Menu
خاتمي: ثقة الإيرانيين بالنظام تحولت إلى «خيبة أمل»

توقّع  الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، أن تشهد بلاده عزوفًا شعبيًّا عن المشاركة في أي انتخابات برلمانية أو رئاسية مقبلة، محذّرًا من أن المرحلة المقبلة ستكون صعبة بالنسبة للإيرانيين.

وقال خاتمي -خلال اجتماعه بعدد من نوّاب كتلة الأمل الإصلاحية في البرلمان، الأربعاء-: «الشعب فقد الثقة بالنظام، ومن الصعب جدًّا مشاركته في أي انتخابات مقبلة»، وفقًا لموقع «كلمة» الإصلاحي.

وتابع خاتمي: «اليوم يتساءل الشعب: دُعينا للمشاركة في الانتخابات وقمنا بما علينا، ولم يتحقق الإصلاح الحقيقي، فهل تحسّن مثلًا أداء السلطة القضائية وطريقة تعاملها مع الشعب».

وحذّر خاتمي- في الوقت ذاته- من «تزايد انعدام ثقة الشعب بالنظام، وتحول حالة عدم الثقة هذه إلى خيبة أمل».

وشدد خاتمي على أن «إيران يجب أن تخرج من النهج الذي تسبب بفرض قيود خارجية كبيرة عليها، ويجب إصلاح الوضع حتى يشعر الناس بنتيجة مرضية».

وتعاني إيران من أزمة اقتصادية خانقة جرّاء العقوبات الأمريكية وحجم الفساد المستشري في مؤسسات الدولة، بينما فشلت جميع جهود النظام في السيطرة على التضخم وارتفاع الأسعار وانهيار العملة.

2019-03-07T07:39:01+03:00 توقّع  الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، أن تشهد بلاده عزوفًا شعبيًّا عن المشاركة في أي انتخابات برلمانية أو رئاسية مقبلة، محذّرًا من أن المرحلة المقبلة ستكون
خاتمي: ثقة الإيرانيين بالنظام تحولت إلى «خيبة أمل»
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

خاتمي: ثقة الإيرانيين بالنظام تحولت إلى «خيبة أمل»

قال إنهم لن يشاركوا بأي انتخابات مقبلة

خاتمي: ثقة الإيرانيين بالنظام تحولت إلى «خيبة أمل»
  • 352
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 جمادى الآخر 1440 /  07  مارس  2019   07:39 ص

توقّع  الرئيس الإيراني الأسبق محمد خاتمي، أن تشهد بلاده عزوفًا شعبيًّا عن المشاركة في أي انتخابات برلمانية أو رئاسية مقبلة، محذّرًا من أن المرحلة المقبلة ستكون صعبة بالنسبة للإيرانيين.

وقال خاتمي -خلال اجتماعه بعدد من نوّاب كتلة الأمل الإصلاحية في البرلمان، الأربعاء-: «الشعب فقد الثقة بالنظام، ومن الصعب جدًّا مشاركته في أي انتخابات مقبلة»، وفقًا لموقع «كلمة» الإصلاحي.

وتابع خاتمي: «اليوم يتساءل الشعب: دُعينا للمشاركة في الانتخابات وقمنا بما علينا، ولم يتحقق الإصلاح الحقيقي، فهل تحسّن مثلًا أداء السلطة القضائية وطريقة تعاملها مع الشعب».

وحذّر خاتمي- في الوقت ذاته- من «تزايد انعدام ثقة الشعب بالنظام، وتحول حالة عدم الثقة هذه إلى خيبة أمل».

وشدد خاتمي على أن «إيران يجب أن تخرج من النهج الذي تسبب بفرض قيود خارجية كبيرة عليها، ويجب إصلاح الوضع حتى يشعر الناس بنتيجة مرضية».

وتعاني إيران من أزمة اقتصادية خانقة جرّاء العقوبات الأمريكية وحجم الفساد المستشري في مؤسسات الدولة، بينما فشلت جميع جهود النظام في السيطرة على التضخم وارتفاع الأسعار وانهيار العملة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك