المشاركون بمسابقة الملك عبدالعزيز لحفظ لقرآن يشيدون بجهود المملكة في خدمة الإسلام

أحد المشاركين في المسابقة
أحد المشاركين في المسابقة

أكد عدد من المشاركين في التصفيات النهائية في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الثانية والأربعين، أنهم استعدوا شهورًا في الحفظ والمراجعة للوصول إلى التصفيات النهائية لهذه المسابقة القرآنية الدولية التي في رحاب المسجد الحرام, مشيدين بجهود المملكة في خدمة كتاب الله الكريم والإسلام والمسلمين، وبجهود وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في تقديم كل سبل الراحة للمتسابقين في تهيئة الأجواء، وتوفير كل الإمكانات طيلة أيام المسابقة.

وعبر المتسابق كاكيمبو لقمان سمير من دولة أوغندا عن عظمة شعوره بوجوده في هذه البقعة المباركة، وهي مكة المكرمة، مبينًا أنه أمضى شهورًا للاستعداد والتحضير لهذه المسابقة الدولية التي يشارك فيها ممثلًا لبلاده .

فيما أعرب المتسابق عبدالله العزاز من دولة الكويت عن سعادته، وفرحته الكبيرة بزيارة المسجد الحرام وأداء العمرة ومشاهدة الكعبة المشرفة، مشيدا بجهود المملكة العربية السعودية في خدمة القرآن الكريم وأهله من خلال هذه المسابقة الدولية التي بلغ عمرها اثنين وأربعين عامًا.

من جانبه أشار المتسابق أحمد حميزان من بروناي دار السلام إلى أنَّه عكف على مراجعة القرآن الكريم من أجل المشاركة في المسابقة شهورا عدة، وذلك لقوة التنافس في مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لأن المشاركين فيها نخبة من القراء المميزين.

بدوره قدّم المتسابق موسى أحمد من جمهورية نيجيريا شكره وتقديره لحكومة المملكة على الاهتمام الكبير بكتاب الله الكريم وأهله، ولوزارة الشؤون الإسلامية على تنظيمها للمسابقة .

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa