جناح متميز للتمور العضوية والفاخرة لأوقاف الراجحي للتمور في المعرض الدولي بمركز الرياض الدولي

جناح متميز للتمور العضوية والفاخرة لأوقاف الراجحي للتمور في المعرض الدولي بمركز الرياض الدولي

جناح متميز للتمور العضوية

شاركت إدارة أوقاف الشيخ صالح الراجحي من خلال الاسم التجاري (ساريم) بجناح متميز لعرض وتسويق التمور العضوية والنظيفة في المعرض الدولي للتمور الذي أقيم يوم الخميس الموافق 16 ديسمبر 2021م واستمر حتى يوم الاثنين 20 ديسمبر 2021 بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بإشراف من المركز الوطني للنخيل والتمور.

ويعد هذا المعرض عبارة عن تجمّع مميز لمنتجي التمور في المملكة، كما يهدف إلى رفع القيمة السوقية للتمور السعودية والإسهام في أن تكون المملكة أول مصدر للتمور في العالم، بالإضافة إلى زيادة التنافسية في السوق المحلي، وتثقيف المجتمع لزيادة الاستهلاك المحلي للتمور، وفتح مجالات جديدة للتجارة الإلكترونية، وتسليط الضوء على الفرص الاستثمارية في القطاع لفتح أسواق جديدة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور، كما زار جناح (ساريم) عددًا من الشخصيات وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، بالإضافة لأصحاب السعادة السفراء سفير مملكة الدنمارك السيد مايكل جينسين والوفد المرافق له، وسفير جمهورية صربيا السيد محمد يوسف سباهيتش والوفد المرافق له، ونائب سفير جمهورية مصر العربية والقائم بأعماله السيد ضياء حماد حيث اطلعوا على أنواع التمور العضوية والنظيفة واستمعوا لنبذة عن المشاريع الزراعية التابعة لإدارة الأوقاف.

وأكد الأمين العام لإدارة الأوقاف الأستاذ عبدالسلام بن صالح الراجحي أن إدارة أوقاف الشيخ صالح الراجحي باعتبارها أحد أكبر منتجي التمور بالمملكة تعتبر رؤية المملكة(2030) بمثابة محفز ودافع لها، وخاصة في ظل قيادتنا الرشيدة، حيث يتم تقديم الدعم والمساندة لكل ما يُقدم من إنجازات وإسهامات في جميع المجالات، الأمر الذي دفع إدارة الأوقاف لتستكمل مسيرتها التنموية في القطاعين الخيري والزراعي، وتلتزم بمسؤولياتها الاجتماعية، وتستشعر أهمية دورها في خدمة المجتمع وبناء المستقبل، بتحقيق التنمية المستدامة من خلال تطوير إدارة القطاع الزراعي بإدارة الأوقاف لأساليب الإنتاج بما يتوافق مع معايير الجودة والسلامة المعتمدة عالميًا، ليعزز مشاركة إدارة الأوقاف في المجتمع مع ما يتماشى من أهداف لتحقيق هذه الرؤية المباركة.

وأضاف الراجحي أن إدارة الأوقاف تسعى بشكل دائم إلى تطبيق أعلى الأساليب والإجراءات الخاصة بالزراعة العضوية والنظيفة في مجال زراعة النخيل وإنتاج التمور والفسائل حرصًا منها على صحة وسلامة المستفيدين محليًا وعالميًا من منتجاتها الزراعية مما يساهم برفع صادرات المملكة العربية السعودية من التمور.

واختتم الراجحي تصريحه بالشكر والتقدير على الدعم الكبير الذي يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظهم الله, لهذا القطاع المهم الذي يحقق الأمن الغذائي للوطن، كما قدم شكره لمعالي المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي وزير البيئة والمياه والزراعة ورئيس مجلس إدارة المركز الوطني للنخيل والتمور على الدعم المتميز لقطاع الزراعة بشكل عام ولزراعة النخيل بشكل خاص، ولسعادة المهندس أحمد بن صالح العيادة وكيل الوزارة للزراعة لافتتاحه المعرض، والشكر موصول للرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد بن فهد النويران على جهود المركز المباركة لخدمة منتجي التمور في جميع مناطق المملكة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa