في ختام أعماله.. 6 وصايا للملتقى الأول لمديري عموم النظافة في المملكة

الملتقى الأول لمديري عموم النظافة
الملتقى الأول لمديري عموم النظافة

اختتمت اليوم الخميس، بالعاصمة الرياض أعمال الملتقى الأول لمديري عموم النظافة في المملكة، الذي نظمته وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان برعاية نائب الوزير إيهاب بن غازي الحشاني، وبمشاركة 17 من أمانات المملكة، وهيئة كفاءة الإنفاق، والمركز الوطني لإدارة النفايات.

وأوصى المشاركون في الملتقى بأهمية عقد شراكات مع وزارتي الطاقة والصناعة ممثلة بشركة الكهرباء ومصانع الإسمنت لاستخدام النفايات كمصدر للطاقة، ووضع خطط لتطوير وتنظيم الأعمال التشغيلية في مدافن النفايات، وإعداد تشريع لإلزام مقاولي الطرق باستخدام مخرجات إعادة تدوير مخلفات البناء والهدم، والاستفادة من مخلفات البناء والهدم في دفن الحفر، ومشاركة التجارب الناجحة من بعض الأمانات والعمل على تطبيقها في الأمانات الأخرى، إضافةً إلى تنظيم دورات تدريبية لرفع مستوى أداء العاملين في الأمانات.

يُذكر أن الملتقى يهدف إلى الارتقاء بمستوى النظافة والصحة العامة، والرفع من جودة الخدمات في المدن، وتعزيز الشفافية في القطاع البلدي، والاستثمار الأمثل للنفايات، وتنظيم وتنفيذ مشروعات نظافة المدن وفق أعلى معايير الجودة، وتبادل الخبرات وقصص النجاح بين الأمانات وتعزيز العلاقات فيما بينها، ومعالجة التحديات وتلافي المعوقات، واستعراض الخطط المستقبلية والفرص الاستثمارية في مجال النفايات، والارتقاء بمنظومة النظافة في مدن المملكة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa