Menu
روسيا تؤكد تعاونها المتواصل مع المملكة لتحقيق استقرار سوق النفط

قالت وزارة الطاقة الروسية، اليوم الجمعة: إنها تواصل التعاون مع السعودية وأوبك ومنتجي النفط من خارج المنظمة؛ لتحسين استقرار السوق والقدرة على التنبؤ بها. حسبما ذكرت «رويترز».

جاء ذلك في بيان للوزارة، بعد يوم، من قول الرئيس التنفيذي لعملاق النفط الروسي «روسنفت» إيجور سيتشن: إنَّ هجمات سبتمبر على منشأتي نفط سعوديتين تلقي بظلال من الشك على إمكانية الاعتماد على المملكة كمورد.

وأضافت الوزارة: الاسترجاع السريع للطاقة الإنتاجية في السعودية بعد هجمات الطائرات المسيرة يبرز مجددًا احترافية وموثوقية أكبر المنتجين في الصناعة، مؤكدةً على تواصل روسيا للتعاون النشط مع السعودية وشركاء «أوبك+»؛ من أجل تحسين استقرار السوق والقدرة على التنبؤ بها.

و«أوبك+» هو تحالف لأعضاء «أوبك» مضاف إليهم منتجون كبار آخرون من بينهم روسيا، وتطبق دوله منذ يناير اتفاقًا لخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميًا بهدف دعم السوق. وينتهي الاتفاق في مارس 2020 ويجتمع المنتجون لمراجعة السياسة في الخامس والسادس من ديسمبر.

2020-08-15T15:50:08+03:00 قالت وزارة الطاقة الروسية، اليوم الجمعة: إنها تواصل التعاون مع السعودية وأوبك ومنتجي النفط من خارج المنظمة؛ لتحسين استقرار السوق والقدرة على التنبؤ بها. حسبما ذ
روسيا تؤكد تعاونها المتواصل مع المملكة لتحقيق استقرار سوق  النفط
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

روسيا تؤكد تعاونها المتواصل مع المملكة لتحقيق استقرار سوق النفط

أشادت بالعودة السريعة لإنتاج السعودية بعد هجمات سبتمبر

روسيا تؤكد تعاونها المتواصل مع المملكة لتحقيق استقرار سوق  النفط
  • 32
  • 0
  • 0
فريق التحرير
26 صفر 1441 /  25  أكتوبر  2019   11:26 م

قالت وزارة الطاقة الروسية، اليوم الجمعة: إنها تواصل التعاون مع السعودية وأوبك ومنتجي النفط من خارج المنظمة؛ لتحسين استقرار السوق والقدرة على التنبؤ بها. حسبما ذكرت «رويترز».

جاء ذلك في بيان للوزارة، بعد يوم، من قول الرئيس التنفيذي لعملاق النفط الروسي «روسنفت» إيجور سيتشن: إنَّ هجمات سبتمبر على منشأتي نفط سعوديتين تلقي بظلال من الشك على إمكانية الاعتماد على المملكة كمورد.

وأضافت الوزارة: الاسترجاع السريع للطاقة الإنتاجية في السعودية بعد هجمات الطائرات المسيرة يبرز مجددًا احترافية وموثوقية أكبر المنتجين في الصناعة، مؤكدةً على تواصل روسيا للتعاون النشط مع السعودية وشركاء «أوبك+»؛ من أجل تحسين استقرار السوق والقدرة على التنبؤ بها.

و«أوبك+» هو تحالف لأعضاء «أوبك» مضاف إليهم منتجون كبار آخرون من بينهم روسيا، وتطبق دوله منذ يناير اتفاقًا لخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميًا بهدف دعم السوق. وينتهي الاتفاق في مارس 2020 ويجتمع المنتجون لمراجعة السياسة في الخامس والسادس من ديسمبر.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك