موهبة: 146 ألف طالب وطالبة يسجلون في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي

موهبة
موهبة

أعلنت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع «موهبة»، انتهاء التسجيل في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي «إبداع 2023»، وبلوغ عدد المسجلين 146191 طالبًا وطالبة، من مناطق المملكة كافة، في أكبر رقم يتم تسجيله للمشاركة في الأولمبياد منذ انطلاقه في 2011.

وأشارت المؤسسة إلى انطلاق 32 معرضًا في مختلف مناطق المملكة، بشراكة مع وزارة التعليم، لاستعراض هذه المشاريع واختيار الأبرز بينها، وتحكيمها للانتقال إلى المرحلة الرابعة من الأولمبياد.

ولفتت إلى وصول أعداد المسجلين (146191) طالبًا وطالبة من مختلف مناطق المملكة، وبلغ عدد الطالبات منهم (76195) طالبة، بنسبة 52%، فيما بلغ عدد الطلاب (69996) طالبًا، بنسبة 48%، مثلوا 47 إدارة تعليمية وإدارة تعليم المدارس خارج المملكة.

وأوضحت أن أعداد المسجلين هذا العام، تعد الأكبر على مدار تاريخ أولمبياد إبداع منذ تدشينه بشراكة إستراتيجية مع وزارة التعليم قبل 13 عامًا.

ونوهت المؤسسة إلى أن أعداد طلاب المرحلة المتوسطة في الصفوف من الأول إلى الثالث متوسط، الذين سجلوا في أولمبياد 2013، بلغ 71082 طالبًا وطالبة، بنسبة 52% للبنات و48% للبنين، فيما بلغ عدد طلاب المرحلة الثانوية في الصفوف من الأول إلى الثالث الثانوي المسجلين في الأولمبياد هذا العام 75109 طلاب وطالبات، بنسبة 52% للبنات و48% للبنين.

وأوضحت أن منطقة مكة المكرمة، تصدرت المناطق في أعداد المسجلين بـ30776 طالبًا وطالبة، تلتها في الترتيب مناطق الرياض، وعسير، والشرقية، وجازان، والقصيم، والمدينة المنورة، وتبوك، ونجران، والباحة، والحدود الشمالية، والجوف، وحائل، وأخيرًا إدارة تعليم المدارس خارج المملكة، فيما تفوقت إدارة تعليم جازان على بقية الإدارات التعليمية في عدد المسجلين من الطلاب والطالبات بـ10206 طلاب وطالبات، تلتها في الترتيب بقية الإدارات التعليمية.

وقالت إن أعداد المسجلين في أولمبياد إبداع 2023 شهد تفوقًا ملحوظًا للطالبات في مقابل الطلاب، في المراحل التعليمية المستهدفة في الأولمبياد، وهي المتوسطة والثانوية؛ حيث بلغ عدد الطالبات المسجلات في الأولمبياد من المرحلة المتوسطة 36996 طالبة، مقابل 33816 طالبًا، وفي المرحلة الثانوية بلغ عدد الطالبات 39199 طالبة، مقابل 35919 طالبًا.

وأشادت مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" بالشراكة المثمرة مع وزارة التعليم، ودورها في تهيئة الأجواء الملائمة للطلاب والطالبات في مراحل التعليم العام، بما يسهم في اكتشاف ورعاية ودعم الموهوبين والمبدعين السعوديين، وتنمية قدراتهم وتطوير مشاريعهم العلمية.

يذكر أن أولمبياد إبداع يسعى في مجمله لصياغة عقل الباحث العلمي المفكر، وتنمية روح الإبداع للمشارك، ويضم 19 مجالاً علمياً للتنافس بين المشاركين، تتضمن مجالات ذات أولوية وطنية، وتقوم فكرته على أساس التنافس في مسار البحث العلمي أو مسار الابتكارات، من خلال تقديم مشروع في أحد مجالات الأولمبياد، باستخدام لوحة عرض لعرض المشروع عبر المشاركة الفردية أو الجماعية، ويتم تحكيمها من قبل أكاديميين مختصين؛ لتحديد المشاركة الأفضل، وفق معايير محددة للتأهل إلى مراحل متقدمة.

ويمر الأولمبياد بست مراحل تنظيمية، تتضمن تسجيل معلومات الطالب، والمحاضرات التدريبية للطلبة والمشرفين، ومرحلة تسجيل معلومات المشروع إلكترونياً ورفعه على موقع "موهبة"، ثم المرحلة الثالثة، وتشمل التحكيم الإلكتروني للمشاريع من قبل نخبة من الأكاديميين والمختصين، وفق معايير علمية محددة، وإعلان أسماء المرشحين للمعارض المركزية، ورفع نماذج إبداع على الموقع الإلكتروني.

أما المرحلة الخامسة وتضم تنظيم المعارض المركزية والورش التدريبية المصاحبة لها، التي تقام على ثلاث مراحل، وإعلان المتأهلين للتصفية النهائية، وتحديث المشاركين لمعلومات مشاريعهم، ثم المرحلة الخامسة والخاصة بإقامة معرض "موهبة" للعلوم والهندسة، وتليها المرحلة السادسة والأخيرة، وهي الورش التأهيلية للمشاركة الدولية في المعرض الدولي للعلوم والهندسة "آيسف ريجنرون"، ثم المشاركة في معرض "آيسف" بالولايات المتحدة الأمريكية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa