Menu
حرمان باريس وضواحيها من عائدات سياحية بقيمة 15,5 مليار يورو

حرمت الأزمة الصحية باريس والمناطق المتاخمة لها من عائدات تقدر بنحو 15,5 مليار يورو، بسبب انهيار غير مسبوق لعائدات السياحة.

وتراجع عدد السياح في باريس المعتادة على أعداد قياسية، في 2020 بنحو 33,1 مليون سائح مقارنة بالسنة السابقة.

 وعانت العام الماضي شأنها في ذلك شأن كل الوجهات الرئيسة من انهيار غير مسبوق للطلب واعتماد قيود معممة على السفر على ما جاء في تقرير لجنة السياحة لمنطقة باريس.

وزار باريس ومنطقتها 17,5 مليون سائح من بينهم 12,6 مليون فرنسي في مؤشر إلى «تدهور غير مسبوق في النشاط السياحي». وقد نجمت عن هؤلاء الزوار عائدات قدرها 6,4 مليارات يورو.

وكان التراجع أعلى على صعيد السياح الأجانب مع انخفاض الزيارات بنسبة 78% في مقابل 56% للزوار الفرنسيين أي أقل ب15,7 مليونا مقارنة بالعام 2019.

وقالت لجنة السياحة بعد بداية عام واعدة رغم بدء الأزمة الصحية في آسيا وتواصل التحركات العمالية في فرنسا، توقف النشاط السياحي اعتبارًا من منتصف مارس وسجل انتعاش نسبي اعتبارًا من 11  مايو وصولاً إلى الإغلاق الثاني في نهاية شهر أكتوبر.

واستفادت السياحة في منطقة باريس أيضا بين يوليو وأكتوبر من نشاط دعمه خصوصاً سكان هذه المنطقة والفرنسيين وبعض السياح من دول مجاورة مثل ألمانيا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا.

2021-11-22T22:40:51+03:00 حرمت الأزمة الصحية باريس والمناطق المتاخمة لها من عائدات تقدر بنحو 15,5 مليار يورو، بسبب انهيار غير مسبوق لعائدات السياحة. وتراجع عدد السياح في باريس المعتاد
حرمان باريس وضواحيها من عائدات سياحية بقيمة 15,5 مليار يورو
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

حرمان باريس وضواحيها من عائدات سياحية بقيمة 15,5 مليار يورو

بسبب تداعيات فيروس كورونا خلال عام 2020

حرمان باريس وضواحيها من عائدات سياحية بقيمة 15,5 مليار يورو
  • 119
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 شعبان 1442 /  30  مارس  2021   11:06 م

حرمت الأزمة الصحية باريس والمناطق المتاخمة لها من عائدات تقدر بنحو 15,5 مليار يورو، بسبب انهيار غير مسبوق لعائدات السياحة.

وتراجع عدد السياح في باريس المعتادة على أعداد قياسية، في 2020 بنحو 33,1 مليون سائح مقارنة بالسنة السابقة.

 وعانت العام الماضي شأنها في ذلك شأن كل الوجهات الرئيسة من انهيار غير مسبوق للطلب واعتماد قيود معممة على السفر على ما جاء في تقرير لجنة السياحة لمنطقة باريس.

وزار باريس ومنطقتها 17,5 مليون سائح من بينهم 12,6 مليون فرنسي في مؤشر إلى «تدهور غير مسبوق في النشاط السياحي». وقد نجمت عن هؤلاء الزوار عائدات قدرها 6,4 مليارات يورو.

وكان التراجع أعلى على صعيد السياح الأجانب مع انخفاض الزيارات بنسبة 78% في مقابل 56% للزوار الفرنسيين أي أقل ب15,7 مليونا مقارنة بالعام 2019.

وقالت لجنة السياحة بعد بداية عام واعدة رغم بدء الأزمة الصحية في آسيا وتواصل التحركات العمالية في فرنسا، توقف النشاط السياحي اعتبارًا من منتصف مارس وسجل انتعاش نسبي اعتبارًا من 11  مايو وصولاً إلى الإغلاق الثاني في نهاية شهر أكتوبر.

واستفادت السياحة في منطقة باريس أيضا بين يوليو وأكتوبر من نشاط دعمه خصوصاً سكان هذه المنطقة والفرنسيين وبعض السياح من دول مجاورة مثل ألمانيا وبريطانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك