Menu
إنهاء حالة الإنذار في ألمانيا بعد إبطال مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية

أعلنت إدارة مدينة نورنبرج الألمانية أن خبير إبطال مفعول المواد المتفجرة ميشائيل فايس، تمكن في التاسعة و34 دقيقة، مساء أمس الخميس، من إبطال مفعول القنبلة التي عُثر عليها بأحد أحياء المدينة، والتي من جرائها أجلت السلطات تسعة آلاف شخص من منازلهم، لحين إبطال مفعولها بسلام.

وقال باستيان ريشتر المتحدث باسم هيئة الإطفاء لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إنه تمت إزالة جميع الحواجز وإن الأمر طال أكثر مما كان متوقعًا.

وقال ريشتر: «من الصعب دائمًا التنبؤ بالمدة التي تستمر فيها عملية كهذه»، مشيرًا إلى أن الأمر أوجب إزالة فتيلي تفجير عن جسم القنبلة.

وشارك في العملية نحو 500 من أفراد الإطفاء والشرطة والإنقاذ والمساعدة الفنية.

وكان عمال بناء في شمال مدينة نورنبرج بولاية بافاريا، جنوب شرق ألمانيا، عثروا على قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية.

وأعلن موقع معلومات المدينة على شبكة الإنترنت، اليوم، أن القنبلة آمنة ولا تمثل خطرًا على السكان.

وأضاف الموقع أنه رغم ذلك، قد يمثل إبطال مفعول القنبلة خطرًا على إقلاع وهبوط الطائرات في المطار القريب من الموقع.

وأفادت البيانات بأن القنبلة أمريكية الصنع، وتزن 450 كيلوجرامًا، وبها نحو 225 كيلوجرامًا من المادة المتفجرة.

وقال متحدث باسم هيئة الإطفاء إنه جرى إخلاء المنطقة المحيطة من السكان حتى يتم إبطال مفعول القنبلة؛ حيث تم نقل تسعة آلاف شخص إلى أماكن آمنة.

وقال مطار نورنبرج إن القنبلة يمكن أن تؤثر في حركة الطيران.

ويبعد المطار عدة كيلومترات عن حي كلاينرويت الذي عثر فيه على القنبلة.

وقال متحدث باسم المطار: «إذا تم تحديد وقت إبطال مفعول القنبلة، من الممكن أن تتوقف عمليات إقلاع وهبوط الطائرات في مطار المدينة خلال وقت التعامل معها».

2019-09-20T07:39:23+03:00 أعلنت إدارة مدينة نورنبرج الألمانية أن خبير إبطال مفعول المواد المتفجرة ميشائيل فايس، تمكن في التاسعة و34 دقيقة، مساء أمس الخميس، من إبطال مفعول القنبلة التي عُ
إنهاء حالة الإنذار في ألمانيا بعد إبطال مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية
صحيفة عاجل
صحيفة عاجل

إنهاء حالة الإنذار في ألمانيا بعد إبطال مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية

عثر عليها بأحد أحياء نورنبرج

إنهاء حالة الإنذار في ألمانيا بعد إبطال مفعول قنبلة من الحرب العالمية الثانية
  • 17
  • 0
  • 0
وكالة الأنباء الألمانية ( د.ب.أ )
21 محرّم 1441 /  20  سبتمبر  2019   07:39 ص

أعلنت إدارة مدينة نورنبرج الألمانية أن خبير إبطال مفعول المواد المتفجرة ميشائيل فايس، تمكن في التاسعة و34 دقيقة، مساء أمس الخميس، من إبطال مفعول القنبلة التي عُثر عليها بأحد أحياء المدينة، والتي من جرائها أجلت السلطات تسعة آلاف شخص من منازلهم، لحين إبطال مفعولها بسلام.

وقال باستيان ريشتر المتحدث باسم هيئة الإطفاء لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)، إنه تمت إزالة جميع الحواجز وإن الأمر طال أكثر مما كان متوقعًا.

وقال ريشتر: «من الصعب دائمًا التنبؤ بالمدة التي تستمر فيها عملية كهذه»، مشيرًا إلى أن الأمر أوجب إزالة فتيلي تفجير عن جسم القنبلة.

وشارك في العملية نحو 500 من أفراد الإطفاء والشرطة والإنقاذ والمساعدة الفنية.

وكان عمال بناء في شمال مدينة نورنبرج بولاية بافاريا، جنوب شرق ألمانيا، عثروا على قنبلة تعود إلى الحرب العالمية الثانية.

وأعلن موقع معلومات المدينة على شبكة الإنترنت، اليوم، أن القنبلة آمنة ولا تمثل خطرًا على السكان.

وأضاف الموقع أنه رغم ذلك، قد يمثل إبطال مفعول القنبلة خطرًا على إقلاع وهبوط الطائرات في المطار القريب من الموقع.

وأفادت البيانات بأن القنبلة أمريكية الصنع، وتزن 450 كيلوجرامًا، وبها نحو 225 كيلوجرامًا من المادة المتفجرة.

وقال متحدث باسم هيئة الإطفاء إنه جرى إخلاء المنطقة المحيطة من السكان حتى يتم إبطال مفعول القنبلة؛ حيث تم نقل تسعة آلاف شخص إلى أماكن آمنة.

وقال مطار نورنبرج إن القنبلة يمكن أن تؤثر في حركة الطيران.

ويبعد المطار عدة كيلومترات عن حي كلاينرويت الذي عثر فيه على القنبلة.

وقال متحدث باسم المطار: «إذا تم تحديد وقت إبطال مفعول القنبلة، من الممكن أن تتوقف عمليات إقلاع وهبوط الطائرات في مطار المدينة خلال وقت التعامل معها».

الكلمات المفتاحية
مواضيع قد تعجبك