وصول سطام العنزي بطل حريق أرامكو إلى المملكة بعد رحلة علاج 5 سنوات

سطام مرسال العنزي
سطام مرسال العنزي

وصل إلى أرض المملكة، اليوم الإثنين، سطام مرسال العنزي البطل الذي ضحى بنفسه من أجل إنقاذ زملاؤه الـ ٦ من الحريق الذي اشتعل في محطة الوسيع التابعه لأرامكو عام ٢٠١٦، وذلك بعد رحلة علاج بالخارج امتدت نحو 5 سنوات.

 وكان العنزي أحد العاملين في محطة الوسيع البترولية التابعة لشركة أرامكو بالرياض، وسطر أروع مثال في التضحية والبطولة، حين غامر بنفسه لينقذ زملاءه الستة من ألسنة النيران التي اندلعت إثر حريق في محيط خزان بمحطة لمعالجة النفط الخام في الوسيع.و

وعرّض العنزي نفسه للنيران عندما بادر بإخراج زملائه واحدًا تلو الآخر قبل أن تصل فرق الإطفاء إلى الموقع، حتى سقط من شدة حرارة النار التي أتت على جسده، ليُنقل معهم إلى «العناية المركزة» في أحد مستشفيات الرياض.

وحينها، قال العنزي في مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي «إننا وما نملك فداء للوطن، وواجبنا جميعًا يحتم علينا أن نقدم أرواحنا وأبناءنا للوطن».

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa