محامٍ: جملة أعطني رقم جوالك أو سنابك «جريمة تحرش».. وهذه طرق إثباتها

محامٍ: جملة أعطني رقم جوالك أو سنابك «جريمة تحرش».. وهذه طرق إثباتها

المحامي خالد أبوراشد

قال المحامي خالد أبوراشد، إن التحرش يبدأ بالكلام، مشيرًا إلى أن طلب رقم الجوال أو حساب «سناب» يندرج ضمن وقائع التحرش.

وأضاف «أبوراشد»، في تصريحات لبرنامج «ياهلا»، عبر فضائية «روتانا خليجية»، أن كل قول أو إشارة أو فعل قد يندرج تحت جريمة التحرش، موضحًا أن التحريض كذلك على أفعال التحرش جريمة يعاقب عليها القانون بنفس عقوبة المتحرش.

وحول كيفية إثبات واقعة التحرش بطلب رقم الجوال أو «السناب» لدى المحكمة، أوضح المحامي خالد أبوراشد، أن الأمر يختلف حسب ظروف كل واقعة، وما إذا كان يتوافر شهود على الواقعة أو رسائل أو حتى كاميرات مراقبة في المكان الذي شهد الواقعة، مؤكدًا أنه بحسب الأدلة المتاحة تبدأ قضية التحرش من قسم الشرطة ثم إلى النيابة، ومنها إلى المحكمة الجزائية.

ولفت «أبوراشد» إلى أن عقوبة التحرش المشددة قد تصل إلى السجن لمدة 5 سنوات و300 ألف ريال غرامة، إذا كان التحرش من نفس الجنس سواء امرأة إلى امرأة أو رجل إلى رجل، أو إذا كان ضد شخص فاقد الوعي، أو طفل، أو ذوي الاحتاجات الخاصة، أو أحد أطفال دور الرعاية، وفيما عدا ذلك تكون العقوبة عامين سجن و100 ألف ريال غرامة أو إحدى هاتين العقوبتين، إضافة إلى عقوبة التشهير في أي من تلك الحالات.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa