Menu
إجلاء الآلاف بعد انطلاق رماد وأبخرة من بركان جنوب العاصمة الفلبينية

ذكر مسؤولون أن بركانًا يقع جنوب العاصمة الفلبينية أطلق اليوم الأحد، رمادًا وأبخرة وصلت إلى ارتفاع كيلومتر في الهواء، مما أجبر آلاف الأشخاص في المناطق القريبة على إخلاء منازلهم.

وشوهدت سحابة ضخمة من الرماد الأبيض والرمادي، تتصاعد من الفوهة الرئيسية لبركان «تال» بإقليم باتانجاس، على بعد 66 كيلومترًا جنوب مانيلا، بينما تحدث سكان عن سقوط رماد ووابل من الحجارة الصغيرة.

ووردت أنباء عن سقوط للرماد في الجزء الشمالي من مترو مانيلا، مما أجبر المطار الدولي في مانيلا لإلغاء الرحلات والمسؤولين المحليين لوقف الفصول الدراسية في العاصمة غدًا الاثنين.

وذكر مسؤولون محليون أنه تم إخلاء حوالي ستة آلاف شخص من البلدات الواقعة حول بركان «تال»، بينما تم إعادة عشرات السياح أيضًا.

والانفجار البركاني سبقه نشاط متصاعد للأبخرة في أجزاء أخرى من بركان «تال» بإقليم باتانجاس.

ورفع المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل مستوى التأهب في بركان «تال» إلى «الرابع» مما يعني أن «هناك احتمالًا لحدوث ثوران بركاني في غضون ساعات أو أيام».

وأضاف: «يتم تذكير الجمهور أن الفوهة الرئيسية يتعين أن تكون منطقة محظورة بشكل صارم، نظرًا لأن انفجارات الأبخرة المفاجئة يمكن أن تحدث ويمكن أن تنطلق تركيزات من غازات بركانية قاتلة».

وبركان «تال» وهو ثاني أكثر بركان نشاطًا في الفلبين من المزارات السياحية المشهورة؛ بسبب بحيرته البركانية الساحرة.

2020-07-11T15:39:02+03:00 ذكر مسؤولون أن بركانًا يقع جنوب العاصمة الفلبينية أطلق اليوم الأحد، رمادًا وأبخرة وصلت إلى ارتفاع كيلومتر في الهواء، مما أجبر آلاف الأشخاص في المناطق القريبة عل
إجلاء الآلاف بعد انطلاق رماد وأبخرة من بركان جنوب العاصمة الفلبينية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إجلاء الآلاف بعد انطلاق رماد وأبخرة من بركان جنوب العاصمة الفلبينية

المطار الدولي في مانيلا ألغى الرحلات

إجلاء الآلاف بعد انطلاق رماد وأبخرة من بركان جنوب العاصمة الفلبينية
  • 21
  • 0
  • 0
فريق التحرير
17 جمادى الأول 1441 /  12  يناير  2020   07:09 م

ذكر مسؤولون أن بركانًا يقع جنوب العاصمة الفلبينية أطلق اليوم الأحد، رمادًا وأبخرة وصلت إلى ارتفاع كيلومتر في الهواء، مما أجبر آلاف الأشخاص في المناطق القريبة على إخلاء منازلهم.

وشوهدت سحابة ضخمة من الرماد الأبيض والرمادي، تتصاعد من الفوهة الرئيسية لبركان «تال» بإقليم باتانجاس، على بعد 66 كيلومترًا جنوب مانيلا، بينما تحدث سكان عن سقوط رماد ووابل من الحجارة الصغيرة.

ووردت أنباء عن سقوط للرماد في الجزء الشمالي من مترو مانيلا، مما أجبر المطار الدولي في مانيلا لإلغاء الرحلات والمسؤولين المحليين لوقف الفصول الدراسية في العاصمة غدًا الاثنين.

وذكر مسؤولون محليون أنه تم إخلاء حوالي ستة آلاف شخص من البلدات الواقعة حول بركان «تال»، بينما تم إعادة عشرات السياح أيضًا.

والانفجار البركاني سبقه نشاط متصاعد للأبخرة في أجزاء أخرى من بركان «تال» بإقليم باتانجاس.

ورفع المعهد الفلبيني لعلوم البراكين والزلازل مستوى التأهب في بركان «تال» إلى «الرابع» مما يعني أن «هناك احتمالًا لحدوث ثوران بركاني في غضون ساعات أو أيام».

وأضاف: «يتم تذكير الجمهور أن الفوهة الرئيسية يتعين أن تكون منطقة محظورة بشكل صارم، نظرًا لأن انفجارات الأبخرة المفاجئة يمكن أن تحدث ويمكن أن تنطلق تركيزات من غازات بركانية قاتلة».

وبركان «تال» وهو ثاني أكثر بركان نشاطًا في الفلبين من المزارات السياحية المشهورة؛ بسبب بحيرته البركانية الساحرة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك