«شؤون الحرمين» توقع مذكرة تفاهم مع مركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة

الدكتور عبدالرحمن السديس
الدكتور عبدالرحمن السديس

وقعت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي ومركز الملك سلمان لأبحاث الإعاقة، أمس، مذكرة تفاهم تعتبر الأولى والأضخم في الرياض، وذلك تأكيدًا لرسالة المملكة  للتسامح والإنسانية ودعم ذوي الإعاقة.

وأكد الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، أن التوقيع على الاتفاقية ستكون فرصة تاريخية لرئاسة الحرمين الشريفين لتبني تنفيذ أضخم مشروع لتطوير منظومة خدمات الأشخاص ذوي الإعاقة  في العالم .

وقال الرئيس العام الرئاسة إن الاتفاقية تهدف إلى توفير كافة الخدمات لهم حتى يتمكنوا من أداء مناسكهم بيسر وسهوله، في ظل دعم القيادة الرشيدة وما توفرة من إمكانيات.

وأوضح الدكتور السديس أن الاتفاقية تتمحور في مجالات التعاون  وتبادل الاستشارات والخبرات في المجالات التي تساهم في تحسين وتطوير الخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن ضمن نطاق المسجد الحرام والمسجد النبوي إلى جانب مشاركة المركز بكافة التقارير الدورية والمرحلية والمعلومات المتعلقة بمشروع الوصول الشامل ضمن نطاق المسجدالحرام والمسجد النبوي ومرافقه.

كما تهدف الاتفاقية تمكين المركز من زيارة المسجد الحرام والمسجد النبوي ومرافقه وحضور ورش العمل المشتركة مع الفريق الاستشاري المختص إلى جانب إثراء المنهجية العلمية وأسلوب الدراسة العلمي المتبع في مشروع تطوير معاييرالوصول الشامل للأشخاص ذوي الإعاقة وكبار السن بالمسجد الحرام والمسجد النبوي ومرافقه.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa