديد، بعد السقوط المخيب في جولة الافتتاح أمام النموذجي بهدفين مقابل هدف، أصبح معهما مصير البرتغالي على المحك.

وقفز التعاون إلى المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين السعودي مؤقتًا، برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف فقط خلف المتصدر الهلال، فيما تراجع النصر على نحو حاد ليتذيل الترتيب برصيد خالٍ من النقاط.

جاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها، حيث كانت 9 دقائق فقط كفيلة بتوجيه ضربة موجعة لأصحاب الأرض، بعد إشهار البطاقة الحمراء في وجه ريان الموسى، بعد العودة إلى تقنية الفار، إثر تدخل متهور على متوسط ميدان النصر.

لم يغير الطرد كثيرًا من توازن المباراة وتبادل السيطرة بين الطرفين، حيث بدا تأثر النصر واضحًا بالغيابات المؤثرة في صفوف الفريق، في ظل ابتعاد نور الدين أمرابط ومايكون وعبدالفتاح عسيري وعبدالرزاق حمدالله ومارتينيز، لينتهي الشوط الأول على إيقاع التعادل السلبي.

وفي النصف الثاني، وضح فارق اللياقة البدنية بين التعاون الضيف القادم من الرياض، حيث كان صاحب الأرض الطرف الأفضل والأكثر تهديدًا لمرمى براد جونز، حتى وقع تاوامبا على هدف التقدم في الدقيقة 63، بعد تمهيد مميز من المتألق سيدريك أميسي.

ووسط محاولات على استحياء من جانب النصر لم ترق لتهديد حقيقي، باستثناء تسديدة قوية من جانب عبدالرحمن الدوسري في الدقيقة 81 أبعدها كاسيو ببراعة، ليرد التعاون بهجوم مرتد خاطف، كاد معها البديل عبدالله ساني أن يعزز التقدم من انفراد تام، إلا أن الكرة أخطأت المرمى بقليل.

ولم تفلح تبديلات فيتوريا لتغير شكل النصر البائس على أرض الملعب، في ظل عدم الترابط الواضح بين الخطوط، والعشوائية في إنهاء الهجمات، ليمنح الفرصة أمام كارتيرون للثأر من الخسارة أمام البرتغالي قبل أيام لحساب دوري أبطال آسيا، وخطف الفوز الأول في الموسم الجديد.

اقرأ أيضًا:

مفاجآت بالجملة في تشكيل النصر.. وكارتيرون يدفع بالقوة الضاربة

النصر والتعاون.. لقاء الثأر وتصحيح المسار في الدوري السعودي

2020-10-26T23:24:53+03:00 حقق فريق التعاون فوزًا غاليًا ومستحقًا على حساب ضيفه النصر، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية،
بـ10 لاعبين.. لدغة تاوامبا تقود ذئاب التعاون لالتهام النصر «الجريح»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بـ10 لاعبين.. لدغة تاوامبا تقود ذئاب التعاون لالتهام النصر «الجريح»

كارتيرون يثأر من فيتوريا..

بـ10 لاعبين.. لدغة تاوامبا تقود ذئاب التعاون لالتهام النصر «الجريح»
  • 272
  • 0
  • 0
فريق التحرير
5 ربيع الأول 1442 /  22  أكتوبر  2020   09:46 م

حقق فريق التعاون فوزًا غاليًا ومستحقًا على حساب ضيفه النصر، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت بينهما، مساء اليوم الخميس، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية، ضمن منافسات الجولة الثانية من دوري المحترفين السعودي.

وعلى الرغم من النقص العدد المبكر في صفوف أصحاب الأرض، بعد طرد ريان الموسى في الدقيقة التاسعة من عمر المباراة، فإن سكري القصيم كان الأفضل والأخطر طوال المباراة، ليوقع الكاميروني العائد تاوامبا على هدف الفوز في الدقيقة 63، ويهدي التعاون ثلاث نقاط ثمينة.

وعمّق ذئاب القصيم من أوجاع الضيف الأصفر، ليُعقد موقف المدرب روي فيتوريا الخسارة الثانية تواليًا في الموسم الجديد، بعد السقوط المخيب في جولة الافتتاح أمام النموذجي بهدفين مقابل هدف، أصبح معهما مصير البرتغالي على المحك.

وقفز التعاون إلى المركز الثاني على سلم ترتيب دوري المحترفين السعودي مؤقتًا، برصيد 4 نقاط، بفارق الأهداف فقط خلف المتصدر الهلال، فيما تراجع النصر على نحو حاد ليتذيل الترتيب برصيد خالٍ من النقاط.

جاءت المباراة مثيرة منذ بدايتها، حيث كانت 9 دقائق فقط كفيلة بتوجيه ضربة موجعة لأصحاب الأرض، بعد إشهار البطاقة الحمراء في وجه ريان الموسى، بعد العودة إلى تقنية الفار، إثر تدخل متهور على متوسط ميدان النصر.

لم يغير الطرد كثيرًا من توازن المباراة وتبادل السيطرة بين الطرفين، حيث بدا تأثر النصر واضحًا بالغيابات المؤثرة في صفوف الفريق، في ظل ابتعاد نور الدين أمرابط ومايكون وعبدالفتاح عسيري وعبدالرزاق حمدالله ومارتينيز، لينتهي الشوط الأول على إيقاع التعادل السلبي.

وفي النصف الثاني، وضح فارق اللياقة البدنية بين التعاون الضيف القادم من الرياض، حيث كان صاحب الأرض الطرف الأفضل والأكثر تهديدًا لمرمى براد جونز، حتى وقع تاوامبا على هدف التقدم في الدقيقة 63، بعد تمهيد مميز من المتألق سيدريك أميسي.

ووسط محاولات على استحياء من جانب النصر لم ترق لتهديد حقيقي، باستثناء تسديدة قوية من جانب عبدالرحمن الدوسري في الدقيقة 81 أبعدها كاسيو ببراعة، ليرد التعاون بهجوم مرتد خاطف، كاد معها البديل عبدالله ساني أن يعزز التقدم من انفراد تام، إلا أن الكرة أخطأت المرمى بقليل.

ولم تفلح تبديلات فيتوريا لتغير شكل النصر البائس على أرض الملعب، في ظل عدم الترابط الواضح بين الخطوط، والعشوائية في إنهاء الهجمات، ليمنح الفرصة أمام كارتيرون للثأر من الخسارة أمام البرتغالي قبل أيام لحساب دوري أبطال آسيا، وخطف الفوز الأول في الموسم الجديد.

اقرأ أيضًا:

مفاجآت بالجملة في تشكيل النصر.. وكارتيرون يدفع بالقوة الضاربة

النصر والتعاون.. لقاء الثأر وتصحيح المسار في الدوري السعودي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك