Menu
فرحان حسن الشمري

مارشميلو الإرادة

الأحد - 16 رجب 1442 - 28 فبراير 2021 - 09:58 م

عام 1960 تم عمل تجربة على مجموعة من الأطفال «أعمارهم ما بين 7 إلى 9 أعوام» من خلال تخييرهم ما بين قطعة مارشيملو أو أحيانًا كعكة ليتناولها على الفور أو قطعتين إذا استطاع الطفل أن ينتظر 15 دقيقة فقط من باب المكافأة على الصبر والانتظار بحيث يكون فيها مشرف التجربة خارج الغرفة ويعود بعد انتهاء الوقت وكانت النتيجة أن الأطفال الذين استطاعوا الانتظار هم تقريبًا ثلث العدد «وهم 200 من أصل 600».

اشتهرت هذه التجربة بـ«تجربة مارشيملو ستانفورد» وهي التي أجراها عالم النفس الأمريكي والتر ميشيل وإيبي ايبسون في جامعة ستانفورد وكان هدف التجربة هو فهم القدرة على تأجيل الرغبات للحصول على شيء أفضل لدى الأطفال وتعتبر من أشهر التجارب في مجال الإرادة.

وفي عام 1988 وفي أول دراسة متابعة أظهرت أن أغلب الأطفال الذين استطاعوا تأخير ملذّاتهم لفترة أطول وصفهم أسرهم بأنهم أكثر كفاءة.

وفي المتابعة الثانية عام 1990 أظهرت أن من نجح في «تجربة مارشيملو ستانفورد» لديهم حياة علمية أفضل، طبقًا لمقياس سات «اختبار أساسي للالتحاق بالجامعات الأمريكية».

هنا وفي أحيان كثيرة تأتي لنا الأقدار بأمور تتطلب قرارات آنية وتحوي كثير من المغريات ويكون معها أيضًا من المقربين من يحثك عليها ويدفعك لقبولها برغم عدم قناعتك بها وتشكك في نتائجها فيكون الرفض وعدم القبول صعب وكصعود الجبل إن جاز التعبير وكما أظهرت تجربة مارشميلو وبعد المتابعات لها أن الذين صبروا وتحملوا برغم المغريات والضغوط هم من نجحوا وفازوا بمكاسب أكثر وأكبر، والأهم أن تركيبة شخصيتهم أيضًا أظهرت بأنهم أكثر كفاءة واتزانًا وتميل حياتهم للنجاح والتفوق وهنا يتجلى قوله تعالى: «وبشر الصابرين».

الكلمات المفتاحية