Menu
الأمن التونسي يرفع حالة التأهب بعد أنباء عن وجود البغدادي في ليبيا

عزَزت تونس من احتياطاتها الأمنية على طول حدودها الشرقية ورفعت درجة التأهُّب، الخميس، إثر تلقي السلطات لمعلومات استخباراتية تفيد بوجود زعيم تنظيم «داعش» المتطرف أبو بكر البغدادي في ليبيا.

وأوردت صحيفة «جون أفريك» تقريرًا يفيد بإعلان الأجهزة الأمنية التونسية حالة التأهب، إثر تلقي السلطات لمعلوماتٍ من قبل التحالف الدولي تحدِّد مكان تواجد البغدادي في جنوب ليبيا، بعد انحسار مناطق نفوذ «داعش» في سوريا بشكل شبه كامل.

وأضافت الصحيفة، أنَّ السلطات التونسية تتعامل مع المعلومات بجدية كبيرة، واتخذت إجراءات إضافية على الحدود. وقد دفعت وزارة الدفاع التونسية بتعزيزات إلى الجنوب، منذ بدء النزاع المسلح في ليبيا.

ودعت وزارة الدفاع في وقت سابق العسكريين إلى المزيد من ملازمة اليقظة والحذر، وتعزيز التواجد العسكري في المعبرين الحدوديين بمنطقتي الذهيبة ورأس جدير، مع تشديد المراقبة باستغلال الوسائل الجوية ومنظومات المراقبة الإلكترونية على الشريط الحدودي.

2019-05-31T00:41:37+03:00 عزَزت تونس من احتياطاتها الأمنية على طول حدودها الشرقية ورفعت درجة التأهُّب، الخميس، إثر تلقي السلطات لمعلومات استخباراتية تفيد بوجود زعيم تنظيم «داعش» المتطرف
الأمن التونسي يرفع حالة التأهب بعد أنباء عن وجود البغدادي في ليبيا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الأمن التونسي يرفع حالة التأهب بعد أنباء عن وجود البغدادي في ليبيا

معلومات استخباراتية حددت مكان تواجده

الأمن التونسي يرفع حالة التأهب بعد أنباء عن وجود البغدادي في ليبيا
  • 2118
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
26 رمضان 1440 /  31  مايو  2019   12:41 ص

عزَزت تونس من احتياطاتها الأمنية على طول حدودها الشرقية ورفعت درجة التأهُّب، الخميس، إثر تلقي السلطات لمعلومات استخباراتية تفيد بوجود زعيم تنظيم «داعش» المتطرف أبو بكر البغدادي في ليبيا.

وأوردت صحيفة «جون أفريك» تقريرًا يفيد بإعلان الأجهزة الأمنية التونسية حالة التأهب، إثر تلقي السلطات لمعلوماتٍ من قبل التحالف الدولي تحدِّد مكان تواجد البغدادي في جنوب ليبيا، بعد انحسار مناطق نفوذ «داعش» في سوريا بشكل شبه كامل.

وأضافت الصحيفة، أنَّ السلطات التونسية تتعامل مع المعلومات بجدية كبيرة، واتخذت إجراءات إضافية على الحدود. وقد دفعت وزارة الدفاع التونسية بتعزيزات إلى الجنوب، منذ بدء النزاع المسلح في ليبيا.

ودعت وزارة الدفاع في وقت سابق العسكريين إلى المزيد من ملازمة اليقظة والحذر، وتعزيز التواجد العسكري في المعبرين الحدوديين بمنطقتي الذهيبة ورأس جدير، مع تشديد المراقبة باستغلال الوسائل الجوية ومنظومات المراقبة الإلكترونية على الشريط الحدودي.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك