Menu
بعد «بريكست».. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يفشلان في حسم خلافات أيرلندا الشمالية

تعتزم المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الاجتماع مرة أخرى في الأسبوعين المقبلين، بعد فشلهما في تسوية خلافاتهما حول كيفية تأثير اتفاق التجارة بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" على أيرلندا الشمالية.

كان دافيد فروست، الذي يقود العلاقات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي قد اجتمع مع نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، في بروكسل، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وهناك توقعات ضئيلة بشأن حدوث انفراجة وأدلى الجانبان اليوم الجمعة بتصريحات، حيث أشارت المملكة المتحدة إلى بعض الزخم الإيجابي، بينما قال الاتحاد الأوروبي إن الرجلين استخدما المناسبة لتقييم القضايا العالقة.

كانت بروكسل قد أطلقت الشهر الماضي دعوى ضد لندن بعدما مددت بشكل أحادي فترة انتقالية لبروتوكول رئيسي لتخفيف الصعوبات المتعلقة بالسلع الغذائية من بقية المملكة المتحدة إلى أيرلندا الشمالية ما بعد بريكست.

وأرسل مكتب المفوضية الأوروبية رسالتين إلى لندن، إحداهما فعلت الخطوة الأولى بإجراءات الانتهاك بموجب قانون الاتحاد الأوروبي والأخرى توضح الشكوى بشأن انتهاك اتفاق الخروج من التكتل.

وكان الموعد الانتقالي للبروتوكول الرئيسي مقررًا أن ينقضي في نهاية مارس الماضي، غير أن بريطانيا مددته بشكل أحادي حتى أكتوبر المقبل.

2021-05-10T04:05:12+03:00 تعتزم المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الاجتماع مرة أخرى في الأسبوعين المقبلين، بعد فشلهما في تسوية خلافاتهما حول كيفية تأثير اتفاق التجارة بعد انسحاب بريطانيا
بعد «بريكست».. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يفشلان في حسم خلافات أيرلندا الشمالية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بعد «بريكست».. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يفشلان في حسم خلافات أيرلندا الشمالية

يجتمعان مجددا خلال الأسبوعين المقبلين..

بعد «بريكست».. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يفشلان في حسم خلافات أيرلندا الشمالية
  • 37
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رمضان 1442 /  16  أبريل  2021   03:27 م

تعتزم المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي الاجتماع مرة أخرى في الأسبوعين المقبلين، بعد فشلهما في تسوية خلافاتهما حول كيفية تأثير اتفاق التجارة بعد انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "بريكست" على أيرلندا الشمالية.

كان دافيد فروست، الذي يقود العلاقات بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي قد اجتمع مع نائب رئيسة المفوضية الأوروبية، ماروس سيفكوفيتش، في بروكسل، بحسب وكالة بلومبرج للأنباء.

وهناك توقعات ضئيلة بشأن حدوث انفراجة وأدلى الجانبان اليوم الجمعة بتصريحات، حيث أشارت المملكة المتحدة إلى بعض الزخم الإيجابي، بينما قال الاتحاد الأوروبي إن الرجلين استخدما المناسبة لتقييم القضايا العالقة.

كانت بروكسل قد أطلقت الشهر الماضي دعوى ضد لندن بعدما مددت بشكل أحادي فترة انتقالية لبروتوكول رئيسي لتخفيف الصعوبات المتعلقة بالسلع الغذائية من بقية المملكة المتحدة إلى أيرلندا الشمالية ما بعد بريكست.

وأرسل مكتب المفوضية الأوروبية رسالتين إلى لندن، إحداهما فعلت الخطوة الأولى بإجراءات الانتهاك بموجب قانون الاتحاد الأوروبي والأخرى توضح الشكوى بشأن انتهاك اتفاق الخروج من التكتل.

وكان الموعد الانتقالي للبروتوكول الرئيسي مقررًا أن ينقضي في نهاية مارس الماضي، غير أن بريطانيا مددته بشكل أحادي حتى أكتوبر المقبل.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك