قرار العودة الحضورية لطلبة الابتدائية ورياض الأطفال.. ثمرة تكامل جهود التعليم والصحة وإشادات واسعة

قرار العودة الحضورية لطلبة الابتدائية ورياض الأطفال.. ثمرة تكامل جهود التعليم والصحة وإشادات واسعة

عودة الدراسة

ثمرةً لجهود وتكامل وزارتيْ الصحة والتعليم، وهيئة الصحة العامة "وقاية"، وتأكيدًا على نجاح تطبيق كافة الاحترازات والإجراءات الصحية التي أسهمت في عودة الدراسة حضوريًا لطلبة المرحلتين المتوسطة والثانوي، ونتيجةً للجهود المبذولة التي تكللت نحو الوصول لنسبة عالية من الحصانة المجتمعية؛ تم إعلان استئناف الدراسة الحضورية لطلاب وطالبات المراحل الابتدائية ورياض الأطفال ممن هم أقلّ من ١٢ عاماً؛ بدءًا من تاريخ ٢٣ يناير المقبل؛ باستثناء من تعذر حضوره لأسباب صحية مع استمرار تلقّيهم التعليم من خلال مُختلف المنصات الإلكترونية.

استعداد

كما أعلنت وزارة التعليم أنها ستتابع وتتفقّد هذه العودة للطلاب تحت ١٢ عاماً، وذلك بتطبيق كافة البروتوكلات الصحية التي تعتمدها وتحث عليها هيئة الصحة العامة "وقاية"؛ مع تأكيدها استعداد وجاهزية كافة المدارس لاستقبال الطلاب والطالبات بدءًا من ٢٣ يناير الجاري، واستيفائها كافة الإجراءات الاحترازية والصحية.

شكر وعرفان

وفي ذات الصدد، قامت وزارتا الصحة ووزارة التعليم بتوجيه الشكر والامتنان للأسر وأولياء الأمور على جهودهم المبذولة في تخطّي المرحلة السابقة، ومتابعة تعليم أبنائهم وبناتهم من خلال المنصات التعليمية؛ مع التطلّع لاستمرار هذه الجهود والشراكة في دعم مسيرة الرحلة التعليمية حضوريًا رغم وجود الجائحة واستمرارها.

تفاعل وصدى

هذا ولقيَ الإعلان استقبالًا ترحيبيًا ضجت به مواقع التواصل الاجتماعي، وهو ما اعتبره البعض أشبه بالإعلان الرسميّ عن عودة الحياة لما قبل كورونا، مثمنين الجهود المبذولة التي قامت بها الحكومة الرشيدة والجهات المعنية في تذليل وتخطي هذه المرحلة من زمن الجائحة..

مغردون يرحبون

ورحب مغردون بقرار وزار التعليم، فيما قال المعلم عمر الجهني -باحث ماجستير في أصول التربية-: "كمعلم أويد العودة الحضورية لطلاب المرحلة الابتدائية، مللنا الجلوس أمام الأجهزة الإلكترونية لساعات طويلة".

وعبّر عبدالعزيز الفضلي مذيع نشرة التاسعة على شاشة mbc عن سعادته بهذه العودة قائلًا: "بالأمس طمأننا الدكتور محمد العبدالعالي⁩ واليوم يتم إعلان عودة باقي الطلاب إلى مدارسهم حضورياً.. في وقت فرضت كثير من الدول حجراً منزلياً على قاطنيها .. الحمدالله حنّا بخير".

وقدّم الإعلامي عبدالرحمن الشهري -مدرب معتمد- شكره الجزيل من خلال ما دوّنه على صفحته الخاصة "شكراً لقيادتنا على كل الجهود لخدمة الطلبة والطالبات، العودة لـ ⁧‫#التعليم⁩ الحضوري "

* قرار في محله *

كما كتبت المغردة بشاير عبدالعزيز -رياضيات تطبيقية- معبرةً عن سعادتها عبر حسابها بتويتر:

"القرار في محلة ١٠٠٪؜ , التعليم الابتدائي بحاجة فعلًا إلى العودة الحضورية، شكرًا وزارة التعليم ونسال الله الخيرة في كل ما هو قادم".

X
صحيفة عاجل
ajel.sa