Menu
بالصور.. الجيش الأمريكي يرمي رمالًا بـ16 مليون دولار على شاطئ ميامي الشهير

فرَّغت عشرات الشاحنات التابعة للجيش الأمريكي، أطنانًا من الرمال البيضاء على شاطئ «ميامي بيتش» الشهير، تنفيذًا لقرار اتخذته السلطات المحلية للتصدي لتآكل الشاطئ الأكثر استقطابًا للسياح في الولايات المتحدة، الذي خسر الكثير من رماله بسبب ارتفاع مستوى مياه البحر.

ومن جامعة فلوريدا، أوضح ستيف ليثرمان أن ظواهر ارتفاع منسوب مياه البحر وضيق الشاطئ، تعود إلى التغير المناخي وتعرُّض الشاطئ لأعاصير تضرب ولاية فلوريدا بانتظام.

ولمواجهة هذه المشكلة، أفرغ جهاز الهندسة في الجيش الأمريكي نحو 233 ألف متر مكعب من الرمل في هذا الشاطئ خلال هذا الشهر، ومن المتوقَّع ردم المناطق المتآكلة بالكامل بحلول يونيو المقبل.

وقد أبصر هذا المشروع النور بعد الضرر التي تركه إعصار «إيرما» في عام 2017. ووصلت كلفة الرمال إلى 16 مليون دولار.

وتابع ليثرمان: «بعض الأشخاص ينتقدون المشروع ويعتبرون أننا نرمي ملايين الدولارات في المحيط سنويًّا، وهو على حق ربما، لكننا ملزمون بذلك لأننا بحاجة إلى الشواطئ».

وفي الواقع، تخسر شواطئ ميامي نحو 30 سنتيمترًا من الرمال سنويًّا، إلا أن بعض المواقع تتقلَّص بسرعة أكبر من غيرها.

ويوميًّا، تفرغ الشاحنات بين 100 و250 نقلة رمل، أي نحو 22 طنًّا من الرمال التي تنقل من غرب فلوريدا لاسيما أن القانون يحظر على المهندسين استعمال الرمال المستوردة من خارج الولايات المتحدة.

ويُعد هذا المشروع جزءًا من مشروع أكبر بقيمة 158.3 مليون دولار موَّلته الحكومة الاتحادية للتصدِّي لتآكل الشواطئ وحماية الساحل من الأعاصير، ويشمل خصوصًا ثلاثة مواقع أخرى في شمال ميامي، كما يرمي إلى حماية أعشاش السلاحف أو نقلها عند الضرورة.

اقرأ أيضًا:

حريق يلتهم يختًا ضخمًا مملوكًا للمغنّي مارك أنتوني بميامي

2020-09-03T05:33:45+03:00 فرَّغت عشرات الشاحنات التابعة للجيش الأمريكي، أطنانًا من الرمال البيضاء على شاطئ «ميامي بيتش» الشهير، تنفيذًا لقرار اتخذته السلطات المحلية للتصدي لتآكل الشاطئ ا
بالصور.. الجيش الأمريكي يرمي رمالًا بـ16 مليون دولار على شاطئ ميامي الشهير
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالصور.. الجيش الأمريكي يرمي رمالًا بـ16 مليون دولار على شاطئ ميامي الشهير

لمواجهة تأثيرات التغيرات المناخية..

بالصور.. الجيش الأمريكي يرمي رمالًا بـ16 مليون دولار على شاطئ ميامي الشهير
  • 1279
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 جمادى الأول 1441 /  18  يناير  2020   10:44 م

فرَّغت عشرات الشاحنات التابعة للجيش الأمريكي، أطنانًا من الرمال البيضاء على شاطئ «ميامي بيتش» الشهير، تنفيذًا لقرار اتخذته السلطات المحلية للتصدي لتآكل الشاطئ الأكثر استقطابًا للسياح في الولايات المتحدة، الذي خسر الكثير من رماله بسبب ارتفاع مستوى مياه البحر.

ومن جامعة فلوريدا، أوضح ستيف ليثرمان أن ظواهر ارتفاع منسوب مياه البحر وضيق الشاطئ، تعود إلى التغير المناخي وتعرُّض الشاطئ لأعاصير تضرب ولاية فلوريدا بانتظام.

ولمواجهة هذه المشكلة، أفرغ جهاز الهندسة في الجيش الأمريكي نحو 233 ألف متر مكعب من الرمل في هذا الشاطئ خلال هذا الشهر، ومن المتوقَّع ردم المناطق المتآكلة بالكامل بحلول يونيو المقبل.

وقد أبصر هذا المشروع النور بعد الضرر التي تركه إعصار «إيرما» في عام 2017. ووصلت كلفة الرمال إلى 16 مليون دولار.

وتابع ليثرمان: «بعض الأشخاص ينتقدون المشروع ويعتبرون أننا نرمي ملايين الدولارات في المحيط سنويًّا، وهو على حق ربما، لكننا ملزمون بذلك لأننا بحاجة إلى الشواطئ».

وفي الواقع، تخسر شواطئ ميامي نحو 30 سنتيمترًا من الرمال سنويًّا، إلا أن بعض المواقع تتقلَّص بسرعة أكبر من غيرها.

ويوميًّا، تفرغ الشاحنات بين 100 و250 نقلة رمل، أي نحو 22 طنًّا من الرمال التي تنقل من غرب فلوريدا لاسيما أن القانون يحظر على المهندسين استعمال الرمال المستوردة من خارج الولايات المتحدة.

ويُعد هذا المشروع جزءًا من مشروع أكبر بقيمة 158.3 مليون دولار موَّلته الحكومة الاتحادية للتصدِّي لتآكل الشواطئ وحماية الساحل من الأعاصير، ويشمل خصوصًا ثلاثة مواقع أخرى في شمال ميامي، كما يرمي إلى حماية أعشاش السلاحف أو نقلها عند الضرورة.

اقرأ أيضًا:

حريق يلتهم يختًا ضخمًا مملوكًا للمغنّي مارك أنتوني بميامي

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك