«الفضاء السعودية» و«ناسا» في جلسة حوارية «خارج حدود الأرض» بجامعة الأمير سلطان

«الفضاء السعودية» و«ناسا» في جلسة حوارية «خارج حدود الأرض» بجامعة الأمير سلطان

في إطار جهود وكالة الفضاء السعودية المستمرة لتنمية القدرات والكفاءات الوطنية، وتبني الأساليب العلمية والتقنيات الحديثة، وتسخير كل ذلك في تنمية قطاع الفضاء السعودي، استضافت جامعة الأمير سلطان، أمس، بمقرها في الرياض، وفدًا مشتركًا من وكالة الفضاء السعودية، ونظيرتها الأمريكية «ناسا».

جاء ذلك بحضور الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء السعودية الدكتور محمد التميمي، ومدير الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء بالولايات المتحدة الأمريكية بيل نيلسون والسفير الأمريكي في المملكة مايكل راتني، ورواد الفضاء السعوديين ريانة برناوي وعلي الغامدي ومريم فردوس.

وتهدف الفعالية إلى بحث سبل تعزيز العلاقات التعاونية في مجالات العلوم والبحث والتطوير والابتكار.

وعقدت جلسة حوارية بعنوان "خارج حدود الأرض.. نحو النجوم"، بتنظيم من وكالة الفضاء السعودية، وبمشاركة كل من مدير الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء بالولايات المتحدة الأمريكية، بيل نيلسون، بالإضافة إلى رواد الفضاء السعوديين ريانة برناوي، ومريم فردوس، وعلي الغامدي، حيث ناقشوا موضوعات عدة حول برنامج الفضاء السعودي ورؤية وكالة "ناسا"، والتحديات والفرص في استكشاف الفضاء، إضافةً إلى دور الرواد في إلهام الأجيال القادمة في مجالات الفضاء الواسعة.

من جانبه، أشار رئيس جامعة الأمير سلطان الدكتور أحمد بن صالح اليماني إلى أهمية هذه الزيارة في تعزيز التواصل مع الجهات العالمية الرائدة في مجال الفضاء والطيران، كاشفًا عن عزم الجامعة إطلاق كلية جديدة تحت مسمى "كلية علوم الفضاء والطيران"، وذلك بما يتوافق مع الأهداف الاستراتيجية لوكالة الفضاء السعودية والحراك الذي يشهده قطاع التعليم في المملكة بعد إطلاق برنامج المملكة لرواد الفضاء، الذي يسعى إلى الإسهام في تطوير هذا القطاع المهم.

وأكد حرص الجامعة على تعميق تواصلها مع جميع القطاعات ذات العلاقة بمجالات الفضاء والطيران، مع استعدادها للاستفادة من الخبرات العالمية في سبيل تطوير البحث العلمي والتقني في هذا المجال الحيوي

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa