Menu
أحدث مركبة كهربائية من BMW هي بذلة طيران مجنحة

قام القسم الكهربائي من بي إم دبليو بالتعاون مع شركة Designworks لابتكار بذلة مجنحة كهربائية بالكامل؛ حيث تم تصميمها للسماح لها بسرعات أعلى وأوقات طيران متزايدة، وتتميز بدافعين نفاثين من ألياف الكربون يعمل كل واحد منهما بمحرك كهربائي بقوة 10 أحصنة.

يدور الدافعين بسرعة 25,000 دورة في الدقيقة تقريبًا، ويمكنهما العمل لمدة خمس دقائق تقريبًا، ويتم تشغيلهما بواسطة بطارية، ويتدلى النظام بالكامل من مقدمة البدلة على مستوى الصدر، وقد استغرق إعداد المشروع ثلاث سنوات، ولعب لاعب القفز المظلي النمساوي بيتر سالزمان دورًا مهمًا في تصميمه وتطويره، وقد خضع النظام للعديد من اختبارات نفق الرياح.

سافر سالزمان مؤخرًا ببدلة الأجنحة وقال إن الطيارين سيختبرون تسارعًا فوريًا، ما يسمح لهم بالتحليق بسرعات تزيد عن 300 كلم/سا، وخلال الاختبار تم نقل سالزمان واثنين آخرين يرتديان بذلات الأجنحة التقليدية إلى ارتفاع 3000 متر حيث قفزوا من طائرة هليكوبتر.

وتقول شركة BMW إن البدلة المجنحة الكهربائية مكنت سالزمان من التسارع بشكل أسرع من زملائه والطيران عبر قمة الجبل في رحلة شديدة الانحدار، وتم الكشف عن بدلة الأجنحة كجزء من التحضير لحدث بي إم دبليو  #NEXTGen، والذي سيشهد الكشف عن سيارة بي إم دبليوINEXT  المنتظرة؛ حيث سيتم تقديم الكروس أوفر الكهربائية في 11 نوفمبر وسيتبعها سيارة غامضة من ميني في 17 نوفمبر.
 

2020-11-22T08:57:15+03:00 قام القسم الكهربائي من بي إم دبليو بالتعاون مع شركة Designworks لابتكار بذلة مجنحة كهربائية بالكامل؛ حيث تم تصميمها للسماح لها بسرعات أعلى وأوقات طيران متزايدة،
أحدث مركبة كهربائية من BMW هي بذلة طيران مجنحة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

أحدث مركبة كهربائية من BMW هي بذلة طيران مجنحة

أحدث مركبة كهربائية من BMW هي بذلة طيران مجنحة
  • 31
  • 0
  • 0
فريق التحرير
23 ربيع الأول 1442 /  09  نوفمبر  2020   11:28 ص

قام القسم الكهربائي من بي إم دبليو بالتعاون مع شركة Designworks لابتكار بذلة مجنحة كهربائية بالكامل؛ حيث تم تصميمها للسماح لها بسرعات أعلى وأوقات طيران متزايدة، وتتميز بدافعين نفاثين من ألياف الكربون يعمل كل واحد منهما بمحرك كهربائي بقوة 10 أحصنة.

يدور الدافعين بسرعة 25,000 دورة في الدقيقة تقريبًا، ويمكنهما العمل لمدة خمس دقائق تقريبًا، ويتم تشغيلهما بواسطة بطارية، ويتدلى النظام بالكامل من مقدمة البدلة على مستوى الصدر، وقد استغرق إعداد المشروع ثلاث سنوات، ولعب لاعب القفز المظلي النمساوي بيتر سالزمان دورًا مهمًا في تصميمه وتطويره، وقد خضع النظام للعديد من اختبارات نفق الرياح.

سافر سالزمان مؤخرًا ببدلة الأجنحة وقال إن الطيارين سيختبرون تسارعًا فوريًا، ما يسمح لهم بالتحليق بسرعات تزيد عن 300 كلم/سا، وخلال الاختبار تم نقل سالزمان واثنين آخرين يرتديان بذلات الأجنحة التقليدية إلى ارتفاع 3000 متر حيث قفزوا من طائرة هليكوبتر.

وتقول شركة BMW إن البدلة المجنحة الكهربائية مكنت سالزمان من التسارع بشكل أسرع من زملائه والطيران عبر قمة الجبل في رحلة شديدة الانحدار، وتم الكشف عن بدلة الأجنحة كجزء من التحضير لحدث بي إم دبليو  #NEXTGen، والذي سيشهد الكشف عن سيارة بي إم دبليوINEXT  المنتظرة؛ حيث سيتم تقديم الكروس أوفر الكهربائية في 11 نوفمبر وسيتبعها سيارة غامضة من ميني في 17 نوفمبر.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك