Menu
بريطاني يصبح ثاني رجل يعبر القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة

أصبح ضابط بالجيش البريطاني ثاني رجل يجتاز القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة، بعد يومين من نجاح رجل أمريكي في إكمال هذا العمل البطولي.

وقضى لويس رود 56 يومًا لإكمال الرحلة الشاقة التي تبلغ مسافتها 1500 كيلومتر عبر القارة القطبية الجنوبية على زلاجاته، لكنه لم يتمكن من هزيمة المنافس الأمريكي كولين أو برادي، المتخصِّص في رياضة التحمل، والذي أكمل الرحلة قبله بيومين.

وقرَّر رود (49 عامًا) القيام بهذا التحدِّي؛ تكريمًا لذكرى صديقه المقرَّب هنري ورسلي، الذي توفِّي في عام 2016 إثر إصابته بعدوى بعد أيام من التخلي عن محاولة عبور القارة القطبية الجنوبية قبل أقل من 50 كيلومترًا من خط النهاية.

ووُصِف أو برادي رود بأنَّه "أحد أبرع مستكشفي القطب".

وكتب الأمريكي الذي أكمل عبور القارة القطبية الجنوبية في 54 يومًا على موقع إنستجرام: "لقد كان شرفًا لي أن نكافح من أجل نفس الهدف.. أتطلع إلى تحيته هنا عند خط النهاية وتهنئته على إنجازه الاستثنائي".

2020-07-20T13:01:30+03:00 أصبح ضابط بالجيش البريطاني ثاني رجل يجتاز القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة، بعد يومين من نجاح رجل أمريكي في إكمال هذا العمل البطولي. وقضى لويس رود 56 يومًا ل
بريطاني يصبح ثاني رجل يعبر القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


بريطاني يصبح ثاني رجل يعبر القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة

بعد يومين من نجاح رجل أمريكي في هذا العمل..

بريطاني يصبح ثاني رجل يعبر القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة
  • 461
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
22 ربيع الآخر 1440 /  29  ديسمبر  2018   06:07 ص

أصبح ضابط بالجيش البريطاني ثاني رجل يجتاز القارة القطبية الجنوبية دون مساعدة، بعد يومين من نجاح رجل أمريكي في إكمال هذا العمل البطولي.

وقضى لويس رود 56 يومًا لإكمال الرحلة الشاقة التي تبلغ مسافتها 1500 كيلومتر عبر القارة القطبية الجنوبية على زلاجاته، لكنه لم يتمكن من هزيمة المنافس الأمريكي كولين أو برادي، المتخصِّص في رياضة التحمل، والذي أكمل الرحلة قبله بيومين.

وقرَّر رود (49 عامًا) القيام بهذا التحدِّي؛ تكريمًا لذكرى صديقه المقرَّب هنري ورسلي، الذي توفِّي في عام 2016 إثر إصابته بعدوى بعد أيام من التخلي عن محاولة عبور القارة القطبية الجنوبية قبل أقل من 50 كيلومترًا من خط النهاية.

ووُصِف أو برادي رود بأنَّه "أحد أبرع مستكشفي القطب".

وكتب الأمريكي الذي أكمل عبور القارة القطبية الجنوبية في 54 يومًا على موقع إنستجرام: "لقد كان شرفًا لي أن نكافح من أجل نفس الهدف.. أتطلع إلى تحيته هنا عند خط النهاية وتهنئته على إنجازه الاستثنائي".

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك