دخل المستشفى لشعوره بصداع وخرج منه مشلول الأطراف.. مواطن يروي معاناته

كشف المواطن مشعل الحارثي، اليوم الخميس، تفاصيل رحلة معاناته مع المستشفى العام ببيشة، والتي بدأت بسبب خطأ في التشخيص؛ حيث كان يشكو من صداع غريب خلال عام 2021، حتى إصابته بشلل في الأطراف.

وقال المتضرر من الإهمال الطبي ببيشة، خلال لقائه مع برنامج "ياهلا" المذاع عبر فضائية "روتانا خليجية"، إنه توجه للطوارئ ثلاث مرات وفي الرابعة وصل في قمة مرضه ولا يستطيع الحركة من التعب، حتى دخل لدكتور أعصاب الذي شخص إصابته بالتهاب السحايا، ونومه في المستشفى.

وأضاف الحارثي، أنهم طلبوا منه خزعة وأجروها ثم بعد فترة طلبوا أخرى لأن نتائج الأولى ضاعت، مشيرا لرفضه الخزعة الثانية وتقديمه شكوى بالوزارة ولكنهم ألقوا التهم على المندوب.

وتابع: تدهورت حالتي الصحية وظهرت أعراض مرضية جديدة بالصدر والظهر، وبعد الشكوى للطبيب قال إنني مصاب بشد عضلي وطلب خزعة ثالثة لمقارنتها بسابقتها كل ذلك خلال شهرين وأسبوع.

وأشار إلى أنه طلب إدارة المستشفى لأكثر من مرة، إلا أن أحدا لم يستجب، مؤكدا رفض مستشفيات أخرى استقباله بسبب تقارير المستشفى العام ببيشة التي تؤكد أنهم يعلمون حالته وعلاجه.

واستطرد أنه عاد إلى الطوارئ بعد أول يوم من خروجه من المستشفى، بسبب الألم في الظهر والصدر أيضا، حتى فقد الحركة نهائيا.

وعن الإجراءات التي اتخذها قال إنه تقدم بشكوى لإدارة الالتزام بالشؤون الصحية ببيشة والرد كان يأتيني بأن "الموظف المسؤول عن الشكوى في إجازة" وعلى هذا المنوال 5 أشهر، مشيرا لأنه يحتاج فقط لعلاج ويطالب بمحاسبة المسؤول عن وضعه الصحي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa