Menu
اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخديره.. اعترافات قاتلة المواطن السعودي بالقاهرة

كشفت التحقيقات، عن ملابسات عثور الأجهزة الأمنية المصرية، على جثة مواطن سعودي متعفنة داخل مسكنه في منطقة السيدة زينب «وسط القاهرة»، والذي تبين وجود آثار خنق على رقبته.

وقالت القاتلة، خلال التحقيقات إنها اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخدير المجنيّ عليه أثناء جلوسها معه، على أن يتسلل باقي المتهمون إلى الشقة لتنفيذ جريمتهم وسرقة الشقة والمغادرة مباشرة عقب ذلك.

وأشارت القاتلة، إلى أنها فشلت في تنفيذ فكرة تخدير المجني عليه، فصعد اثنان من المتهمين الثلاثة الآخرين، وقاما بتوثيقه بملابسه ثم خنقه، موضحة أنه بعد قتل المجني عليه، سارع المتهمون إلى تفتيش الشقة للبحث عن أي أموال يمتلكها الضحية.

وأضافت، أن الجناة عثروا على 3 هواتف محمولة، وجهاز «تابلت»، ومبلغ ألفي جنيه، وزجاجات عطر باهظة الثمن، فسرقوها وغادروا للاختباء في أحد الأماكن والتخطيط للتصرف في تلك المسروقات.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن أن المجني عليه لم يتمكن من العودة إلى بلاده بسبب أزمة «كورونا» وإغلاق المطارات، فاضطر إلى المكوث في مصر لحين عودة رحلات الطيران.

وقررت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، حبس الفتاة وصديقتها والشابين بعد توجيه الاتهام لهم بقتل المواطن السعودي.

وانتهت النيابة من مناظرة جثة الضحية، الخميس الماضي، وخلصت إلى أن المجني عليه في أواخر عقده الرابع، وأن الجثة موثوقة القدمين واليدين، بملابسه الخاصة.

وأبانت النيابة، إنها وجدت آثار خنق على الرقبة وقطعة قماش «قميص» حول رقبته استخدمت لخنقه، كما تبين أن الواقعة حدثت قبل أربعة أيام من اكتشافها، لوجودها بحالة تعفن.

اقرأ أيضًا:

مقتل سعودي في القاهرة على أيدي فتاتين وشابين.. والنيابة تحقق

2020-10-08T04:25:53+03:00 كشفت التحقيقات، عن ملابسات عثور الأجهزة الأمنية المصرية، على جثة مواطن سعودي متعفنة داخل مسكنه في منطقة السيدة زينب «وسط القاهرة»، والذي تبين وجود آثار خنق على
اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخديره.. اعترافات قاتلة المواطن السعودي بالقاهرة
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخديره.. اعترافات قاتلة المواطن السعودي بالقاهرة

نجا من حيلتهم فتم خنقه بقميص وسرقة محتويات شقته..

اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخديره.. اعترافات قاتلة المواطن السعودي بالقاهرة
  • 5270
  • 0
  • 0
فريق التحرير
11 محرّم 1442 /  30  أغسطس  2020   06:57 م

كشفت التحقيقات، عن ملابسات عثور الأجهزة الأمنية المصرية، على جثة مواطن سعودي متعفنة داخل مسكنه في منطقة السيدة زينب «وسط القاهرة»، والذي تبين وجود آثار خنق على رقبته.

وقالت القاتلة، خلال التحقيقات إنها اتفقت مع إحدى صديقاتها وشابين آخرين على تخدير المجنيّ عليه أثناء جلوسها معه، على أن يتسلل باقي المتهمون إلى الشقة لتنفيذ جريمتهم وسرقة الشقة والمغادرة مباشرة عقب ذلك.

وأشارت القاتلة، إلى أنها فشلت في تنفيذ فكرة تخدير المجني عليه، فصعد اثنان من المتهمين الثلاثة الآخرين، وقاما بتوثيقه بملابسه ثم خنقه، موضحة أنه بعد قتل المجني عليه، سارع المتهمون إلى تفتيش الشقة للبحث عن أي أموال يمتلكها الضحية.

وأضافت، أن الجناة عثروا على 3 هواتف محمولة، وجهاز «تابلت»، ومبلغ ألفي جنيه، وزجاجات عطر باهظة الثمن، فسرقوها وغادروا للاختباء في أحد الأماكن والتخطيط للتصرف في تلك المسروقات.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن أن المجني عليه لم يتمكن من العودة إلى بلاده بسبب أزمة «كورونا» وإغلاق المطارات، فاضطر إلى المكوث في مصر لحين عودة رحلات الطيران.

وقررت نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية، حبس الفتاة وصديقتها والشابين بعد توجيه الاتهام لهم بقتل المواطن السعودي.

وانتهت النيابة من مناظرة جثة الضحية، الخميس الماضي، وخلصت إلى أن المجني عليه في أواخر عقده الرابع، وأن الجثة موثوقة القدمين واليدين، بملابسه الخاصة.

وأبانت النيابة، إنها وجدت آثار خنق على الرقبة وقطعة قماش «قميص» حول رقبته استخدمت لخنقه، كما تبين أن الواقعة حدثت قبل أربعة أيام من اكتشافها، لوجودها بحالة تعفن.

اقرأ أيضًا:

مقتل سعودي في القاهرة على أيدي فتاتين وشابين.. والنيابة تحقق

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك