Menu


أسعار النفط تنهي «ارتفاع الأيام الثلاثة» بانخفاض.. و«برنت» بـ61.49 دولار

السعودية تحافظ على صدارة موردي النفط للصين..

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، وحقق خام برنت في المعاملات الفورية، 61.49 دولار للبرميل، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 56.02 دولار للبرميل، وبذلك ت
أسعار النفط تنهي «ارتفاع الأيام الثلاثة» بانخفاض.. و«برنت» بـ61.49 دولار
  • 112
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

انخفضت أسعار النفط، اليوم الجمعة، وحقق خام برنت في المعاملات الفورية، 61.49 دولار للبرميل، وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي إلى 56.02 دولار للبرميل، وبذلك تخلّت الأسعار عن بعض المكاسب التي حققتها من ارتفاع امتد نحو 3 أيام، في الوقت الذي أنعشت فيه توقعات متشائمة للنمو الاقتصادي المخاوف بشأن آفاق الطلب على الوقود.

وتلقّى الارتفاع الأسبوعي القوي الدعم من انخفاض مفاجئ في مخزونات النفط الأمريكية وتفاؤل إزاء بذل أوبك وحلفائها المزيد من المساعي لدعم الأسعار، لكن المخاوف بشأن ضعف النمو العالمي تظل المحرك الأساسي للأسعار، وفق وكالة «رويترز».

وقال كبير محللي السوق لدى «أواندا»، جيفري هالي: «تباطؤ النشاط العالمي سيشهد انخفاض الطلب، لذا فالحقيقة أن ارتفاعات النفط ستكون محدودة.. لن يستغرق الأمر الكثير لسحب البساط من تحت قدم النفط...».

وتوقع خبراء اقتصاديون أن يظل من المرجح أكثر حدوث تراجع أكبر في نمو الاقتصاد العالمي مقارنة مع حدوث تعاف متزامن، حتى في الوقت الذي تنفذ فيه عدة بنوك مركزية جولات من التيسير النقدي.

وقال خبراء اقتصاديون، إن الهدنة الأخيرة في الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين ليست نقطة تحول اقتصادية ولم تلعب دورًا في خفض خطر انزلاق الولايات المتحدة إلى الركود في العامين المقبلين.

إلى ذلك، أظهرت بيانات جمركية، اليوم الجمعة، أن السعودية احتفظت بمركزها كأكبر مورد للنفط الخام إلى الصين في سبتمبر الماضي، بدعم من طلب المصافي الجديدة، وفي الوقت الذي واصلت فيه الواردات من إيران وفنزويلا الانخفاض بسبب عقوبات أمريكية.

وبعد الهجوم الإرهابي على منشأتين لمعالجة النفط بشركة أرامكو، في الرابع عشر من سبتمبر الماضي، سارعت الحكومة السعودية بالتغلب على الأزمة، فيما كشفت بيانات من الإدارة العامة للجمارك في الصين أن شحنات النفط السعودي بلغت 7.17 مليون طن في سبتمبر.

وبلغت الواردات، بحسب وكالة رويترز، في أول تسعة أشهر من العام 59.7 مليون طن بارتفاع 55.4 بالمئة مقارنة مع نفس الفترة قبل عام، فيما واصلت العقوبات الصارمة التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران والتوترات في الشرق الأوسط تقليص الواردات.

وبلغت واردات الصين من النفط الخام الإيرانيّ 538 ألفًا و878 طنًّا، الشهر الماضي، بحسب ما كشفته البيانات مقارنة مع 787 ألفًا و657 طنًّا في أغسطس الماضي، بما يقلّ كثيرًا عن 2.13 مليون طن قبل عام.

وأظهرت البيانات أن الشحنات من فنزويلا انكمشت إلى 588 ألفًا و698 طنًّا الشهر الماضي، انخفاضًا من 1.45 مليون طن في أغسطس، و808 آلاف و593 طنًّا في سبتمبر من العام الماضي، وتنطوي تسليمات سبتمبر على شحنة واحدة جرى تحميلها في أواخر يوليو.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك