Menu
الرئيس المصري: حل سلمي شامل للأزمة الليبية خلال أشهر

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إنه سيتم التوصل إلى حل شامل للأزمة الليبية خلال أشهر، مشيرًا إلى أن التوصل لحل تلك الأزمة سيقضي على إحدى بؤر الإرهاب.

أوضح الرئيس المصري، خلال المؤتمر الأول لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين في إفريقيا: «خلال الشهور القادمة سنكون قد أوجدنا حلًا شاملًا للمسألة الليبية، وهو حل سياسي بالطبع».

وأضاف: «إن التوصل لهذا الحل سينهي بؤرة الإرهاب التي يتم من خلالها نقل الأسلحة والإرهابيين إلى دول الجوار»، مؤكدًا: «إن مصر أول من تضرر مما حدث في ليبيا»، بحسب «سبوتنيك».

وتستمر فعاليات النسخة الأولى من المنتدى على مدار يومين يبحث خلالها زعماء القارة وممثلو حكوماتها ومنظمات إقليمية ودولية سبل «إسكات البنادق» وإنهاء النزاعات، وتحقيق السلام والتنمية بمختلف بلدان القارة السمراء.

ويناقش المشاركون في المنتدى قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية من منظور اجتماعي وثقافي واقتصادي، بالإضافة إلى سبل تفعيل أجندة الاتحاد الافريقي 2063 وتزكية فكرة الاندماج الإفريقي والتواصل فيما بين الدول الإفريقية.

2020-07-20T23:19:03+03:00 قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إنه سيتم التوصل إلى حل شامل للأزمة الليبية خلال أشهر، مشيرًا إلى أن التوصل لحل تلك الأزمة سيقضي على إحدى بؤر
الرئيس المصري: حل سلمي شامل للأزمة الليبية خلال أشهر
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل


الرئيس المصري: حل سلمي شامل للأزمة الليبية خلال أشهر

أكد أنه سينهي بؤرة الإرهاب..

الرئيس المصري: حل سلمي شامل للأزمة الليبية خلال أشهر
  • 20
  • 0
  • 0
فريق التحرير
14 ربيع الآخر 1441 /  11  ديسمبر  2019   01:51 م

قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الأربعاء، إنه سيتم التوصل إلى حل شامل للأزمة الليبية خلال أشهر، مشيرًا إلى أن التوصل لحل تلك الأزمة سيقضي على إحدى بؤر الإرهاب.

أوضح الرئيس المصري، خلال المؤتمر الأول لمنتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامين في إفريقيا: «خلال الشهور القادمة سنكون قد أوجدنا حلًا شاملًا للمسألة الليبية، وهو حل سياسي بالطبع».

وأضاف: «إن التوصل لهذا الحل سينهي بؤرة الإرهاب التي يتم من خلالها نقل الأسلحة والإرهابيين إلى دول الجوار»، مؤكدًا: «إن مصر أول من تضرر مما حدث في ليبيا»، بحسب «سبوتنيك».

وتستمر فعاليات النسخة الأولى من المنتدى على مدار يومين يبحث خلالها زعماء القارة وممثلو حكوماتها ومنظمات إقليمية ودولية سبل «إسكات البنادق» وإنهاء النزاعات، وتحقيق السلام والتنمية بمختلف بلدان القارة السمراء.

ويناقش المشاركون في المنتدى قضايا الإرهاب والهجرة غير الشرعية من منظور اجتماعي وثقافي واقتصادي، بالإضافة إلى سبل تفعيل أجندة الاتحاد الافريقي 2063 وتزكية فكرة الاندماج الإفريقي والتواصل فيما بين الدول الإفريقية.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك