Menu
«التعاون الإسلامي» تعقد اليوم في جدة اجتماعًا طارئًا لبحث «صفقة القرن»

يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الإثنين، في جدة اجتماعًا لبحث الموقف من خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب .

ودعت المنظمة، في بيان صحفي مساء الأحد، وسائل الإعلام إلى حضور الاجتماع الطارئ المفتوح للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية .

وكانت المنظمة أكدت، في بيان سابق، أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا بد أن يكون بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

وجدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة المبدئي ودعمها الثابت للجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين، وفقًا للمرجعيات الدولية المتفق عليها، بما يؤدي إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة، والوصول إلى سلام عادل وشامل.

وشدد على أن مدينة القدس الشريف، بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأن المساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والسياسي لمدينة القدس الشريف يعتبر انتهاكًا للمواثيق الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الثلاثاء الماضي، «خطة السلام» المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين المعروفة إعلاميًّا بـ«صفقة القرن»، في حضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

2020-02-03T10:39:46+03:00 يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الإثنين، في جدة اجتماعًا لبحث الموقف من خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب .
«التعاون الإسلامي» تعقد اليوم في جدة اجتماعًا طارئًا لبحث «صفقة القرن»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

«التعاون الإسلامي» تعقد اليوم في جدة اجتماعًا طارئًا لبحث «صفقة القرن»

حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي يجب أن يكون بموجب القانون الدولي

«التعاون الإسلامي» تعقد اليوم في جدة اجتماعًا طارئًا لبحث «صفقة القرن»
  • 225
  • 0
  • 0
فريق التحرير
9 جمادى الآخر 1441 /  03  فبراير  2020   10:39 ص

يعقد وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، اليوم الإثنين، في جدة اجتماعًا لبحث الموقف من خطة السلام الأمريكية في الشرق الأوسط التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب .

ودعت المنظمة، في بيان صحفي مساء الأحد، وسائل الإعلام إلى حضور الاجتماع الطارئ المفتوح للجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي على مستوى وزراء الخارجية .

وكانت المنظمة أكدت، في بيان سابق، أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي لا بد أن يكون بموجب القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادرة السلام العربية.

وجدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين، التزام المنظمة المبدئي ودعمها الثابت للجهود الدولية الرامية لتحقيق السلام القائم على رؤية حل الدولتين، وفقًا للمرجعيات الدولية المتفق عليها، بما يؤدي إلى تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة، والوصول إلى سلام عادل وشامل.

وشدد على أن مدينة القدس الشريف، بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، هي جزء لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967، وأن المساس بالوضع القائم التاريخي والقانوني والسياسي لمدينة القدس الشريف يعتبر انتهاكًا للمواثيق الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن يوم الثلاثاء الماضي، «خطة السلام» المقترحة بين الفلسطينيين والإسرائيليين المعروفة إعلاميًّا بـ«صفقة القرن»، في حضور رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك