Menu
5 طالبات يبتكرن شريحة نانو تكتشف السرطان مبكرًا

نجح 5 طالبات موهوبات بالثانوية السادسة بالقطيف في تقديم مشروع تصميم شريحة نانوية للمساهمة في علاج السرطان من خلال الكشف عن الإصابة في وقت مبكر قبل انتشاره، عن طريق ربطه بالهاتف المحمول وبتطبيق خاص يعمل مسح كامل لجسم المريض وترسل النتائج إلى أطباء مختصين.

وقدمت المشروع الطالبات فاطمة عبدالرازق، وشجون الناصري، وفاطمة آل عبيدان، ونور فتحي العوى، وزينب علي العلقم، بفصول رعاية «موهبة».

وقالت شجون، خلال مداخلة مع برنامج 120 عبر قناة «الإخبارية» إن الفكرة كانت في البداية مشروع مادة الإثراء في الجانب الصحي، وطرأت لهم من خلاله فكرة الشريحة النانونية لاكتشاف مرض السرطان بشكل مبكر، بحيث يتم زرعها في الرقبة وتقوم بفحص الجسم بشكل دوري وتكون النتائج مرتبطة بتطبيق على الجوال، والذي يقوم بدوره بإرسال النتائج إلى أخصائي، يقوم بدوره بترجمة هذه النتائج ويرسلها للشخص فيسطتيع فهمها.

وتابعت: إذا كان هناك مشكلة سيطلب الأخصائي من الشخص مراجعة أقرب جهة ليتأكد هل هو مصاب بمرض السرطان أم لا، ما يمكن الشخص من اكتشاف المرض في وقت مبكر، وبالتالي تقليل الخطر.

وأضافت أن العمل على ابتكار فكرة الشريحة النانونية استغرق منهم نحو 6 أشهر، مشيرة إلى أن هذه الشريحة المثبته في رقبة الشخص تستطيع اكتشاف مرض السرطان؛ لأنه عند ظهور المرض فهو يؤثر على أشياء داخل الجسم، فتقوم المستشعرات الموجودة في الشريحة بفحص الجسم وتكتشف الأشياء التي أثر فيها السرطان، خاصة في مرحلة البداية وبالتأكيد سيؤثر على الجسم.

وحول حصولهم على دعم لفكرتهم، أكدت شجون -خلال البرنامج- عدم وجود دعم للفكرة، وهذا هو سبب عدم استكمال طموحهم لتحقيق الفكرة على أرض الواقع، لافتة إلى عدم وجود دعم من أي جهة لتحويل الفكرة إلى واقع، متمنية توافر هذه الشريحة بالأسواق في أقرب فرصة.

2021-11-28T20:05:47+03:00 نجح 5 طالبات موهوبات بالثانوية السادسة بالقطيف في تقديم مشروع تصميم شريحة نانوية للمساهمة في علاج السرطان من خلال الكشف عن الإصابة في وقت مبكر قبل انتشاره، عن ط
5 طالبات يبتكرن شريحة نانو تكتشف السرطان مبكرًا
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

5 طالبات يبتكرن شريحة نانو تكتشف السرطان مبكرًا

5 طالبات يبتكرن شريحة نانو تكتشف السرطان مبكرًا
  • 1121
  • 0
  • 0
فريق التحرير
30 ذو القعدة 1442 /  10  يوليو  2021   05:35 م

نجح 5 طالبات موهوبات بالثانوية السادسة بالقطيف في تقديم مشروع تصميم شريحة نانوية للمساهمة في علاج السرطان من خلال الكشف عن الإصابة في وقت مبكر قبل انتشاره، عن طريق ربطه بالهاتف المحمول وبتطبيق خاص يعمل مسح كامل لجسم المريض وترسل النتائج إلى أطباء مختصين.

وقدمت المشروع الطالبات فاطمة عبدالرازق، وشجون الناصري، وفاطمة آل عبيدان، ونور فتحي العوى، وزينب علي العلقم، بفصول رعاية «موهبة».

وقالت شجون، خلال مداخلة مع برنامج 120 عبر قناة «الإخبارية» إن الفكرة كانت في البداية مشروع مادة الإثراء في الجانب الصحي، وطرأت لهم من خلاله فكرة الشريحة النانونية لاكتشاف مرض السرطان بشكل مبكر، بحيث يتم زرعها في الرقبة وتقوم بفحص الجسم بشكل دوري وتكون النتائج مرتبطة بتطبيق على الجوال، والذي يقوم بدوره بإرسال النتائج إلى أخصائي، يقوم بدوره بترجمة هذه النتائج ويرسلها للشخص فيسطتيع فهمها.

وتابعت: إذا كان هناك مشكلة سيطلب الأخصائي من الشخص مراجعة أقرب جهة ليتأكد هل هو مصاب بمرض السرطان أم لا، ما يمكن الشخص من اكتشاف المرض في وقت مبكر، وبالتالي تقليل الخطر.

وأضافت أن العمل على ابتكار فكرة الشريحة النانونية استغرق منهم نحو 6 أشهر، مشيرة إلى أن هذه الشريحة المثبته في رقبة الشخص تستطيع اكتشاف مرض السرطان؛ لأنه عند ظهور المرض فهو يؤثر على أشياء داخل الجسم، فتقوم المستشعرات الموجودة في الشريحة بفحص الجسم وتكتشف الأشياء التي أثر فيها السرطان، خاصة في مرحلة البداية وبالتأكيد سيؤثر على الجسم.

وحول حصولهم على دعم لفكرتهم، أكدت شجون -خلال البرنامج- عدم وجود دعم للفكرة، وهذا هو سبب عدم استكمال طموحهم لتحقيق الفكرة على أرض الواقع، لافتة إلى عدم وجود دعم من أي جهة لتحويل الفكرة إلى واقع، متمنية توافر هذه الشريحة بالأسواق في أقرب فرصة.

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك