Menu


«نطحة زيدان» و«لكمة ماتيراتزي».. «كورونا» ينعش ذاكرة الكرة الإيطالية

من أجل تخفيف آثار غلق البلد الأوروبي

«نطحة زيدان» و«لكمة ماتيراتزي».. «كورونا» ينعش ذاكرة الكرة الإيطالية
  • 9
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رمضان 1441 /  27  أبريل  2020   12:37 م

انتقلت جماهير كرة القدم الإيطالية إلى وسائل التواصل الاجتماعي، من أجل الاطمئنان على نجومها المفضلين، وذلك بعد أن فقدت المباريات المعادة على التلفاز جاذبيتها، عقب ما يقرب من شهرين من العزلة؛ بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأجرى المخضرم مارشيلو ليبي مدرب المنتخب الإيطالي سابقًا، محادثة عامة مع فابيو كانافارو، قائد الآزوري السابق، عبر تطبيق «إنستجرام»، كاشفًا خلالها ما حدث خلف الكواليس في ركلات الترجيح أمام المنتخب الفرنسي، عندما توج الأزرق بمونديال 2006.

كانافارو يغير عاداته

وقال مدافع ريال مدريد السابق، الذي فاز بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2006، لكن لم يكن مشهورًا بتسديد ركلات الجزاء: «قلت لمارشيلو دائمًا إنني الذي سيسدد ركلة الجزاء السادسة».

وتذكر ليبي، صاحب الـ72 عامًا، الذي استقال في نوفمبر الماضي، من تدريب المنتخب الصيني، بعد أن نظر حوله، اختياره فابيو جروسو، ظهير الآزوري الأيسر، لتسديد الركلة الخامسة الحاسمة أمام الديوك.

واستطاع ماركو ماتيراتزي أن يعادل النتيجة بهدف لكل فريق في الوقت الطبيعي، بعدما تقدم زين الدين زيدان مبكرًا من ضربة جزاء، وبعد ذلك حدثت الواقعة الشهيرة عندما قام مدرب ريال مدريد الحالي بنطحه برأسه داخل الملعب.

لكمة سيريلو

وكان ماتيراتزي مؤخرًا، في حوار عبر الإنترنت، نظمه زميله السابق في إنتر ميلان، كريستيان فييري، وتمت دعوته لتذكر اللكمة التي وجهها لبرونو سيريلو لاعب سيينا في الوجه، في الممر عام 2004، والتي بسببها تم إيقافه ثماني مباريات.

وقال ماتيراتزي: «نظر لي المدرب ألبرتو زاكيروني في غرفة تغيير خلع الملابس بكثير من الحنق بعد الواقعة مباشرة، ليعقب: أريد أن أتمنى أن هذا لم يحدث، ونظرت إليه وقلت: إنه حدث بالفعل».

وفي محادثة سابقة، تحدث مدافع المنتخب الإيطالي، عن واقعة الاعتداء على زميله بفريق إنتر ميلان ماريو بالوتيلي، بعد مباراة في برشلونة، والتي مع ذلك لم تؤثر على صداقته مع مهاجم بريشيا الحالي.

فييري يخطف الأضواء

وحظي فييري، أحد أفضل مهاجمي منتخب إيطاليا في التسعينسات وأوائل الألفية، بـ50 ألف متابع لمحادثاته مع لاعبين معتزلين أمثال البرازيلي رونالدو، وفرانشيسكو توتي، وأنطونيو كاسانو، وسيبستيان فيرون، وباولو مالديني، وأندريا بيرلو، وفالنتينو روسي نجم سباقات موتو جي بي.

ولكن نيكولا فينتولا، وهو مهاجم سابق في إنتر ميلان، دائمًا ما يستضيفه فييري، اعترف بأن 2% فقط من قصص لاعبي كرة القدم مناسبة لسردها للعامة، وفي الوقت نفسه، فإن لاعبي كرة القدم الحاليين، يبذلون ما في وسعهم من أجل الترفيه عن رواد وسائل التواصل الاجتماعي، بينما يحاولون البقاء جاهزين بدنيًا من خلال تدريبات في غرف المعيشة أو في الحدائق.

وربما يتم تخفيف غلق البلد الأكثر تضررًا في أوروبا من الوباء الوافد من الصين، بداية من الرابع من مايو المقبل، وتأمل الأندية أن يكون هناك إمكانية لاستئناف مباريات الدوري بدون جمهور مطلع يونيو.

سيطرة بالوتيلي

ونشر بالوتيلي، مقطع فيديو عن كيفية سيطرته على كرة صغيرة، ليحصل على ردود مختلطة، من فابريتسيو ميكولي لاعب كرة قدم سابق، ليعلق الأخير: «ليس سيئًا، ربما يكون بإمكانك أن تتحداني».

وتجذب مقاطع الفيديو البسيطة آلاف المتابعين عبر منصات التواصل الاجتماعي من الجماهير الإيطالية، ومن المرتقب أن تتواصل في الأسابيع المقبلة، ولكن ما تطوق إليه الجماهير حقًا هو مشاهدة كرة القدم بشكل حي.

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، الأحد، تخفيف القيود العامة المفروضة في ظل أزمة وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، موضحًا أنه سيُجرى السماح بعودة التدريبات في الرياضات الاحترافية الجماعية؛ اعتبارًا من 18 مايو المقبل.

 اقرأ أيضًا:

إيطاليا تعلن عودة التدريبات الجماعية في كرة القدم 18 مايو

هل يرحل رونالدو عن الدوري الإيطالي بسبب كورونا؟

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك