Menu
أزمة الطاقة تضرب ولايات أمريكية عدة.. وملايين المنازل في ظلام دامس

أفادت وكالة «بلومبرج» الأمريكية أن أزمة الطاقة في الولايات المتحدة آخذة في التدهور من جديد، مع غرق ما يزيد عن خمسة ملايين مواطن في مختلف الولايات في الظلام وانهيار شبكات الكهرباء بمنازلهم.

وتسببت أزمة الطاقة في شلّ نظام الكهرباء بولاية تكساس، واحدة من أكبر الولايات الأمريكية، وتسببت في ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، كما أثرت الأزمة على ملايين المنازل والأعمال التجارية على طول الطريق من ولاية داكوتا الشمالية إلى تكساس، في خضم انخفاض غير مسبوق لدرجات الحرارة سجل رقمًا قياسيًّا في مئات الأماكن. 

ولا يتسطيع المسؤولون عن شبكات الطاقة تحديد موعد لانتهاء أزمة انقطاع الكهرباء، مع توقعات باستمرار موجات الصقيع إلى نهاية الأسبوع الجاري، حسب ما ذكرته الوكالة، مساء الاثنين. 

وكان لأزمة الطاقة تأثير مباشر على جهود مكافحة انتشار فيروس «كوفيد19»؛ حيث تتسابق المراكز الطبية لتوزيع اللقاحات قبل أن تفسد، إضافة إلى تعطيل الرحلات الجوية. كما توقف إنتاج ما يزيد عن مليون برميل يوميًا من النفط وعشرة ملايين متر مكعب من الغاز بسبب إعلان حالة القوة القاهرة في خطوط النقل ومصافي التكرير الرئيسية. 

ونتيجة لذلك، وافق الرئيس جو بايدن على إعلان طوارئ لولاية تكساس لتوفير مزيد من الموارد للمساعدة في حل الأزمة. 

وكانت موجة الصقيع الجزء الأحدث من الطقس الحاد الذي تسبب في توقف شبكات الكهرباء وأثر على أسواق الطاقة عالميًا، وضرب مناطق عدة بالولايات المتحدة واليابان وباكستان وفرنسا خلال الأشهر القليلة الماضية. 

وتسببت الأزمة في انقطاع الكهرباء عن 4.3 ملايين منزل في ولاية تكساس وحدها، الثلاثاء، إضافة إلى ما يزيد عن 800 ألف منزل في ولايات متعددة في أوهايو وفيرجينيا ولويزيانا وكاليفورنيا وأوريغانو. 

وأثرت موجة الطقس السيء على مولدات الطاقة بالرياح، مع توقف شفرات التوربينات عن العمل بسبب تجمدها، وتوقفها عن الدوران. 

كما تأثرت صناعة النفط الأمريكية؛ حيث تراجع الإنتاج بمقدار بلغ 1.7 مليون برميل يوميًا، ما دفع أسعار الخام إلى فوق مستوى 60 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ عام تقريبًا. كما توقفت بعض أكبر مصافي التكرير عن العمل، وهددت بتخفيض إمدادات الجاز والديزل. 

2021-02-19T02:20:36+03:00 أفادت وكالة «بلومبرج» الأمريكية أن أزمة الطاقة في الولايات المتحدة آخذة في التدهور من جديد، مع غرق ما يزيد عن خمسة ملايين مواطن في مختلف الولايات في الظلام وانه
أزمة الطاقة تضرب ولايات أمريكية عدة.. وملايين المنازل في ظلام دامس
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أزمة الطاقة تضرب ولايات أمريكية عدة.. وملايين المنازل في ظلام دامس

بالتزامن مع موجة الطقس الحاد..

أزمة الطاقة تضرب ولايات أمريكية عدة.. وملايين المنازل في ظلام دامس
  • 240
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رجب 1442 /  16  فبراير  2021   03:14 م

أفادت وكالة «بلومبرج» الأمريكية أن أزمة الطاقة في الولايات المتحدة آخذة في التدهور من جديد، مع غرق ما يزيد عن خمسة ملايين مواطن في مختلف الولايات في الظلام وانهيار شبكات الكهرباء بمنازلهم.

وتسببت أزمة الطاقة في شلّ نظام الكهرباء بولاية تكساس، واحدة من أكبر الولايات الأمريكية، وتسببت في ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، كما أثرت الأزمة على ملايين المنازل والأعمال التجارية على طول الطريق من ولاية داكوتا الشمالية إلى تكساس، في خضم انخفاض غير مسبوق لدرجات الحرارة سجل رقمًا قياسيًّا في مئات الأماكن. 

ولا يتسطيع المسؤولون عن شبكات الطاقة تحديد موعد لانتهاء أزمة انقطاع الكهرباء، مع توقعات باستمرار موجات الصقيع إلى نهاية الأسبوع الجاري، حسب ما ذكرته الوكالة، مساء الاثنين. 

وكان لأزمة الطاقة تأثير مباشر على جهود مكافحة انتشار فيروس «كوفيد19»؛ حيث تتسابق المراكز الطبية لتوزيع اللقاحات قبل أن تفسد، إضافة إلى تعطيل الرحلات الجوية. كما توقف إنتاج ما يزيد عن مليون برميل يوميًا من النفط وعشرة ملايين متر مكعب من الغاز بسبب إعلان حالة القوة القاهرة في خطوط النقل ومصافي التكرير الرئيسية. 

ونتيجة لذلك، وافق الرئيس جو بايدن على إعلان طوارئ لولاية تكساس لتوفير مزيد من الموارد للمساعدة في حل الأزمة. 

وكانت موجة الصقيع الجزء الأحدث من الطقس الحاد الذي تسبب في توقف شبكات الكهرباء وأثر على أسواق الطاقة عالميًا، وضرب مناطق عدة بالولايات المتحدة واليابان وباكستان وفرنسا خلال الأشهر القليلة الماضية. 

وتسببت الأزمة في انقطاع الكهرباء عن 4.3 ملايين منزل في ولاية تكساس وحدها، الثلاثاء، إضافة إلى ما يزيد عن 800 ألف منزل في ولايات متعددة في أوهايو وفيرجينيا ولويزيانا وكاليفورنيا وأوريغانو. 

وأثرت موجة الطقس السيء على مولدات الطاقة بالرياح، مع توقف شفرات التوربينات عن العمل بسبب تجمدها، وتوقفها عن الدوران. 

كما تأثرت صناعة النفط الأمريكية؛ حيث تراجع الإنتاج بمقدار بلغ 1.7 مليون برميل يوميًا، ما دفع أسعار الخام إلى فوق مستوى 60 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ عام تقريبًا. كما توقفت بعض أكبر مصافي التكرير عن العمل، وهددت بتخفيض إمدادات الجاز والديزل. 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك