Menu


بعد تأجيل موسم جدة.. كيف أثر فيروس كورونا على الفن والمهرجانات العالمية؟

خسائر بالمليارات

في ظل انتشار وباء كورونا في أغلب أنحاء العالم؛ حيث ألقى بظلاله على جميع المجالات ومنها الفن، إذ اضطر العديد من الفنانين والممثلين لإرجاء الحفلات وتأجيل تصوير ال
بعد تأجيل موسم جدة.. كيف أثر فيروس كورونا على الفن والمهرجانات العالمية؟
  • 36
  • 0
  • 0
فريق التحرير
صحيفة عاجل الإلكترونية
صحيفة عاجل الإلكترونية

في ظل انتشار وباء كورونا في أغلب أنحاء العالم؛ حيث ألقى بظلاله على جميع المجالات ومنها الفن، إذ اضطر العديد من الفنانين والممثلين لإرجاء الحفلات وتأجيل تصوير الأفلام والمسلسلات حتى إشعار آخر.

ويأتي ذلك في محاولة لمحاربة فيروس كورونا المستجد؛ حيث اتخذت بعض الدول العديد من الإجراءات الصارمة لمواجهة الفيروس والحد من انتشاره.

تأجيل موسم جدة

أعلن الحساب الرسمي لموسم جدة، إلغاء فعاليات الموسم لهذا العام، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

وأكدت إدارة موسم جدة، اليوم، أنها اتخذت هذا القرار لضرورة تضافر الجهود لمواجهة فيروس كورونا والحد من انتشاره.

خسائر بالمليارات بسبب كورونا

وتعرض المجال الفني لخسائر بالمليارات؛ بسبب فيروس كورونا، البداية كانت بإغلاق كل دور العرض السينمائي في الصين، وتأجيل عرض فيلم «NO TIME TO DIE»، أحدث أجزاء جيمس بوند لشهر نوفمبر بدلًا من عرضه في شهر أبريل المقبل، وكذا تأجيل فيلم النجم العالمي جاكي شان الجديد «Vanguard»، الذي كان من المقرر عرضه في الشهر الجاري، وهو الفيلم الذي تم تصوير جزء منه في دبي، ولم يعلن موعدًا جديدًا لعرض الفيلم.

تأجيل حفلات النجوم العالمية

الأمر لم يقتصر على دور العرض السينمائية بل وصل لإلغاء حفلات لكبار المطربين في العالم مثل حفل مغني الراب الأمريكي راس في دبي، الذي تم تأجيله لأجل غير مسمى، وكذا تأجيل مهرجانات فنية، كما حدث مع مهرجان البحرين السينمائي.

وكذلك أعلنت إدارة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي تأجيل دورة المهرجان الافتتاحية، التي كان من المقرر إقامتها في مدينة جدة، خلال الفترة من 12 إلى 21 مارس الجاري.

ضرر كبير بقطاع الفنون التعبيرية والمهرجانات

لم تقتصر خسائر العالم؛ بسبب كورونا على الخسائر العنيفة التي طالت غالبية الأسواق، لكنها امتدت إلى صناعة الترفيه؛ حيث تسبب فيروس كورونا في إثارة القلق والذعر في أنحاء العالم، لكن يبدو أن الفنون التعبيرية والمهرجانات هي من أكثر القطاعات تضررًا جراء تفشي هذا الوباء.

فقد شهد الأسبوع الماضي إلغاء فعاليات كبرى، من أبرزها مهرجان الموسيقى الإلكترونية «ألترا ميوزيك فيستفل»، والمهرجان الثقافي «ساوث باي ساوث ويست»، إضافة إلى تأجيل مهرجان «كواتشيلا» الموسيقي الشهير إلى أكتوبر.

كورونا يؤثر على موسم المسلسلات الرمضانية

وجمدت غالبية شركات الإنتاج أعمالها وأجلت التصوير إلى موعد لم يُعلن عنه بعد، في المقابل، تابعت شركات أخرى عملها مجبرة بحكم عقودها الموقعة مع القنوات والممثلين، خوفًا من أن يداهمها الوقت، وذلك بعد اقتراب الموسم الرمضاني وإثر التطورات، أصدرت النقابات الفنية في لبنان، بيانًا تمنت فيه من شركات الإنتاج اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الخصوص؛ حيث قررت التوقف عن العمل لمدة أسبوعين على كل الأراضي اللبنانية مع متابعة التطورات حفاظًا على صحة الفنانين والعاملين.

مع تعليق المسلسلات؛ بسبب انتشار فيروس كورونا، يتعرض الموسم الرمضاني لضربة لم تكن في الحسبان، تأتي العرقلة هذه المرة خارج إرادة الشركات.

اقرأ أيضًا

فيروس كورونا والأخبار الحزينة.. «كل شيء سيكون على ما يُرام»

شرب الماء وحبس التنفس.. أخبار كاذبة عن فيروس كورونا

«عاجل» تنشر 12 خدمة لتسيير أمورك اليومية بعد تعليق العمل بسبب كورونا

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك