وزارة الدفاع تُطلق مشروع "تميّز" لأتمتة خدماتها التقنية والرقمية

وزارة الدفاع
وزارة الدفاع

أطلقت وزارة الدفاع ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات بوكالة الوزارة لخدمات التميز اليوم، مشروع نظام الموارد المركزي "تميّز"، ومشروع مركز بيانات "ERP" والخدمات التقنية المشتركة المقدمة من خلاله.

تم إطلاق المشروع بحضور رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الأول الركن فياض بن حامد الرويلي، ومعالي مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية الدكتور خالد بن حسين البِياري، ومعالي قائد قوة الصواريخ الإستراتيجية الفريق الركن جارالله بن محمد العلويط، ومدير الإدارة العامة للشؤون الدينية للقوات المسلحة فضيلة الشيخ عبدالرحمن الحسيني، والرئيس التنفيذي لبرنامج تطوير وزارة الدفاع الدكتور سمير الطبيّب، وعدد من كبار قادة أفرع القوات المسلحة.

وتحدث مدير الإدارة العامة لتقنية المعلومات بوكالة وزارة الدفاع لخدمات التميّز صنداح السهلي عن ماهية مشروع نظام الموارد المركزي وأهم مستهدفاته، مؤكدًا أنه سيسهم بشكل كبير في الارتقاء بجودة الخدمات المقدمة لمنسوبي وزارة الدفاع.

تلا ذلك، عرض مرئي عن مبادرة "تميّز" التي تعد إحدى أهم مخرجات برنامج تطوير وزارة الدفاع، التي تهدف إلى نقل الوزارة من النموذج التشغيلي الحالي إلى النموذج التشغيلي المعتمد، من خلال توحيد وأتمتة الإجراءات في الموارد البشرية، والمالية، والمشتريات، والإمدادات، والصيانة.

من جهته، أبرز المدير التنفيذي لشركة وبرو العربية خالد العفيصان، أهمية نظام الموارد المركزي، مؤكدًا سعيهم من خلال هذه الشراكة إلى تحقيق النجاح والتميز في المجال التقني الذي يعد أحد الركائز الهامة لرؤية المملكة 2030.

من جانبه، أكد الدكتور البِياري، أهمية مبادرة "تميز" بوصفها إحدى دوافع التحول الرقمي في وزارة الدفاع التي تعد من أوائل الوزارات تطبيقًا للأنظمة التقنية الإدارية في المملكة.

وأوضح الدكتور البياري أن رؤية المبادرة تعتمد على تعزيز دور وزارة الدفاع كقوة عسكرية مشتركة وموحدة من خلال توفير أفضل الأنظمة لخدمتها وتنمية قدراتها والتنسيق المتكامل مع عناصر القوات المسلحة المختلفة لتطوير الإمكانيات والفوائد المتبادلة لتعزيز الأمن الوطني بالإضافة إلى تطبيق أفضل الممارسات الإدارية في بيئة العمل.

وأشار إلى أن مبادرة "تميّز" تهدف إلى توحيد الخدمات التقنية والرقمية داخل الوزارة، وستمكّن الوزارة من اتباع إجراءات مشتركة ومتناغمة عبر إنشاء بنية تقنية حديثة تسهم في توفير الأدوات اللازمة من خلال بناء مركز بيانات متكامل وأتمتة الإجراءات الإدارية للوزارة، مما سيؤدي إلى تعزيز الإنتاجية وتنظيم الأعمال وتوفير الوقت والجهد وزيادة الدقة والتقليل من الأخطاء.

وأضاف: "كما تهدف المبادرة إلى تحقيق مستوى عالٍ من التكامل والإسهام في مواجهة التحديات المستقبلية، واغتنام الفرص الجديدة من خلال رفع الاعتمادية على البيانات والمعلومات وبناء قواعد بيانات متكاملة مما يحسن القدرة على عمليات تحليل البيانات وإصدار التقارير التي تدعم صناعة القرار في الوقت المناسب.

ولفت النظر إلى إشراك جميع الخبرات من منسوبي القوات في مبادرة "تميز"؛ لتحقيق الأهداف الكاملة والتأكد من أن المبادرة ملمة بجميع متطلبات القوات المسلحة, وكذلك الحرص على التعاقد مع أفضل بيوت الخبرة للاستفادة من خبراتهم في التخطيط والتصميم والتنفيذ للإسهام في استدامة المبادرة ومراقبة سيرها؛ لتحقيق الأهداف والمقاصد المرجوة التي تقود للتقدم والنجاح، وهو ما يعكس حرص القيادة الدائم على توفير جميع الخدمات الممكنة لتحقيق رؤية الوزارة كونها مؤسسة حديثة تمتلك قوات عسكرية محترفة ومشتركة تحمي أمن الوطن ومصالحه من التهديد الخارجي وتقود التحالفات وتشارك بها بجدارة واقتدار.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa