Menu

هل يحزم «أليسون بيكر» حقائبه متّجهًا خارج أسوار «أنفيلد»؟

بحثًا عن تحقيق حلم جديد

قدّم حارس مرمى ليفربول الإنجليزي، الدولي البرازيلي أليسون بيكر، مستويات مذهلة منذ تعاقده مع «ريدز»، وأصبح ضمن القائمة المميزة التاريخية لأعظم الحراس على مدار تا
هل يحزم «أليسون بيكر» حقائبه متّجهًا خارج أسوار «أنفيلد»؟
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

قدّم حارس مرمى ليفربول الإنجليزي، الدولي البرازيلي أليسون بيكر، مستويات مذهلة منذ تعاقده مع «ريدز»، وأصبح ضمن القائمة المميزة التاريخية لأعظم الحراس على مدار تاريخ الدوري الإنجليزي، لذلك ربما بعد كل تلك الإنجازات يفكّر اللاعب الموهوب جديًّا بالبحث عن تحدّ جديد خارج أسوار «أنفيلد».

لن يرحل الحارس البرازيلي من ليفربول، إلا في حالة وصول عرضًا كبيرًا من ناديي ريال مدريد أو برشلونة، لأن حلمه يُنصب منذ صغره على حماية عرين أحد الفريقين، لذلك من المستبعد التعاقد مع أي ناد إنجليزي آخر، لأنه سيفقد الحب الكبير مع جماهير أنفيلد.

ووفقًا لآخر الإحصائيات فإن أليسون يستحقّ لقب أفضل حارس في العالم، حيث وصل بعد لقاء شيفيلد يونايتد في الدوري الإنجليزي لمباراته رقم 50 مع ليفربول في «البريميرليج»، حيث استقبل البرازيلي 27 هدفًا، بينما خرج بشباك نظيفة في 26 مباراة.

وتعدّ بداية أليسون أفضل ثالث بداية لحارس مرمى في «البريميرليج» بأول 50 مباراة له بالبطولة، خلف حارس تشيلسي السابق بيتر شيك، الذي خرج بشباك نظيفة في 33 مباراة، يليه بيبي ريينا وأليسون بيكر بـ26 مباراة لكل لاعب.

وتُوّج أليسون أيضًا الخميس الماضي بجائزة سامبا الذهبية لعام 2019، وهي جائزة تمنح لأفضل لاعب برازيلي في أوروبا.

وعلى المستوى الفردي، هيمن أليسون على كل الجوائز هذا العام بحصوله على جائزة أفضل حارس في دوري أبطال أوروبا، وأفضل حارس في العالم من قبل «فيفا»، وأفضل حارس في العالم المقدمة من فرانس فوتبول، وأفضل حارس في كوبا أمريكا، وأفضل حارس في «البريميرليج».
 

كل تلك الألقاب تؤكد أن أليسون أصبح بإمكانه الرحيل الآن، لأنه حصل على كل ما يحلم به مع ليفربول، لذلك ربما إذا أسهم مع فريقه بحصد لقب الدوري الإنجليزي، يفكر في ميركاتو صيف 2020 بحزم حقائبه للتوجّه إلى تحقيق حلم جديد.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك