Menu
بالفيديو.. وزير الاتصالات: 40% من مواد الأجهزة الذكية صناعة سعودية

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس عبدالله السواحة، أن  95% من الهواتف الذكية، تعمل بمعالجات تمت صناعتها بالشراكة مع السعودية، وأوضح الوزير «خلال مشاركته في المؤتمر العالمي للجوال –MWC- بمدينة برشلونة الإسبانية» أن 40% من المواد الأولية لصناعة الأجهزة الذكية في العالم، تم تصنيعها بواسطة السعودية.

وأضاف وزير الاتصالات «خلال مشاركته في المؤتمر، الذي شاركت فيه نخبة من الخبراء والتقنيين وقياديي القطاع العالميين» أن شركة «آرم» المملوكة لـ«سوفت بنك» وصندوق رؤية السعودية، هي الشركة المصنعة لمعالجات الهواتف الذكية، وأن 40% من المواد الأولية التي تدخل في صناعة الهواتف الذكية تم تصنيعها بواسطة شركة (سابك).

وأشار الوزير إلى أن سوق تقنية المعلومات التقليدية في المملكة بلغ حجمها 12 مليار دولار، بما تحتويه من أحدث خدمات تقنية المعلومات المتطورة وبرمجيات وأجهزة تقنية المعلومات، موضحًا أن حجم سوق التقنيات الناشئة بلغ 10 مليارات دولار، وهو ما جعلها  ضمن الأسواق المصنفة أكثر نموًّا في العالم.

وشاركت المملكة «ممثلة بالاتصالات السعودية» في مؤتمر الجوال العالمي في مدينة برشلونة الإسبانية، بإقامة معرض عن خدماتها الحديثة وحلولها الرقمية، وهي المشاركة السادسة على التوالي في أحد أهم المناسبات العالمية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. واستعرضت STC منصة لتبادل معلومات التهديدات السيبرانية؛ لتعزيز حماية المؤسسات السعودية الحساسة، وحلولًا متعددة باستخدام البيانات لتطوير «إدارة الحشود»؛ للمساهمة في تطوير تجربة الحج المستقبلية.

وضم المعرض تقنيات في مجال الواقع الافتراضي، ولوحة تحكم تتيح لمراكز عمليات الشبكة ومراكز عمليات أمن المعلومات رؤية أوضح لعملياتهم ومؤشرات أدائهم الرئيسية، إضافة إلى تقنيات الواقع المعزز، التي تهدف إلى تزويد العمليات الميدانية بحل يعتمد على تحديد الوصول إلى المواقع الجغرافية في الوقت الدقيق، بما يساهم في رفع إنتاجية العمليات الميدانية بشكل ملحوظ ويقلل الزمن اللازم لها بنسبة 10%.

وفي مجال الخدمات الرقمية فقد عرضت STC خدمة «رقمنة العدادات التناظرية» التي تستخدم كعدادات المياه والكهرباء والغاز، على نطاق واسع في المنازل والمراكز التجارية ومختلف المجالات الصناعية، إضافة إلى مختبر تفاعل العملاء، الذي يحتوي على وسائط التواصل بين  STC وعملائها، لا سيما خدمة 900 النصية وأجهزة الخدمة الذاتية وتطبيق الشركة.

واستعرضت الشركة لخدمات «أتمتة العمليات الروبوتية»، وطريقة تفاعلها في العمليات والنشاطات المعقدة في العديد من الأنظمة والقطاعات داخل الشركة؛ إذ تتطلع الشركة إلى أتمتة 70% من عملياتها الحالية بحلول نهاية عام 2019.

ويعد مؤتمر الجوالات العالمي هو أكبر حدث سنوي لعرض الهواتف والتقنيات والأجهزة الإلكترونية، وتتنافس فيه الشركات لطرح أحدث إصداراتها، ويتيح المؤتمر الفرصة للشركات العالمية عرض إنتاجها، والاتفاق على مشروعات جديدة، وتطوير عملها التكنولوجي المستقبلي، كما يمنح المؤتمر فرصة للمشاركين للتعرف على أحدث إصدارات ثورة التكنولوجيا، وحضور فاعليات طرح الهواتف والتقنيات الإلكترونية.

2021-11-16T04:08:24+03:00 أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس عبدالله السواحة، أن  95% من الهواتف الذكية، تعمل بمعالجات تمت صناعتها بالشراكة مع السعودية، وأوضح الوزير «خلال مشار
بالفيديو.. وزير الاتصالات: 40% من مواد الأجهزة الذكية صناعة سعودية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

بالفيديو.. وزير الاتصالات: 40% من مواد الأجهزة الذكية صناعة سعودية

12 مليار دولار حجم سوق تقنية المعلومات بالمملكة..

بالفيديو.. وزير الاتصالات: 40% من مواد الأجهزة الذكية صناعة سعودية
  • 632
  • 0
  • 0
فريق التحرير
27 جمادى الآخر 1440 /  04  مارس  2019   09:58 ص

أكد وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس عبدالله السواحة، أن  95% من الهواتف الذكية، تعمل بمعالجات تمت صناعتها بالشراكة مع السعودية، وأوضح الوزير «خلال مشاركته في المؤتمر العالمي للجوال –MWC- بمدينة برشلونة الإسبانية» أن 40% من المواد الأولية لصناعة الأجهزة الذكية في العالم، تم تصنيعها بواسطة السعودية.

وأضاف وزير الاتصالات «خلال مشاركته في المؤتمر، الذي شاركت فيه نخبة من الخبراء والتقنيين وقياديي القطاع العالميين» أن شركة «آرم» المملوكة لـ«سوفت بنك» وصندوق رؤية السعودية، هي الشركة المصنعة لمعالجات الهواتف الذكية، وأن 40% من المواد الأولية التي تدخل في صناعة الهواتف الذكية تم تصنيعها بواسطة شركة (سابك).

وأشار الوزير إلى أن سوق تقنية المعلومات التقليدية في المملكة بلغ حجمها 12 مليار دولار، بما تحتويه من أحدث خدمات تقنية المعلومات المتطورة وبرمجيات وأجهزة تقنية المعلومات، موضحًا أن حجم سوق التقنيات الناشئة بلغ 10 مليارات دولار، وهو ما جعلها  ضمن الأسواق المصنفة أكثر نموًّا في العالم.

وشاركت المملكة «ممثلة بالاتصالات السعودية» في مؤتمر الجوال العالمي في مدينة برشلونة الإسبانية، بإقامة معرض عن خدماتها الحديثة وحلولها الرقمية، وهي المشاركة السادسة على التوالي في أحد أهم المناسبات العالمية بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات. واستعرضت STC منصة لتبادل معلومات التهديدات السيبرانية؛ لتعزيز حماية المؤسسات السعودية الحساسة، وحلولًا متعددة باستخدام البيانات لتطوير «إدارة الحشود»؛ للمساهمة في تطوير تجربة الحج المستقبلية.

وضم المعرض تقنيات في مجال الواقع الافتراضي، ولوحة تحكم تتيح لمراكز عمليات الشبكة ومراكز عمليات أمن المعلومات رؤية أوضح لعملياتهم ومؤشرات أدائهم الرئيسية، إضافة إلى تقنيات الواقع المعزز، التي تهدف إلى تزويد العمليات الميدانية بحل يعتمد على تحديد الوصول إلى المواقع الجغرافية في الوقت الدقيق، بما يساهم في رفع إنتاجية العمليات الميدانية بشكل ملحوظ ويقلل الزمن اللازم لها بنسبة 10%.

وفي مجال الخدمات الرقمية فقد عرضت STC خدمة «رقمنة العدادات التناظرية» التي تستخدم كعدادات المياه والكهرباء والغاز، على نطاق واسع في المنازل والمراكز التجارية ومختلف المجالات الصناعية، إضافة إلى مختبر تفاعل العملاء، الذي يحتوي على وسائط التواصل بين  STC وعملائها، لا سيما خدمة 900 النصية وأجهزة الخدمة الذاتية وتطبيق الشركة.

واستعرضت الشركة لخدمات «أتمتة العمليات الروبوتية»، وطريقة تفاعلها في العمليات والنشاطات المعقدة في العديد من الأنظمة والقطاعات داخل الشركة؛ إذ تتطلع الشركة إلى أتمتة 70% من عملياتها الحالية بحلول نهاية عام 2019.

ويعد مؤتمر الجوالات العالمي هو أكبر حدث سنوي لعرض الهواتف والتقنيات والأجهزة الإلكترونية، وتتنافس فيه الشركات لطرح أحدث إصداراتها، ويتيح المؤتمر الفرصة للشركات العالمية عرض إنتاجها، والاتفاق على مشروعات جديدة، وتطوير عملها التكنولوجي المستقبلي، كما يمنح المؤتمر فرصة للمشاركين للتعرف على أحدث إصدارات ثورة التكنولوجيا، وحضور فاعليات طرح الهواتف والتقنيات الإلكترونية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك