Menu

فلكية جدة: مرور 10 أيام دون بقع على قرص الشمس

يؤدي إلى تناقص الأشعة فوق البنفسجية

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أنَّه مرَّ 10 أيام وقرص الشمس يظهر دون وجود بقع عليه. وقال المهندس ماجد أبوزاهرة، في بيان عبر حساب الجمعية بموقع التواصل الاجتماعي
فلكية جدة: مرور 10 أيام دون بقع على قرص الشمس
  • 55
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

أوضحت الجمعية الفلكية بجدة، أنَّه مرَّ 10 أيام وقرص الشمس يظهر دون وجود بقع عليه.

وقال المهندس ماجد أبوزاهرة، في بيان عبر حساب الجمعية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: إنَّ اليوم السبت (23 نوفمبر) يكون قد مرَّ 10 أيام على التوالي وقرص الشمس خالٍ تمامًا من البقع. مشيرًا إلى أنَّ إجمالي الأيام بدون بقع على الشمس بلغ 246 يومًا (75%) حتى الآن منذ بداية العام 2019.

وأضاف أبو زاهرة أنَّ آخر مرة تكون فيها الشمس خالية تمامًا من البقع لمدة تزيد على 56 % من الوقت، حدثت عام 2009 بالقرب من نهاية الحد الأدنى لنشاط الشمس.

ـ دورة شمسية كل 11 سنة

وأشارت فلكية جدة إلى أنَّ هذه الفترة تعتبر جزءًا طبيعيًا من دورة الشمس كل 11 سنة، ومع ذلك قد يكون الحد الأدنى الحالي لنشاط الشمس ملحوظًا؛ لأنَّ الرياح الشمسية المحيطة وحقلها المغناطيسي يضعفان إلى مستويات منخفضة.

وأضاف المهندس أبوزاهرة أن تضاؤل الضغط من الرياح الشمسية، بدوره، يسمح للأشعة الكونية أن تخترق النظام الشمسي بشكل أكثر سهولة، ويجرى اكتشاف هذه الأشعة ليس فقط من قبل المركبات الفضائية التابعة لوكالة (ناسا) بل أيضًا بواسطة بالونات الطقس في الغلاف الجوي للأرض.

ـ انخفاض التوهُّجات والأشعة فوق البنفسجية

وأوضح أنَّه بشكل عام فإنَّ الأيام التي تكون فيها الشمس خالية من البقع لا يمكن أن تحدث عندما تكون الشمس في ذروة نشاطها، ولكنها شائعة الحدوث خلال فترة انخفاض النشاط الشمسي، وهي المرحلة المعاكسة من دورة نشاط البقع الشمسية.

وتابعت فلكية جدة أنَّه بدون وجود بقع شمسية تنخفض التوهجات والانبعاثات الإكليلية (غاز متأين) سيقابل ذلك تناقص في الأشعة فوق البنفسجية وانكماش طبقة الهليوسفير التي تحيط بنظامنا الشمسي.

ـ اقتران المشترى والزهرة

من جهة أخرى، أوضحت فلكية جدة، أن سماء الوطن العربي تشهد بعد غروب شمس غدٍ الأحد (24 نوفمبر 2019) وقوع كوكبي الزهرة «رمز الحب» والمشتري «ملك الكواكب» بالقرب من بعضهما ظاهريًا في قبة السماء بحالة اقتران حيث يفصل بينهما 1.4 درجة في منظر خلاب مشاهد بالعين المجردة باتجاه الأفق الغربي، وهي فرصة مثالية للتصوير الفوتوغرافي.

وأضافت فلكية جدة أنَّه يجب معرفة أن الزهرة والمشتري ليسا قريبين من بعضها في الفضاء، ولكنهما يظهران كذلك لأنهما يقعان سويًا على نفس خط الرؤية بالنسبة لنا على الأرض، فالمشترى يبعد حوالي سبع مرات ونصف من كوكبنا مقارنة بالزهرة.

وأشارت إلى أنه يعتبر الاقتران بين الزهرة والمشترى واحدًا من أجمل المنظار السماوية؛ نظرًا لأن هذين الكوكبين في غاية السطوع واللمعان، ويمكن بسهولة التفريق بينهما؛ حيث سيقع الزهرة إلى يسار المشترى بالنسبة للراصد وسيلاحظ أنَّ الزهرة أكثر سطوعًا من المشترى.

 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك