أوقاف الشيخ صالح الراجحي تبدأ بتنفيذ برنامج "عون المعاق" لعام 2023م

أميرالقصيم
أميرالقصيم

دشن الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بمقر الإمارة (برنامج عون المعاق) الخاص بتأمين الأجهزة الطبية لذوي الإعاقة، والذي تكفلت به أوقاف الشيخ صالح عبدالعزيز الراجحي بالتعاون مع الجمعيات الخيرية الصحية ومراكز التأهيل في مختلف مناطق المملكة.

واستمع أمير منطقة القصيم إلى شرح موجز من عبدالسلام بن صالح الراجحي الأمين العام لإدارة الأوقاف، الذي بيّن أن برنامج عون المعاق يهدف إلى تأمين الأجهزة الطبية في مختلف مناطق المملكة، مشيراً إلى أن هذا البرنامج يساهم بتوفير عدد (1368) جهاز طبي لذوي الإعاقة، كما يهدف البرنامج في تخفيف المعاناة عن ذوي الإعاقة وأسرهم، والمساعدة في تأهيلهم داخل المراكز المتخصصة من أجل إكسابهم مهارات معينة تساهم في تأهيلهم تأهيلاً اجتماعياً، وقد بلغت قيمة تنفيذ (برنامج عون المعاق) لهذا العام (3,000,000) ملايين ريال، مشيراً إلى أن التكلفة الإجمالية للبرنامج خلال الأعوام السابقة وهذا العام مبلغاً وقدره (16,254,629) مليون ريال، وقد كانت هذه الأجهزة عوناً لذوي الإعاقة بعد الله تعالى في تسهيل متطلباتهم الصحية وأمورهم الاجتماعية.

ونوه أمير القصيم بما تقدمه القيادة الحكيمة ايدها الله من دعم للقطاع غير الربحي وبرامجه المتنوعة التي يقدمها وطننا الغالي داخل المملكة وخارجها.

وأشاد بجهود أوقاف الشيخ صالح عبدالعزيز الراجحي واهتمامها البالغ بالبرامج الخيرية، مؤكداً أن (برنامج عون المعاق) من البرامج التي تنطلق من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف، ويساهم هذا البرنامج بتخفيف المعاناة عن المعاقين وأسرهم، والمساعدة في تأهيلهم داخل المراكز الصحية المتخصصة ومراكز التأهيل، إضافةً إلى مساندة الجهود التي تقوم بهـا الجهات الحكومية في خدمة المعاقين وتأهيلهم تأهيلاً اجتماعياً.

وقدّم الأمين العام لإدارة الأوقاف عبدالسلام بن صالح الراجحي جزيل الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين رئيس مجلس الوزراء الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على دعم القطاع غير الربحي وبرامجه المتنوعة التي يقدمها وطننا الغالي داخل المملكة وخارجها، مثمناً للأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم تدشين هذا البرنامج المبارك ودعم انطلاقته، مؤكداً أن (برنامج عون المعاق) من البرامج التي تنطلق من مبادئ ديننا الإسلامي الحنيف في تعميق مبادئ الأخوّة بين المسلمين قال تعالى: (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ

ويساهم هذا البرنامج في تخفيف المعاناة عن المعاقين وأسرهم، والمساعدة في تأهيلهم داخل المراكز الصحية المتخصصة ومراكز التأهيل، إضافةً إلى مساندة الجهود التي تقوم بهـا الجهات الحكومية في خدمة المعاقين وتأهيلهم تأهيلاً اجتماعياً، حيث قدمت إدارة الأوقاف خلال السنوات الماضية وحتى الآن عدد (7140) جهازاً طبياً، وذلك مساهمةً في مساعدة ذوي الإعاقة بتأمين الأجهزة الطبية المتنوعة التي تعينهم على أمور حياتهم الاجتماعية مثل كراسي متحركة وكهربائية، منظومة إجلاس على هيكل كرسي للأشخاص شديدي الإعاقة، كرسي متحرك طويل الظهر، سرير كهربائي ذو أربع حركات، جهاز التنشيط الكهربائي الوظيفي، أجهزة بخار، أجهزة الموجات الفوق صوتية العلاجية، أجهزة سماعة التوصيل العظمي، وغيرها من الأجهزة، وتحققت بحمد الله جوانب إيجابية كثيرة للمستفيدين من هذا البرنامج الذي يُعنى بخدمة هذه الفئة والعناية بها عملاً بالنصوص الشرعية التي حثّت على تعميق مبادئ المحبة والتكافل والتعاون على البر والتقوى بين المسلمين، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (ترى المؤمنين في تراحمهم وتوادهم وتعاطفهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر جسده بالسهر والحمّى)، وإن من أسمى وجوه التكافل والتراحم بين المسلمين مساعدة المرضى من خلال تأمين الأجهزة الطبية التي تخفف من معاناتهم وتيسر أمور حياتهم.

وأكد أن أوقاف الشيخ صالح الراجحي تقوم بعملها وفق عمل مؤسسي منظم، يتميز بشرف الرسالة وعظم المسؤولية التي تقوم بها، وفق توجّه وطننا الغالي في خدمة المستفيدين ومنهم هذه الفئة الغالية علينا جميعاً، داعياً المولى الكريم أن يديم على بلادنا عزها ورخاءها وأمنها واستقرارها، وأن يجعل ما تقدمه إدارة الأوقاف من أعمال خيرية في ميزان حسنات الوالد الواقف الشيخ صالح بن عبدالعزيز الراجحي رحمه الله وذريته والقائمين على إدارة الأوقاف والعاملين فيها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa