Menu
استئناف محاكمة المتهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

يستأنف القضاء الماليزي، اليوم الاثنين، محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، وذلك بعد ستة أشهر من صدور قرار من قاض بوجود أدلة كافية على تورطهما في الجريمة.

والتقطت كاميرات المراقبة كلًا من الفيتنامية، دوان ثي هوانج (30 عامًا)، والإندونيسية، ستي عائشة (27عامًا)، خلال قيامهما برش غاز الأعصاب (فِي إكس) على وجه كيم جونج نام في مطار كوالالمبور فبراير 2017.

ويصنف غاز الأعصاب (فِي إكس)، باعتباره سمًا قاتلًا تم تطويره للاستخدام العسكري في الحروب الكيميائية، كسلاح دمار شامل.

ومن المتوقع أن تدلي المرأتان بشهادتيهما بعد أن أمر قاض في أغسطس 2017 بأن تنتقل المحاكمة إلى مراحل الدفاع، باعتبار أن هناك أسبابًا كافية للاعتقاد بمشاركتهما في «مؤامرة مخططة بشكل جيد» مع أربعة مشتبهين كوريين شماليين آخرين ما زالوا هاربين.

ودفعت المرأتان بالبراءة، وقالتا إنهما ظنتا أنهما كانتا تشاركان في «مقلب» في برنامج تليفزيوني واقعي مقابل المال، وأنهما تعرضتا للخداع من قبل عملاء كوريا الشمالية.

وعلى الرغم من ذلك، دفع ممثلو الادعاء بأن المرأتين من القتلة المدربين، وكانتا على دراية بمدى سمية المادة التي كانت بحوزة كل منهما.

وتواجه المرأتان، إذا أدينتا، الحكم بالإعدام، وتدرس الحكومة الماليزية إلغاء عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم، لكن من غير المؤكد ما إذا كانت التغييرات ستنفذ قبل إصدار الحكم.

2019-03-11T06:13:13+03:00 يستأنف القضاء الماليزي، اليوم الاثنين، محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، وذلك بعد ستة أشهر من صدور قرار من قاض بوج
استئناف محاكمة المتهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

استئناف محاكمة المتهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية

تواجهان الحكم بالإعدام إذا تمت إدانتهما

استئناف محاكمة المتهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية
  • 258
  • 0
  • 0
فريق التحرير
4 رجب 1440 /  11  مارس  2019   06:13 ص

يستأنف القضاء الماليزي، اليوم الاثنين، محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، وذلك بعد ستة أشهر من صدور قرار من قاض بوجود أدلة كافية على تورطهما في الجريمة.

والتقطت كاميرات المراقبة كلًا من الفيتنامية، دوان ثي هوانج (30 عامًا)، والإندونيسية، ستي عائشة (27عامًا)، خلال قيامهما برش غاز الأعصاب (فِي إكس) على وجه كيم جونج نام في مطار كوالالمبور فبراير 2017.

ويصنف غاز الأعصاب (فِي إكس)، باعتباره سمًا قاتلًا تم تطويره للاستخدام العسكري في الحروب الكيميائية، كسلاح دمار شامل.

ومن المتوقع أن تدلي المرأتان بشهادتيهما بعد أن أمر قاض في أغسطس 2017 بأن تنتقل المحاكمة إلى مراحل الدفاع، باعتبار أن هناك أسبابًا كافية للاعتقاد بمشاركتهما في «مؤامرة مخططة بشكل جيد» مع أربعة مشتبهين كوريين شماليين آخرين ما زالوا هاربين.

ودفعت المرأتان بالبراءة، وقالتا إنهما ظنتا أنهما كانتا تشاركان في «مقلب» في برنامج تليفزيوني واقعي مقابل المال، وأنهما تعرضتا للخداع من قبل عملاء كوريا الشمالية.

وعلى الرغم من ذلك، دفع ممثلو الادعاء بأن المرأتين من القتلة المدربين، وكانتا على دراية بمدى سمية المادة التي كانت بحوزة كل منهما.

وتواجه المرأتان، إذا أدينتا، الحكم بالإعدام، وتدرس الحكومة الماليزية إلغاء عقوبة الإعدام بالنسبة لجميع الجرائم، لكن من غير المؤكد ما إذا كانت التغييرات ستنفذ قبل إصدار الحكم.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك