Menu
ألمانيا وبريطانيا وفرنسا «قلقة» حيال تخصيب إيران لليورانيوم: انتهاك صارخ

أدان وزراء خارجية ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بشكل مشترك عودة إيران إلى تخصيب اليورانيوم بمستويات تجاوزت بكثير المستويات المحددة في الاتفاق النووي الموقع بين إيران وقوى عالمية في عام 2015.

وجاء في بيان وزعته وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء: نشعر بقلق عميق حيال بدء إيران في الرابع من يناير الجاري في منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض، في التخصيب بمستوى يصل إلى 20%.

وأضاف البيان أن هذا الإجراء الذي ليس له مبرر مدني موثوق والذي يمثل مخاطر انتشار كبيرة، يعد انتهاكًا صارخًا لالتزامات إيران وفقا لخطة العمل المشتركة الشاملة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) كما أنه يقوض الاتفاق.

ورأت الدول الثلاث الموقعة على البيان أن هذا التطور السلبي الخطير يقوض التأكيدات التي قطعها أطراف الاتفاق في الحادي والعشرين من ديسمبر، ويهدد بتعريض فرصة مهمة للعودة إلى الدبلوماسية مع الإدارة الأمريكية القادمة.
 

2021-11-26T18:34:20+03:00 أدان وزراء خارجية ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بشكل مشترك عودة إيران إلى تخصيب اليورانيوم بمستويات تجاوزت بكثير المستويات المحددة في الاتفاق النووي الموقع بين إيران
ألمانيا وبريطانيا وفرنسا «قلقة» حيال تخصيب إيران لليورانيوم: انتهاك صارخ
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

ألمانيا وبريطانيا وفرنسا «قلقة» حيال تخصيب إيران لليورانيوم: انتهاك صارخ

أكدت أنه يقوض الاتفاق النووي

ألمانيا وبريطانيا وفرنسا «قلقة» حيال تخصيب إيران لليورانيوم: انتهاك صارخ
  • 23
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
22 جمادى الأول 1442 /  06  يناير  2021   07:37 م

أدان وزراء خارجية ألمانيا وبريطانيا وفرنسا بشكل مشترك عودة إيران إلى تخصيب اليورانيوم بمستويات تجاوزت بكثير المستويات المحددة في الاتفاق النووي الموقع بين إيران وقوى عالمية في عام 2015.

وجاء في بيان وزعته وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء: نشعر بقلق عميق حيال بدء إيران في الرابع من يناير الجاري في منشأة فوردو لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض، في التخصيب بمستوى يصل إلى 20%.

وأضاف البيان أن هذا الإجراء الذي ليس له مبرر مدني موثوق والذي يمثل مخاطر انتشار كبيرة، يعد انتهاكًا صارخًا لالتزامات إيران وفقا لخطة العمل المشتركة الشاملة (الاسم الرسمي للاتفاق النووي) كما أنه يقوض الاتفاق.

ورأت الدول الثلاث الموقعة على البيان أن هذا التطور السلبي الخطير يقوض التأكيدات التي قطعها أطراف الاتفاق في الحادي والعشرين من ديسمبر، ويهدد بتعريض فرصة مهمة للعودة إلى الدبلوماسية مع الإدارة الأمريكية القادمة.
 

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك