هل توجد علاقة بين لقاح كورونا والإصابة بالعصب السابع؟.. «الصحة» تُجيب

هل توجد علاقة بين لقاح كورونا والإصابة بالعصب السابع؟.. «الصحة» تُجيب

هل توجد علاقة بين لقاح كورونا والإصابة بالعصب السابع؟.. «الصحة» تُجيب

أوضحت وزارة الصحة، عدم وجود علاقة بين لقاح فيروس كورونا والإصابة بشلل العصب السابع، مشيرة إلى ان الفترة الزمنية بين الجرعة التنشيطية والجرعة الثانية بالنسبة لمرضى غسيل الكلى وزراعة الأعضاء، هي شهر واحد فقط.

وذكرت الوزارة في ردها على أكثر الأسئلة شيوعا –عبر موقعها الإلكتروني- أنه بشكل عام، لم يتم تصنيف العصب السابع بوصفه عرضًا جانبيًّا من أعراض اللقاح في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية.

وأشارت الوزارة إلى انه يتم تلقي الجرعة التنشيطية للفئة العمرية 16 سنة فأكثر، وتكون المدة بين الجرعة الثانية والجرعة التنشيطية كما يلي:

ـ الفئة العمرية 16 سنة فأكثر: ثلاثة أشهر بعد الجرعة الثانية.

ـ مرضى غسيل الكلى وزراعة الأعضاء: شهر واحد بعد الجرعة الثانية.

وأضافت أن الجرعة التنشيطية إلى جانب فعاليتها في الوقاية من المرض الشديد، وتعزيز المناعة، فإنها تقي من انتقال وانتشار العدوى بفيروس كورونا أو متحوراته، وتُعد جرعة تنشيطية للجرعات السابقة ولا تغني عنها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa