Menu
صراع الحسم يشتعل في دوري الأبطال.. وحامل اللقب تحت رحمة سالزبورج

تعود الحياة من جديد إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الثلاثاء، على وقع جولة الحسم في البطولة الأعرق في القارة العجوز، عندما يقاتل 15 فريقًا على 8 بطاقات للتأهل إلى ثمن النهائي، ضمن منافسات الجولة الختامية من دور المجموعات لـ«شامبيونزليج».

ويبقى حامل اللقب ليفربول على رأس المهددين بمغادرة البطولة من الباب الخلفي، في ظل التنافس المحموم بين فرق المجموعة الخامسة التي لم تكشف بعد عن أسرارها، في ظل مفاجآت فريق سالزبورج النمساوي، وعناد نابولي الإيطالي، فيما حسمت 8 فرق تذكرة العبور مبكرًا قبل جولة من الختام.

ولم تجد فرق باريس سان جيرمان وبرشلونة وبايرن ميونخ ويوفنتوس ومانشستر سيتي، معاناة في العبور إلى الدور الثاني من مقعد الصدارة، لتبقى الجولة السادسة بمثابة تحصيل حاصل، فيما لحقت بها توتنهام وصيف النسخة الماضية، وريال مدريد ولايبزيج من الوصافة.

8 بطاقات حائرة

ويقف ليفربول في موقف حرج تحت رحمة حصان المجموعة الأسود سالزبورج، في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى النمسا، وهو المأزق الذي تعاني منه كذلك وباحتمالات متفاوتة أندية أتلتيكو مدريد وفالنسيا، وإنتر، وتشيلسي، وأياكس، ونابولي، وبروسيا دورتموند، وزينيت سانت بطرسبرج، وليون، وشاختار دونيتسك، ودينامو زغرب، وباير ليفركوزن، وأتالانتا.

وودعت المنافسة مبكرًا أندية من العيار الثقيل على نحو مخيب، على رأسها بنفيكا وجالطة سراي، إلى جانب كلوب بروج وسرفينا زفيزدا «النجم الأحمر» وأوليمبياكوس، إلا أن آمالها تبقى معلقة بأمل ضعيف من أجل الوصول إلى المركز الثالث، ومن ثم تحويل المسار إلى الدوري الأوروبي، وإن خرج من السباق رسميًا جينك ولوكوموتيف موسكو وليل وسلافيا براج.

مأزق الريدز

وعلى الرغم من المردود الرائع لفريق ليفربول على الصعيد المحلي، إلا أن الريدز يعاني على الصعيد القاري؛ رغم تصدره المجموعة الخامسة؛ حيث يحل ضيفًا على سالزبورج، ولدى كل منهما دافع للمنافسة بقوة على التأهل.

ويدخل كتيبة الألماني يورجن كلوب، بخياري التعادل والفوز من أجل التأهل المباشر، مع بقاء الحظوظ قائمة حال الخسارة، في حال تعثر نابولي أمام جينك، بينما يحتاج الفريق النمساوي للفوز مع تعثر الفريق الإيطالي أمام منافس ودع المنافسة مبكرًا.

ويكفي نابولي فقط التعادل في بلجيكا من أجل التأهل لثمن النهائي، وحتى إن خسر يمكن أن يتأهل إذا لم يفز سالزبورج أمام ليفربول.

صراع مثير

ولحساب المجموعة السادسة، حسم برشلونة تذكرة العبور، لتبقى بطاقة تأهل واحدة بين إنتر وبروسيا دورتموند، اللذين يمتلكان نفس عدد النقاط؛ لكن حال تساوت ستكون الأفضلية للفريق الإيطالي.

ويترقب أبناء أنطونيو كونتي مهمة صعبة أمام برشلونة في سان سيرو، ويضمن له الفوز الاستمرار في المنافسة بالدور المقبل؛ لكن في حال لم يفز سيحتاج على الأقل نفس عدد نقاط الألمان، الذي سيستقبلون سلافيا براغ، بينما لا خيار أمام أسود فاستيفاليا سوى الفوز ليتمكن من التأهل لثمن النهائي.

وفي المجموعة السابعة، يحتاج لايبزيج لتحقيق التعادل على ملعب ليون لتعزيز الصدارة، بينما لا بديل أمام الفرنسيين، سوى القتال على الفوز لحسم تأهل مباشر، أو انتظار نتائج موقعة منافسه الروسي زينيت، الذي يتساوى حاليًا معه في النقاط، الذي يحل ضيفًا على بنفيكا.

وفي المجموعة الثامنة، يبقى الصراع مفتوحًا على مصراعيه ودون ضوابط بين ثالوث المقدمة؛ حيث يتنافس أياكس وفالنسيا وتشيلسي على بطاقتي التأهل، بينما حسم ليل أمره إلى خارج البطولة، ويبقى فقط بيده من يرحل معه بعيدًا عن الكأس ذات الأذنين.

ويستقبل الفريق الهولندي، متصدر الترتيب بـ10 نقاط، القادم من إسبانيا فريق فالنسيا، على ملعب يوهان كرويف أرينا، ويكفي رجال إريك تين هاج التعادل من أجل التأهل إلى ثمن النهائي، بينما يتمسك الخفافيش بانتزاع الفوز، حتى لا يتوقف مصيره على نتيجة تشيلسي الذي سيستقبل ليل في ستامفورد بريدج.

نزهة الأربعاء

ولا تبدو الإثارة في أوجها يوم الأربعاء، عندما تكتمل منافسات دور المجموعات؛ حيث بات الأمر محسومًا في المجموعتين الأولى والثانية، وهو ما يحصر الصراع على بطاقتين في المجموعتين الثالثة والرابعة.

ويلتقي باريس سان جيرمان المتصدر، جالطة سراي الذي سيلعب من أجل المركز الثالث، وهو ما يتطلع إليه أيضًا كلوب بروج الذي يستقبل ريال مدريد، وهو نفس وضع بايرن وتوتنهام اللذين ضمنا التأهل كمتصدر ووصيف على التوالي في المجموعة الثانية؛ حيث سيتواجه الفريقان على ملعب أليانز أرينا، بينما يحتاج أوليمبياكوس للفوز أمام سرفينا زفيزدا للعبور من المركز الثالث إلى الدوري الأوروبي.

وحسم مانشستر سيتي صدارة المجموعة الثالثة، ليترك الفرق الثلاثة الأخرى بالمجموعة تقاتل من أجل اقتناص بطاقة التأهل لثمن النهائي؛ حيث يحل رجال بيب جوارديولا ضيوفًا على دينامو زغرب، الذي يحتاج للفوز أمام السيتيزنز، مع بقاء مصيره معلقًا بنتيجة شاختار، الذي يلعب في أوكرانيا أمام أتالانتا، الذي تلوح أمامه أيضًا فرص للعبور للدور المقبل.

وفي المجموعة الرابعة، يتنافس أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن على بطاقة التأهل الثانية، التي تنتظر من يحسم وصافة المجموعة، وذلك بعد أن ضمن يوفنتوس من الجولة السابقة البطاقة الأولى بفارق نقاط كبير.

ويحل يوفنتوس ضيفًا على ليفركوزن، الذي يحتاج للفوز أمام الفريق الإيطالي وأيضًا ألا يفوز أتلتيكو في واندا متروبوليتانو على لوكوموتيف، فيما يعتمد فريق الأرجنتيني دييجو سيميوني على نفسه، إذ سيضمن التأهل حال فاز في المباراة المرتقبة.

2020-09-03T14:01:21+03:00 تعود الحياة من جديد إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الثلاثاء، على وقع جولة الحسم في البطولة الأعرق في القارة العجوز، عندما يقاتل 15 فريقًا على 8 بطاقات ل
صراع الحسم يشتعل في دوري الأبطال.. وحامل اللقب تحت رحمة سالزبورج
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

صراع الحسم يشتعل في دوري الأبطال.. وحامل اللقب تحت رحمة سالزبورج

8 بطاقات مُعلّقة لثمن النهائي

صراع الحسم يشتعل في دوري الأبطال.. وحامل اللقب تحت رحمة سالزبورج
  • 55
  • 0
  • 0
فريق التحرير
12 ربيع الآخر 1441 /  09  ديسمبر  2019   04:02 م

تعود الحياة من جديد إلى دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، غدًا الثلاثاء، على وقع جولة الحسم في البطولة الأعرق في القارة العجوز، عندما يقاتل 15 فريقًا على 8 بطاقات للتأهل إلى ثمن النهائي، ضمن منافسات الجولة الختامية من دور المجموعات لـ«شامبيونزليج».

ويبقى حامل اللقب ليفربول على رأس المهددين بمغادرة البطولة من الباب الخلفي، في ظل التنافس المحموم بين فرق المجموعة الخامسة التي لم تكشف بعد عن أسرارها، في ظل مفاجآت فريق سالزبورج النمساوي، وعناد نابولي الإيطالي، فيما حسمت 8 فرق تذكرة العبور مبكرًا قبل جولة من الختام.

ولم تجد فرق باريس سان جيرمان وبرشلونة وبايرن ميونخ ويوفنتوس ومانشستر سيتي، معاناة في العبور إلى الدور الثاني من مقعد الصدارة، لتبقى الجولة السادسة بمثابة تحصيل حاصل، فيما لحقت بها توتنهام وصيف النسخة الماضية، وريال مدريد ولايبزيج من الوصافة.

8 بطاقات حائرة

ويقف ليفربول في موقف حرج تحت رحمة حصان المجموعة الأسود سالزبورج، في رحلة محفوفة بالمخاطر إلى النمسا، وهو المأزق الذي تعاني منه كذلك وباحتمالات متفاوتة أندية أتلتيكو مدريد وفالنسيا، وإنتر، وتشيلسي، وأياكس، ونابولي، وبروسيا دورتموند، وزينيت سانت بطرسبرج، وليون، وشاختار دونيتسك، ودينامو زغرب، وباير ليفركوزن، وأتالانتا.

وودعت المنافسة مبكرًا أندية من العيار الثقيل على نحو مخيب، على رأسها بنفيكا وجالطة سراي، إلى جانب كلوب بروج وسرفينا زفيزدا «النجم الأحمر» وأوليمبياكوس، إلا أن آمالها تبقى معلقة بأمل ضعيف من أجل الوصول إلى المركز الثالث، ومن ثم تحويل المسار إلى الدوري الأوروبي، وإن خرج من السباق رسميًا جينك ولوكوموتيف موسكو وليل وسلافيا براج.

مأزق الريدز

وعلى الرغم من المردود الرائع لفريق ليفربول على الصعيد المحلي، إلا أن الريدز يعاني على الصعيد القاري؛ رغم تصدره المجموعة الخامسة؛ حيث يحل ضيفًا على سالزبورج، ولدى كل منهما دافع للمنافسة بقوة على التأهل.

ويدخل كتيبة الألماني يورجن كلوب، بخياري التعادل والفوز من أجل التأهل المباشر، مع بقاء الحظوظ قائمة حال الخسارة، في حال تعثر نابولي أمام جينك، بينما يحتاج الفريق النمساوي للفوز مع تعثر الفريق الإيطالي أمام منافس ودع المنافسة مبكرًا.

ويكفي نابولي فقط التعادل في بلجيكا من أجل التأهل لثمن النهائي، وحتى إن خسر يمكن أن يتأهل إذا لم يفز سالزبورج أمام ليفربول.

صراع مثير

ولحساب المجموعة السادسة، حسم برشلونة تذكرة العبور، لتبقى بطاقة تأهل واحدة بين إنتر وبروسيا دورتموند، اللذين يمتلكان نفس عدد النقاط؛ لكن حال تساوت ستكون الأفضلية للفريق الإيطالي.

ويترقب أبناء أنطونيو كونتي مهمة صعبة أمام برشلونة في سان سيرو، ويضمن له الفوز الاستمرار في المنافسة بالدور المقبل؛ لكن في حال لم يفز سيحتاج على الأقل نفس عدد نقاط الألمان، الذي سيستقبلون سلافيا براغ، بينما لا خيار أمام أسود فاستيفاليا سوى الفوز ليتمكن من التأهل لثمن النهائي.

وفي المجموعة السابعة، يحتاج لايبزيج لتحقيق التعادل على ملعب ليون لتعزيز الصدارة، بينما لا بديل أمام الفرنسيين، سوى القتال على الفوز لحسم تأهل مباشر، أو انتظار نتائج موقعة منافسه الروسي زينيت، الذي يتساوى حاليًا معه في النقاط، الذي يحل ضيفًا على بنفيكا.

وفي المجموعة الثامنة، يبقى الصراع مفتوحًا على مصراعيه ودون ضوابط بين ثالوث المقدمة؛ حيث يتنافس أياكس وفالنسيا وتشيلسي على بطاقتي التأهل، بينما حسم ليل أمره إلى خارج البطولة، ويبقى فقط بيده من يرحل معه بعيدًا عن الكأس ذات الأذنين.

ويستقبل الفريق الهولندي، متصدر الترتيب بـ10 نقاط، القادم من إسبانيا فريق فالنسيا، على ملعب يوهان كرويف أرينا، ويكفي رجال إريك تين هاج التعادل من أجل التأهل إلى ثمن النهائي، بينما يتمسك الخفافيش بانتزاع الفوز، حتى لا يتوقف مصيره على نتيجة تشيلسي الذي سيستقبل ليل في ستامفورد بريدج.

نزهة الأربعاء

ولا تبدو الإثارة في أوجها يوم الأربعاء، عندما تكتمل منافسات دور المجموعات؛ حيث بات الأمر محسومًا في المجموعتين الأولى والثانية، وهو ما يحصر الصراع على بطاقتين في المجموعتين الثالثة والرابعة.

ويلتقي باريس سان جيرمان المتصدر، جالطة سراي الذي سيلعب من أجل المركز الثالث، وهو ما يتطلع إليه أيضًا كلوب بروج الذي يستقبل ريال مدريد، وهو نفس وضع بايرن وتوتنهام اللذين ضمنا التأهل كمتصدر ووصيف على التوالي في المجموعة الثانية؛ حيث سيتواجه الفريقان على ملعب أليانز أرينا، بينما يحتاج أوليمبياكوس للفوز أمام سرفينا زفيزدا للعبور من المركز الثالث إلى الدوري الأوروبي.

وحسم مانشستر سيتي صدارة المجموعة الثالثة، ليترك الفرق الثلاثة الأخرى بالمجموعة تقاتل من أجل اقتناص بطاقة التأهل لثمن النهائي؛ حيث يحل رجال بيب جوارديولا ضيوفًا على دينامو زغرب، الذي يحتاج للفوز أمام السيتيزنز، مع بقاء مصيره معلقًا بنتيجة شاختار، الذي يلعب في أوكرانيا أمام أتالانتا، الذي تلوح أمامه أيضًا فرص للعبور للدور المقبل.

وفي المجموعة الرابعة، يتنافس أتلتيكو مدريد وباير ليفركوزن على بطاقة التأهل الثانية، التي تنتظر من يحسم وصافة المجموعة، وذلك بعد أن ضمن يوفنتوس من الجولة السابقة البطاقة الأولى بفارق نقاط كبير.

ويحل يوفنتوس ضيفًا على ليفركوزن، الذي يحتاج للفوز أمام الفريق الإيطالي وأيضًا ألا يفوز أتلتيكو في واندا متروبوليتانو على لوكوموتيف، فيما يعتمد فريق الأرجنتيني دييجو سيميوني على نفسه، إذ سيضمن التأهل حال فاز في المباراة المرتقبة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك